Menu
10:49الشيخ يُعلق على نتائج الانتخابات "الإسرائيلية"
10:46زيارة رسمية للرئيس إلى النرويج يوم غدٍ الخميس
10:29إطلاق حملة تضامن مع الأسيرة إسراء جعايبص ببيروت
10:28محلل "إسرائيلي": قرر غينيس او نتنياهو الحرب لن يتم دون إبلاغ "ايمن عودة"
10:26زراعة غزة تعلن عن موعد قطف الزيتون وتشغيل المعاصر
10:23140 أسيرًا يواصلون إضرابهم المفتوح لليوم الـ9
10:15بالفيديو: استشهاد فتاة برصاص الاحتلال بزعم تنفيذها عملية طعن على حاجز قلنديا
10:12الاتحاد الأوروبي يدعو "إسرائيل" لوقف جميع أنشطتها الاستيطانية
10:10الاحتلال يعيد فتح معابر قطاع غزة
10:06وزير القدس يُندد بإقامة بؤرة استيطانية على جبل المنطار
10:00بالصور: وفاة 4 مواطنين في حادث سيرٍ شرق الخليل
09:58الاحتلال يعتقل 3 مواطنين بالضفة
09:52أسعار صرف العملات في فلسطين
09:49حالة الطقس: ارتفاع طفيف على درجات الحرارة
12:20أبو عطايا: انسحاب جيش العدو من قطاع غزة تم بضربات وعمليات المقاومة​​​​​​​ .
طبيبة بريطانية تنتقد قيود الاحتلال على المرضى الفلسطينيين

طبيبة بريطانية تنتقد قيود الاحتلال على المرضى الفلسطينيين

أرض كنعان

نشرت صحيفة الإندبندنت، مقالا لطبيبة الحوادث والطوارئ، وعضو حزب العمال المعارض في بريطانيا، لروزينا ألين خان، انتقدت فيه نظام التصريحات الإسرائيلي "الفاسد" في شؤون الصحة العامة للفلسطينيين".

وقالت خان في مقالها: "لا يجب أن نقف مكتوفي الأيدي بينما يقرر نظام التصريحات الإسرائيلي الفاسد شؤون الصحة العامة للفلسطينيين".

وأضافت أنها بصفتها طبيبة وعضوا في حزب العمال البريطاني، يجب عليها مطالبة زعيم حزب العمال جيريمي كورين، بممارسة الضغوط بحكم وقعه، أمام معاناة الفلسطينيين في المستشفيات.

وأشارت إلى أنها، لا يمكنها أبدا تصور حجم المعاناة التي تقع على عاتق الأطباء في المستشفيات عندما يقومون بالاتصال بأشخاص عبر الهاتف لإخبارهم بأن أبناءهم قد ماتوا.

وتابعت خان: "لقد عدت مؤخرا من رحلة طبية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، حيث التقيت أطفالا يتلقون عمليات علاجية كاملة بمفردهم، وكان هذا هو السر في أني كتبت إلى وزير الخارجية جيريمي هانت لأطالبه بتوجيه ضغط دولي على السلطات الإسرائيلية، لتوقف سياسة إصدار التصريحات التي تؤثر على أكثر المرضى ضعفا".

والتقت خان، في مستشفى المقاصد بالضفة الغربية المحتلة، بأحد توائم ثلاثة توفي اثنان من أشقائه، وكان على الأطباء الاتصال بالوالدين لإخبارهم أن اثنين من التوائم قد ماتا حيث أجبرت الأم على المغادرة إلى قطاع غزة بعض أيام من الولادة بينما بقي التوائم الثلاثة في المستشفى بعد ولادة مبكرة لتلقي الرعاية الصحية.

وأشارت إلى أن الطفل الحي كان بإمكانه مغادرة المستشفى في مارس/آذار الماضي لكنه لم يتمكن من ذلك حيث لم تحصل والدته على تصريح بالدخول إلى الضفة إلا قبل أسبوع واحد لتصحب وليدها خارج المستشفى.

وتمنت الطبيبة البريطانية، أن تعمل بلادها مع سلطات الاحتلال، لإنهاء تلك السياسة غير الإنسانية التي تحول دون حصول المرضى الفلسطينيين على الرعاية الطبية، مشيرة إلى أنها ستثير المسألة خلال لقاءاتها مع وزير الخارجية.