Menu
13:00قيادي في فتح: الحركة غير جاهزة للانتخابات
12:40آلاف المستوطنين يقتحمون الحرم الابراهيمي الشريف
12:31وزير خارجية البحرين : "لا بد ان تلتزم اسرائيل بانشاء دولة فلسطينية مستقلة "
12:22حملة تمشيط ونصب حواجز إسرائيلية واسعة في جنين
12:19تقرير: القرارات الأمريكية تُمهد لنشاطات استيطانية جديدة
11:48أول رد من دحلان على القرار التركي بتجريمه ومنح مكافأة للقبض عليه
11:17هنية: نسير باستراتيجية البناء والتحرير معًا
11:14"الانتخابات الرئاسية" تُوقع بين القدوة والشيخ ..والخلل الفني تلويح جديد للتأجيل
11:07339 مستوطنًا اقتحموا الأقصى الأسبوع الماضي
11:03بدء مراسم وضع الحجر الاساسي لمسشتفى رفح
10:51أسيران يواصلان إضرابهما عن الطعام رفضا للاعتقال الإداري
10:49قوات الاحتلال تعتقل شابين من القدس
10:46جنرال إسرائيلي: توقعات بوقوع قتلى بالمئات في المواجهة القادمة
10:45الاحتلال يُخفض حكم الأسير مهدي الجراشي ليصبح (27 عامًا)
10:43القناة 12 العبرية: تحرك في الليكود للاطاحة بالمجرم نتنياهو
سارة نتنياهو تعترف أمام المحكمة بارتكاب مخالفة جنائية

سارة نتنياهو تعترف أمام المحكمة بارتكاب مخالفة جنائية

أرض كنعان

أدانت المحكمة المركزية في مدينة القدس اليوم الأحد سارة نتنياهو زوجة رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو بموجب صفقة الإقرار باستخدام أموال الدولة بشكل غير صحيح في خدمات المطاعم.

وبحسب قناة 13 العبرية، فإن سارة اعترفت أمام المحكمة بالتهمة الموجهة ضدها وهي "استغلال متعمد لخطأ دون نية الخداع" في قضية وجبات الطعام الخاصة بمنزل نتنياهو.

وستدفع سارة وفق الصفقة بين فريق الدفاع عنها والنيابة الإسرائيلية، مبلغ 55 ألف شيكل لصالح "خزينة الدولة" على 11 دفعة بدءًا من الشهر القادم.

واتهمت سارة العام الماضي بعد نشر تقرير في عام 2015 من مراقب الدولة، بالخداع والاحتيال وخيانة الأمانة بعد أن طلبت وجبات طعام لمنزل رئيس الوزراء الإسرائيلي بمبلغ 350 ألف شيكل رغم وجود عاملين في المنزل.

ووفقا لصفقة الادعاء، فإن سارة نتنياهو ستدان بالحصول على منافع من خلال استغلال متعمد لآخرين، لكن هذه التهمة لن تشمل مخالفة الاحتيال. وبناء على ذلك، تنص صفقة الادعاء على أن تعيد نتنياهو إلى خزينة الدولة مبلغ 45 ألف شيكل، وهذا المبلغ يشكل 15% من المبلغ في الاتهام الأصلي. كذلك تقضي صفقة الادعاء بأن تدفع نتنياهو غرامة بمبلغ 10 آلاف شيكل.

يشار إلى أن لائحة الاتهام الأصلية نسبت لنتنياهو الحصول على منافع بالاحتيال وفي ظروف خطيرة، والاحتيال وخيانة الأمانة. كذلك فإن المبلغ التي اشتبهت نتنياهو بالحصول عليه من خلال استغلال متعمد لخطأ شخص آخر، تقلص في لائحة الاتهام المعدلة إلى 175 ألف شيكل، بدلا من 359 ألف شيكل في لائحة الاتهام الأصلية.

وكان رئيس محكمة الصلح في القدس، القاضي أفيطال حين، اعتبر أن ليس لائقا إجراء محاكمة في هذه القضية، وطالب محامي نتنياهو والنيابة بالتوصل إلى تسوية. وجرى توجيه الملف إلى عملية تحكيم استمرت أكثر من نصف سنة، وتم التوصل في أعقابها إلى صفقة الادعاء والتوقيع عليها.

وأيد المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، الامتناع عن إجراء محاكمة في قضية منازل رئيس الحكومة، واقترح تسوية تقضي باعتراف نتنياهو بالشبهات ضدها، وأن تتعهد بعدم تكرارها وتعيد قسما من المال إلى خزينة الدولة، لكن نتنياهو رفضت هذا الاقتراح.