Menu
13:27لماذا يلقي الرئيس البرازيلي خطابه أولا في الأمم المتحدة وما هي مدة خطاب كل زعيم
13:20بالصور... رجل يسرق كعكا بـ 90 ألف دولار
12:29تحذير... تناول الأطفال أدوية الشراب بملاعق معدنية قد يكون قاتلا
12:25المحاكم الشرعية بين غزة والضفة الغربية
12:22فالفيردي يوضح حجم إصابة ميسي
12:19حاخام رفض عقد قران نجل ليبرمان لأنه "عدو المتدينين"
12:15إصابات بالاختناق إثر اقتحام الاحتلال حي بطن الهوا في رام الله
12:13الاحتلال يهدم منزلين في "شفاعمرو" بالداخل المحتل
12:09تدهور خطير بصحة ثلاثة منهم.. 143 أسيرًا يواصلون إضرابهم عن الطعام
12:06اغتيال قائد كبير.. "معاريف" تكشف تفاصيل جديدة حول الليلة التي كادت تسبب بحرب بغزة
12:03رئيس الكيان الإسرائيلي قد يكلف نتنياهو بتشكيل حكومة مساء اليوم
09:03الاحتلال يفرج عن المعلمتين خويص والحلواني بشرط الإبعاد عن الأقصى
08:59الطقس: أجواء صافية والحرارة حول معدلها السنوي العام
08:55قوات الاحتلال تعتقل وزير شؤون القدس وتستدعي محافظها
08:28برشلونة يهزم فياريال بثنائية
انطلاق مؤتمر لتوحيد الجالية الفلسطينية بأمريكا الجنوبية

انطلاق مؤتمر لتوحيد الجالية الفلسطينية بأمريكا الجنوبية

أرض كنعان

تعقد الجاليات الفلسطينية في أمريكا الجنوبية الجمعة والسبت مؤتمراً فلسطينيًا في السلفادور، بمشاركة من مختلف الجاليات الفلسطينية بهدف توحيد الجاليات فيما يخدم القضية الفلسطينية وأبناء الجاليات في أمريكا اللاتينية، حيث تشارك وفود من أكثر من 10 دول.

وأشار رئيس جمعية الصداقة الفلسطينية السلفادورية وأحد المنظمين للمؤتمر سمعان خوري في تصريحات صحفية، إلى أن مؤتمر الجاليات الفلسطينية في أمريكا الجنوبية والكاريبي جاء بعد مشاورات متواصلة لجمع الجاليات الفلسطينية مما يسهم في دعم القضية الفلسطينية.

وقال خوري:” نسعى في المؤتمر إلى جمع أكبر عدد من أبناء الجاليات الفلسطينية في أمريكا اللاتينية والكاريبي في ظل الهيمنة والاستفراد من قبل دائرة المغتربين في منظمة التحرير على إدارة الجاليات الفلسطينية وتهميش دورها وتعميق الانقسام الفلسطيني”.

وأكد خوري أن مؤتمر الجاليات يسعى إلى خلق نواة جديدة للفلسطينيين في أمريكا اللاتينية،” وهو حق طبيعي وليس تمردا على السلطة، وأن العدو المشترك للجميع هو الاحتلال الإسرائيلي”، داعيا إلى الوحدة الفلسطينية وإنهاء الانقسام وتأييد هذا المؤتمر للعمل لخدمة القضية الفلسطينية في هذا الوقت الصعب ومواجهة صفقة القرن وورشة البحرين الاقتصادية التي تستهدف حق الشعب الفلسطيني في العودة وإقامة دولته.

وشدد على رفضهم لمواقف الرئيس ترامب الداعمة للاحتلال الإسرائيلي، وقرار الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الإسرائيلي، وكافة التصريحات الأمريكية التي تنتقص من حقوق الشعب الفلسطيني، وكذلك تطبيع العلاقات من بعض الدول العربية مع الاحتلال.

ودعا خوري أبناء الجالية الفلسطينية في أمريكا اللاتينية إلى المشاركة الواسعة في فعاليات مؤتمر الجاليات في أمريكا اللاتينية، والذي سيتخلله سلسلة من الفعاليات والورش التي تناقش أليات دعم وتوحيد الجاليات الفلسطينية ومواجهة صفقة القرن والمشاريع التي تستهدف القضية الفلسطينية.