Menu
16:30عوامل ساهمت في الظهور القوي لبيت حانون في دوري الممتازة
13:11نجاح زراعة فاكهة "التنين" في غزة
13:00قرار حكومي بتخفيض أسعار خدمات النفاذ على "بالتل"
12:57"العودة" يطالب مجلس حقوق الإنسان بالضغط لإعادة إعمار مخيم اليرموك
12:55مستوطنون يُواصلون اقتحامهم للأقصى
12:52هكذا رد "غانتس" على دعوة "نتنياهو "لحكومة وحدة
12:32الاحتلال يقتحم قرية بردلة بالأغوار
10:23مشعشع: اجتماع الدول المانحة للأونروا سيعقد في موعده رغم "التشويش"
10:18"حماس" تنعى القيادي جهاد سويلم
10:07البنك الدولي: أزمة السيولة تخلق تحديات ضخمة للاقتصاد الفلسطيني
10:00مقتل 20 شخص وإصابة 90 إثر انفجار ضخم جنوب افغانستان
09:57الاحتلال يخطر بوقف البناء بمدرسة في الخليل
09:55الاحتلال يزعم ضبط مخرطة على حاجز ترقوميا
09:53تجديد "الإداري" بحق الأسير إبراهيم شلهوب للمرة الثانية
09:51"إعلام الأسرى" يُحمِّل الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسير الجدع
العمل الإسلامي يطالب الحكومة بمقاطعة مؤتمر البحرين

"العمل الإسلامي الأردني" يطالب الحكومة بمقاطعة مؤتمر البحرين

أرض كنعان

دعا حزب جبهة العمل الإسلامي، أكبر أحزاب المعارضة الأردنية، الحكومة إلى عدم المشاركة في المؤتمر الدولي الذي يحمل عنوان "تشجيع الاستثمار بالأراضي الفلسطينية"، والذي سيعقد في البحرين نهاية شهر حزيران/ يونيو القادم، بدعوة من الإدارة الأمريكية.

وقال الحزب في تصريح صادر عن مسؤول الملف الفلسطيني فيه منير رشيد، إن المؤتمر "يأتي ضمن مخططات ما تسمى بصفقة القرن الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية، مع التأكيد على الموقف الرسمي والشعبي برفض تمرير أي صفقة من شأنها أن تنال من حقوق الشعب الفلسطيني، ومصالح الدولة الأردنية".

وأكد رشيد أن الحزب يرى أن المؤتمر يمثل "محطة خطيرة من محطات تصفية القضية الفلسطينية واستكمالاً للخطوات التي أقدمت عليها إدارة الرئيس الأمريكي من نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، والعمل على إلغاء حق العودة، والاعتراف بضم الجولان المحتل إلى الكيان الصهيوني، وإطلاق التعهدات بضم المستوطنات".

وأضاف: "الإدارة الأمريكية بإدارتها الجديدة تؤكد يوماً بعد يوم انحيازها السافر للكيان الصهيوني عبر خرقها للقوانين والالتزامات الدولية تجاه القضية الفلسطينية".

واعتبر رشيد أن هذا اللقاء "يأتي تتويجاً لمرحلة التطبيع الرسمي العربي مع الكيان الصهيوني ومحاولة تشكيل حلف إقليمي بمشاركة عربية وصهيونية لإعلان تصفية القضية الفلسطينية، لصالح الاحتلال الصهيوني"، مؤكدا أن إرادة الشعوب "ستكون سداً منيعاً في وجه هذه المؤامرات، وأن الشعب الفلسطيني لن يتنازل عن أرضه ومقدساته وحق العودة والتحرير".