Menu
23:20"أوربيون من أجل القدس" يطلع 32 وزيرًا أوربيًا على الأحداث بالأقصى
23:1160 ألف شيقل غرامات بحق الأسرى الأطفال في "عوفر" خلال الشهر الماضي
23:10نقل الأسير المقعد معتز عبيدو للمستشفى
23:07حماس" تدعو "فتح" للحوار لإنهاء الانقسام
23:01الاحتلال يوافق على دخول مواد "ذات الاستخدام المزدوج" إلى غزة
22:54الأوقاف بغزة: تعلن عن موعد عيد الفطر المبارك
22:53النخالة: نحن بحاجة إلى صوت الشعوب العربية لدعم المقاومة
22:49إعلان مهم من "داخلية غزة" بشأن معبر رفح
22:45لجان المقاومة: اقتحام المسجد الأقصى بقوة السلاح وتدنيسه إستهتار بمشاعر المسلمين وسيضع المنطقة أمام خيارات صعبة وخطيرة
22:43عباس يدعو لاقتصار احتفالات العيد على الشعائر الدينية
22:41"علماء المسلمين" يناشد العالم لحماية الأقصى من اعتداءات الاحتلال
22:39صرف سلفة مالية لفئة جديدة في غزة قبل العيد
22:33نتنياهو يؤجل توزيع الحقائب الوزارية إلى الأسبوع المقبل
22:28ليبرمان: اجتماع "الكابينت" غدًا لتحويل 30 مليون دولار لـ"حماس"
22:25الفصائل الفلسطينية بغزة لن تنتظر الانتخابات الإسرائيلية
العفو الدولية ترحيل الصحفي الخاروف انتهاك للقانون الدولي

"العفو الدولية": ترحيل الصحفي الخاروف انتهاك للقانون الدولي

أرض كنعان

قالت منظمة العفو الدولية إن تهديد المصور الفلسطيني مصطفى الخاروف بترحيله من القدس المحتلة وإبعاده من زوجته وابنته، يشكل انتهاكًا للقانون الدولي، مطالبة بمنحه حق الإقامة الدائمة في القدس المحتلة حيث يعيش مع زوجته وعائلته منذ كان طفلًا.

وأضافت المنظمة في بيان لها، أن المصور الخاروف يواجه خطرًا وشيكًا بترحيله من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلية وإبعاده عن زوجته وابنته الصغيرة، لافتة إلى أنه محتجز تعسفًا منذ 22 كانون الثاني/يناير2019 في سجن "جفعون" بالرملة.

وأوضحت أن اعتقاله جاء بعدما رفضت وزارة الداخلية الإسرائيلية طلبه لجمع شمل الأسرة بزعم "دواع أمنية بما في ذلك، الانتماء إلى حركة حماس، وأمرت بترحيله الفوري إلى الأردن، حيث ليس لديه حقوق قانونية في الإقامة، وسيظل عديم الجنسية".

وقال رئيس مكتب المنظمة في القدس صالح حجازي "إن قرار السلطات الإسرائيلية برفض طلب الإقامة الذي قدمه مصطفى الخاروف وترحيله بناءً على اتهامات لا أساس لها من الصحة يعتبر قاسيًا وغير قانوني، ويجب إطلاق سراحه فورًا ومنحه إقامة دائمة في القدس، حتى يتمكن من استئناف حياته الطبيعية مع زوجته وطفله".

واضاف أن اعتقاله التعسفي وترحيله المخطط له يعكس سياسة "إسرائيل" الطويلة الأجل لتقليص عدد السكان الفلسطينيين في القدس، مع حرمانهم من حقوقهم الإنسانية.

والمصور الفلسطيني مصطفى الخاروف (32 عامًا)، ولد لأم جزائرية وأب فلسطيني مقدسي، ويعيش في القدس مع زوجته تمام الخاروف، وابنتهما آسيا البالغة 18 شهرًا، وكان انتقل إلى القدس مع أسرته من الجزائر، عندما كان عمره 12 عامًا.

وأيدت محكمتان إسرائيليتان في السابق قرار الترحيل، وقدم محامي الخاروف أخيرًا التماسًا للمحكمة العليا الإسرائيلية في محاولة لإلغاء قرار الابعاد، ولم تقرر المحكمة بعد ما إذا كانت ستنظر في استئنافه.

وطالب حجازي "السلطات الإسرائيلية بالتقيد بالتزاماتها الدولية، وضمان بقاء الخاروف بأمان في منزله بمنحه وضع إقامة دائمة في القدس".

واعتبرت منظمة العفو الدولية أن ترحيل "إسرائيل" لمصطفى الخاروف من الأراضي الفلسطينية المحتلة يشكل خرقًا خطيرًا لاتفاقية جنيف الرابعة، وجريمة حرب بموجب نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية، مطالبة المجتمع الدولي بالتحرك بشكل عاجل للضغط على السلطات الإسرائيلية للتراجع عن قرارها بترحيله.

وأشارت إلى أن سلطات الاحتلال ألغت بين عام 1967 ونهاية 2018، الإقامة الدائمة لـ 14643 فلسطينيًا من القدس المحتلة وأبعدتهم عنها.