Menu
22:53انطلاق مؤتمر لتوحيد الجالية الفلسطينية بأمريكا الجنوبية
22:42خبير بشؤون اللاجئين يدعو "أونروا" لإتاحة أرشيفها أمام الباحثين
22:39ماري روبنسون: "الحل السلمي للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي" يكاد يختفي
22:35حماس تدعو لإطلاق مبادرة وطنية شاملة لمواجهة ضم الضفة
22:28الأسير محمد الحلبي عُرض 119 مرة على المحاكم خلال 3سنوات
22:25جيش الاحتلال يوضح سبب دوي صفارات الإنذار بالشمال
22:23الاحتلال يشرع بمد خط مياه يربط بؤر ومستوطنات شمال رام الله
22:21الحية يكشف موعد وصول الوفد الأمني المصري لقطاع غزة
22:19جامعة الأزهر تُحذر من شلل قد يطال مؤسسات التعليم في غزة
22:14الأسيرات في سجن "الدامون" يهددن بالإضراب عن الطعام
22:13تجريف مساحات من أراضي عصيرة القبلية لصالح معسكر للاحتلال
22:11بالصور: الاحتلال يعتقل مدير الإعمار بالأقصى وأحد موظفيه
22:09الاحتلال يعتقل مواطنا ويستولي على مركبة شقيقه في الأغوار
22:08هكذا هاجم ساسة "إسرائيل" نتنياهو إثر صاروخ غزة الليلة
22:06الجامعة العربية تدين قرار مولدوفا نقل سفارتها للقدس
انطلاق مؤتمر لتوحيد الجالية الفلسطينية بأمريكا الجنوبية

انطلاق مؤتمر لتوحيد الجالية الفلسطينية بأمريكا الجنوبية

أرض كنعان

تعقد الجاليات الفلسطينية في أمريكا الجنوبية الجمعة والسبت مؤتمراً فلسطينيًا في السلفادور، بمشاركة من مختلف الجاليات الفلسطينية بهدف توحيد الجاليات فيما يخدم القضية الفلسطينية وأبناء الجاليات في أمريكا اللاتينية، حيث تشارك وفود من أكثر من 10 دول.

وأشار رئيس جمعية الصداقة الفلسطينية السلفادورية وأحد المنظمين للمؤتمر سمعان خوري في تصريحات صحفية، إلى أن مؤتمر الجاليات الفلسطينية في أمريكا الجنوبية والكاريبي جاء بعد مشاورات متواصلة لجمع الجاليات الفلسطينية مما يسهم في دعم القضية الفلسطينية.

وقال خوري:” نسعى في المؤتمر إلى جمع أكبر عدد من أبناء الجاليات الفلسطينية في أمريكا اللاتينية والكاريبي في ظل الهيمنة والاستفراد من قبل دائرة المغتربين في منظمة التحرير على إدارة الجاليات الفلسطينية وتهميش دورها وتعميق الانقسام الفلسطيني”.

وأكد خوري أن مؤتمر الجاليات يسعى إلى خلق نواة جديدة للفلسطينيين في أمريكا اللاتينية،” وهو حق طبيعي وليس تمردا على السلطة، وأن العدو المشترك للجميع هو الاحتلال الإسرائيلي”، داعيا إلى الوحدة الفلسطينية وإنهاء الانقسام وتأييد هذا المؤتمر للعمل لخدمة القضية الفلسطينية في هذا الوقت الصعب ومواجهة صفقة القرن وورشة البحرين الاقتصادية التي تستهدف حق الشعب الفلسطيني في العودة وإقامة دولته.

وشدد على رفضهم لمواقف الرئيس ترامب الداعمة للاحتلال الإسرائيلي، وقرار الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الإسرائيلي، وكافة التصريحات الأمريكية التي تنتقص من حقوق الشعب الفلسطيني، وكذلك تطبيع العلاقات من بعض الدول العربية مع الاحتلال.

ودعا خوري أبناء الجالية الفلسطينية في أمريكا اللاتينية إلى المشاركة الواسعة في فعاليات مؤتمر الجاليات في أمريكا اللاتينية، والذي سيتخلله سلسلة من الفعاليات والورش التي تناقش أليات دعم وتوحيد الجاليات الفلسطينية ومواجهة صفقة القرن والمشاريع التي تستهدف القضية الفلسطينية.