Menu
17:14اعلام: مصدر يعلن نسبة صرف رواتب الموظفين وآلية صرفها
17:11"القضاء الأعلى" يعلن عن آليات التعامل مع الأقساط المستحقة للأشهر الماضية
17:09عريقات يدين جريمة اعدام الشهيد الحلاق: على العالم رفع الحصانة عن "اسرائيل"
17:07"الصحة" بغزة: لا إصابات جديدة بفيروس كورونا في القطاع
17:05ارتياح كبير لطلاب الثانوية العامة في امتحانهم الأول
17:02الكيلة: إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في قلقيلية ليرتفع العدد إلى "626"
17:00شذى حسن .. أسيرة محررة تروي ليلتها الأولى في سجون الظلم الإسرائيلية
16:30طلاب وطالبات فلسطين يتوجهون لتقديم امتحانات الثانوية العامة
16:27لجان المقاومة: إعدام العدو للشهيد "إياد الحلاق"جريمة صهيونية تجاوزت كافة الأخلاق والمعايير الانسانية
16:25أول تعقيب من حماس على جريمة إعدام شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة
16:20الاحتلال يفتح تحقيقًا في إعدام الشهيد الحلاق
16:18الأسير جنازرة يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ20
16:17دواء أطفال قد يؤدي دورا محوريا بإنقاذ حياة المصابين بكورونا
16:16الاحتلال يُجبر مقدسيًا على هدم منزله بسلوان
16:13الاحتلال يعتقل فتيين من الخليل
قناة عبرية ترامب دعا إسرائيليين للمشاركة بمؤتمر البحرين

قناة عبرية: ترامب دعا إسرائيليين للمشاركة بمؤتمر البحرين

أرض كنعان

وجهت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، دعوات لشخصيات إسرائيلية، للمشاركة في جلسة المنامة الاقتصادية، التي ستقام نهاية الشهر المقبل، وفق قناة (13) العبرية الخاصة.

وأشارت القناة، إلى أن تلك الدعوة تأتي ضمن الخطة الاقتصادية الخاصة بـ"صفقة القرن".

و"صفقة القرن" هي خطة سلام تعتزم الولايات المتحدة الكشف عنها في حزيران/ يونيو المقبل، ويتردد أن تلك الخطة تقوم على إجبار الفلسطينيين، بمساعدة دول عربية، على تقديم تنازلات مجحفة لمصلحة "إسرائيل".

وتستضيف العاصمة البحرينية المنامة، في حزيران/ يونيو المقبل، "ورشة عمل" اقتصادية تستهدف جذب استثمارات إلى المنطقة بالتزامن مع تحقيق السلام، وذلك في أول فعالية أمريكية ضمن "صفقة القرن".

وقالت القناة العبرية إن عدة شخصيات إسرائيلية رسمية وغير رسمية من رجال أعمال، تلقت دعوات وأنه من المتوقع أن يتم الاستجابة بشكل إيجابي من قبل المدعوين.

بدورها، ذكرت قناة "كان" العبرية (رسمية)، أن إدارة ترامب ستسعى لجمع مئات المليارات من الدولارات لصالح الفلسطينيين ودعمهم اقتصاديا خاصةً في قطاع غزة وذلك ضمن خطة الصفقة.

وترفض القيادة الفلسطينية التعاطي مع أية تحركات أمريكية في ملف التسوية السياسية، منذ أن أعلن ترامب، في 6 كانون الأول/ ديسمبر 2017، الاعتراف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل"، ثم نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

وتتهم القيادة الفلسطينية ترامب بالانحياز التام لصالح "إسرائيل"، وتدعو إلى إيجاد آلية دولية لرعاية عملية السلام، المجمدة منذ 2014.

ويتمسك الفلسطينيون بالقدس عاصمة لدولتهم المأمولة، استنادا إلى قرارات الشرعية الدولية، التي لا تعترف باحتلال "إسرائيل" للمدينة، عام 1967، ولا ضمها إليها، في 1981.