Menu
11:21سلطات الاحتلال تستخدم مختلف الحيل وأساليب الاحتيال للسيطرة على اراضي الفلسطينيين
11:18حنا: قتل امرأة فلسطينية على حاجز قلنديا يؤكد ضرورة تحقيق العدالة بفلسطين
11:12ارتفاع عدد "سفراء الحرية" لـ 80 طفلًا
10:58التفكجي: الضائقة السكنية بالقدس تسببت بمشاكل اجتماعية خطيرة
10:54الصفدي يُطالب المجتمع الدولي بوقف انتهاكات الاحتلال بفلسطين
10:45منها حماس والجهاد.. إيران تُهدد السعودية بخمس فصائل عسكرية
10:43أبو مرزوق يُعلق على السياسية الأمريكية تجاه السعودية وإيران
10:27وفاة مواطن بظروف غامضة وسط القطاع.. والشرطة: نحقق بشبهة جنائية
10:15448 مستوطنًا اقتحموا باحات الأقصى الأسبوع الماضي
10:13الامم المتحدة تحذر من انهيار الوضع الإنساني في قطاع غزة
10:10توقعات ببدء استقبال الحالات المرضية في المستشفى "الامريكي" بغزة نهاية الشهر
10:02الغول: لا يُوجد في القيادة الفلسطينية شخص يرفض عقد المجلس المركزي
10:00قيادي بالمنظمة يوجه طلباً للدول المانحة بشأن الالتزامات المالية للسلطة و(أونروا)
09:56اتصالات مكثفة لزيادة دعم "الاونروا" وتطمينات مبدئية للحصول على دعم مالي إضافي
09:52بيت لحم : حرق حافلتين دون معرفة الأسباب
بيراوي يُحذر من حملة لتشويه المؤيدين لفلسطين في أوروبا

بيراوي يُحذر من حملة لتشويه المؤيدين لفلسطين في أوروبا

أرض كنعان

حذر منتدى التواصل الأوروبي الفلسطيني (يوروبال فورم) ومقره لندن، من برنامج حكومي إسرائيلي لتمويل فعاليات وحملات في العالم دعما لإسرائيل، ولمواجهة حركة المقاطعة BDS، مؤكداً في الوقت ذاته على قوة وتأثير حركة وحملات المقاطعة.

وقال زاهر بيراوي رئيس المنتدى في تصريح صحفي صدر عنه إن إسرائيل تهدف للحد من تأثير حركة المقاطعة على المستوى المجتمعي الشعبي في الغرب عموماً، والتي تعتبرها دولة الاحتلال تهديداً حقيقياً يؤثر على صورتها عند شعوب تلك الدول ويظهرها كدولة تمييز عنصري.

وكانت وزارة الشؤون الإستراتيجية الإسرائيلية أعلنت أنها للمرة الأولى ستمنح بشكل رسمي الناشطين والمنظمات المناهضة لحركة المقاطعة BDS في جميع أنحاء العالم منح مالية لتمويل الفعاليات المختلفة ولتشجيع الحملات والمبادرات عبر وسائل التواصل الاجتماعي لمناهضة حركة المقاطعة.

وقالت الوزارة إنها خصصت لهذا العام 5.7 مليون شيقل (1.6 مليون دولار) لهذا المشروع، وأنه سيتم توزيع الأموال بناءً على الطلبات المقدمة من الناشطين المؤيدين لإسرائيل حول العالم.

ولتشجيع التقديم للمنح، تخطط الوزارة للإعلان عن المبادرة في عدد من الدول، بما في ذلك الولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا وبريطانيا وألمانيا وكندا والمكسيك وجنوب إفريقيا والبرازيل والأرجنتين.

وقال بيراوي " لا نستغرب أن تدعم دولة الاحتلال المنظمات والمجموعات التي تخدم روايتها الكاذبة للصراع في العالم، فهذا أمر معروف وتخصص تلك الوزارة منذ تأسيسها وأذرعها من مؤسسات اللوبي الإسرائيلي في العالم مبالغ طائلة لهذا الغرض".

وأضاف " لكن الملفت للانتباه هو الإعلان الرسمي للوزارة عن تقديم المنح بشكل رسمي وعبر تقديم طلبات رسمية لتنظيم فعاليات وأنشطة وحملات شعبية ذات طابع سياسي في دول من المفترض أنها تمنع تنفيذ هكذا حملات على أراضيها وتعتبره تدخلا في شؤونها الداخلية".

وأشار إلى أن هذا التمويل المباشر من الحكومة الإسرائيلية لنشطاء في دول العالم يهدف إلى تشويه حركة المقاطعة وجميع الأفراد العاملين لصالح فلسطين وحقوق الإنسان والمدافعين عن قيم الحرية والعدالة.

وحذر بيراوي من هذه الخطوة، مطالباً الحكومات في أوروبا بضرورة اتخاذ موقف واضح لا لبس فيه ضد ما اعتبره تدخلا صريحا في الشؤون الداخلية لدولة أخرى.