Menu
12:00مسيرات في حيفا ويافا لاستشهاد "اياد ومصطفى يونس "
11:48كبير محللي فلسطين يحذر : مقبلون على أيام صعبة جداً
11:21قوة اسرائيلية تقتحم بلدة يعبد جنوب غرب جنين
11:18الجيش الإسرائيلي يستعد للحرب وسط مخاوف من نتائج "مخزية"
11:10في الذكرى الـ10 لهجوم سفينة مرمرة..حماس: جريمة متكاملة الأركان
11:05كورونا حول العالم: الإصابات تتجاوز الـ6 ملايين وتسارع وتيرة الشفاء
11:03إلتباس في قرار عباس
10:47بحر يهنئ رئيس مجلس البرلمان الإيراني الجديد بتوليه مهام منصبه
10:45حزب غانتس: ليس بمقدورنا منع نتنياهو من تطبيق خطة الضمّ
10:41تخلله إطلاق نار.. مقتل مواطنيْن وإصابة آخر بجروح خطيرة في شجار عائلي جنوب نابلس
10:39مسؤول الشاباك يتحدث عن عياش والسيد وأبو الهنود والكرمي
10:35تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا بالضفّة
10:31مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يعتقل شابين وفتاة من باحاته
10:23بعد شهرين على إغلاقه.. لحظة فتح الأقصى أبوابه وأداء أول صلاة فجر به
10:22أبرز ما جاء في الصحف العبرية هذا اليوم
مبارك يكشف اقتراحًا قدمه نتنياهو بشأن غزة عام 2010

مبارك يكشف اقتراحًا قدمه نتنياهو بشأن غزة عام 2010

أرض كنعان

كشف حسني مبارك الرئيس المصري الأسبق، عن اقتراح قدمه له بينامين نتنياهو رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، يتعلق بقطاع غزة وسيناء عام 2010، موضحا أنه يريد فصل القطاع عن الضفة.

وقال مبارك: "نتنياهو يريد فصل غزة عن الضفة، وهو كان كلمني في الموضوع ده لما زارني في أواخر 2010، وقالي إذا كان ممكن الفلسطينيين في غزة يخدوا جزء من الشريط الحدودي في سيناء، قلت له إنسي، ما تفتحش معايا الموضوع ده تأني، نحارب بعض تاني، فقال لي لأ خلاص وانتهى الحديث".

وفي سياق متصل، أعرب مبارك عن عدم تفاؤله من الخطة المُقترحة من قبل الولايات المتحدة للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين، المعروفة باسم "صفقة القرن".

وقال مبارك "أنا بطبيعتي انسان متفائل، ولكن المشهد العام في خصوص هذا الموضوع لا يدعو للتفاؤل".

ورأى مبارك أن "أي حل سيُفرض على المنطقة بسبب اختلال موازين القوى لن يدوم، وسيكون حلا مؤقتا قد تنفجر معه الأوضاع في أي وقت".

وأضاف "ده كله كلام جرايد وتسريبات غير مؤكدة، لكن هناك مقدمات غير مطمئنة".

وبين أن "نقل السفارة الأميركية للقدس، واعتراف أميركا بالسيادة الإسرائيلية على الجولان، وكمان التوسع المستمر في المستوطنات في الأراضي المحتلة، ثانيا: نتنياهو أنا أعرفه جيدا، وهو أيضا يعرفني ويعرف صراحتي معه جيدا، هو لا يرغب في حل الدولتين، هو لا يؤمن بمبدأ الأرض مقابل السلام".

وتابع الرئيس المصري الأسبق: "فإذا كان كل اللي بيتم على الارض اليوم يقوض حل الدولتين، طيب ايه البديل؟ ايه الافق السياسي؟ مشروعات واستثمارات وتعاون، ماشي كويس بس فين المسار السياسي؟ على العموم العرب لازم يبقوا جاهزين للتحرك والرد على الطرح الأميركي، لما تتضح معالمه بشكل رسمي".