Menu
12:05د. حمدونة : التجاوزات بحق الأسرى في السجون الاسرائيلية تستدعى حماية دولية
11:36احتجاج في جامعة كندية على استضافة جنود إسرائيليين
11:32فتح: سنتصدى لكل المؤامرات ولن نستسلم للأمر الواقع
11:29خارجية الأردن: عزم "إسرائيل" ضم الغور قتل للسلام
11:27الاحتلال يقتحم "عين قينيا" ويجرف أشجار المزارعين
10:48لوكسمبورج تدعو للاعتراف بدولة فلسطين ردًا على إعلان بومبيو
10:44اليونسكو يتخذ قرارات جديدا بشأن مدينة القدس
10:41يدخل اضرابه اليوم الـ 59..جلسة للأسير مصعب الهندي اليوم
10:38مجهولون يخربون النصب التذكاري الألماني بجنين
10:35موعد امتحانات نهاية الفصل الدراسي الأول
10:33الاحتلال يعتقل محافظ القدس عدنان غيث
10:26وزير الأشغال يبحث مع الأونروا المشاريع التي تشرف عليها
10:05اشتية: سنفعّل قانون التعاطي مع بضائع المستوطنات بأقصى عقوبة
09:59هولندا توقف دعمها المباشر الذي تقدمه للسلطة
09:57الصليب الأحمر يعلن برنامج زيارات أسرى محافظتي جنين وطوباس لشهر كانون الأول
مبارك يكشف اقتراحًا قدمه نتنياهو بشأن غزة عام 2010

مبارك يكشف اقتراحًا قدمه نتنياهو بشأن غزة عام 2010

أرض كنعان

كشف حسني مبارك الرئيس المصري الأسبق، عن اقتراح قدمه له بينامين نتنياهو رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، يتعلق بقطاع غزة وسيناء عام 2010، موضحا أنه يريد فصل القطاع عن الضفة.

وقال مبارك: "نتنياهو يريد فصل غزة عن الضفة، وهو كان كلمني في الموضوع ده لما زارني في أواخر 2010، وقالي إذا كان ممكن الفلسطينيين في غزة يخدوا جزء من الشريط الحدودي في سيناء، قلت له إنسي، ما تفتحش معايا الموضوع ده تأني، نحارب بعض تاني، فقال لي لأ خلاص وانتهى الحديث".

وفي سياق متصل، أعرب مبارك عن عدم تفاؤله من الخطة المُقترحة من قبل الولايات المتحدة للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين، المعروفة باسم "صفقة القرن".

وقال مبارك "أنا بطبيعتي انسان متفائل، ولكن المشهد العام في خصوص هذا الموضوع لا يدعو للتفاؤل".

ورأى مبارك أن "أي حل سيُفرض على المنطقة بسبب اختلال موازين القوى لن يدوم، وسيكون حلا مؤقتا قد تنفجر معه الأوضاع في أي وقت".

وأضاف "ده كله كلام جرايد وتسريبات غير مؤكدة، لكن هناك مقدمات غير مطمئنة".

وبين أن "نقل السفارة الأميركية للقدس، واعتراف أميركا بالسيادة الإسرائيلية على الجولان، وكمان التوسع المستمر في المستوطنات في الأراضي المحتلة، ثانيا: نتنياهو أنا أعرفه جيدا، وهو أيضا يعرفني ويعرف صراحتي معه جيدا، هو لا يرغب في حل الدولتين، هو لا يؤمن بمبدأ الأرض مقابل السلام".

وتابع الرئيس المصري الأسبق: "فإذا كان كل اللي بيتم على الارض اليوم يقوض حل الدولتين، طيب ايه البديل؟ ايه الافق السياسي؟ مشروعات واستثمارات وتعاون، ماشي كويس بس فين المسار السياسي؟ على العموم العرب لازم يبقوا جاهزين للتحرك والرد على الطرح الأميركي، لما تتضح معالمه بشكل رسمي".