Menu
23:08أميركا تفرض عقوبات على شركتين ومسؤول بلبنان لارتباطهم بـ"حزب الله"
23:05مسؤول عسكري إسرائيلي يحذر نصرالله
23:01قيادي بسرايا القدس يوجه عدة رسائل: معركتنا طويلة.. وأسدود كحيفا وعسقلان كتل أبيب
22:33"الحكومة": دوام الطلبة من الصف الخامس وحتى الحادي عشر الأحد
22:27وزير الصحة الإسرائيلي: نحن في حالة تشبه الحرب
22:26ألمانيا تقدم 53 مليون يورو دعما لأونروا
22:24الاحتلال يفرض طوقًا أمنيًا شاملًا على الضفة والقطاع
22:22الصحة بغزة: نمر بأزمة دوائية صعبة وخطيرة تؤثّر على مواجهة كورونا
17:46لجان المقاومة: نثمن قرار سلطة الطاقة بتخفيض أسعار كهرباء المولدات وندعو أصحاب المولدات إلى مراعاة الظروف المعيشية لأهلنا في القطاع في ظل الحصار وتفشي وباء كورونا 
16:39الصحة: فتح مراكز الرعاية الأولية بمحافظات القطاع باستثناء الشمال
16:36"فلسطينيو الخارج": المسجد الأقصى يجب أن يبقى مفتوحًا
16:34أصحاب المولدات: وافقنا على تسعيرة سلطة الطاقة مؤقتًا
16:33روسيا: التطبيع مع "إسرائيل" لن يجلب الاستقرار دون حل قضية فلسطين
16:31النيابة تهدد اصحاب المولدات الكهربائية بالحبس وغرامة بـ3 الاف دينار
16:29الصحة تنشر احصائية حول اصابات ووفيات كورونا في فلسطين خلال 24 ساعة
حماس

كاتب إسرائيلي: السياسة الإسرائيلية تجاه "حماس" فاشلة

أرض كنعان

أكد الباحث الإسرائيلي شموئيل حيرال أن السياسة الإسرائيلية تجاه "حماس" لم تثبت نجاحها خلال السنوات الماضية، الأمر الذي يحتاج من "إسرائيل" الشروع في استراتيجية جراحية تستند على ترميم البنى التحتية في قطاع غزة، حتى لو تخللها مخاطرة أن تستخدمها "حماس" لأغراض عسكرية.

وأضاف حيرال في ورقة بحثية أصدرها معهد أبحاث الأمن القومي بجامعة "تل أبيب"، أنه يجب على "إسرائيل" الذهاب إلى ترتيبات مع قطاع غزة، لأن هذه التسوية تخدم المصلحة الإسرائيلية، وتمهد الطريق نحو إحداث اختراق جدي يشمل بالضرورة تحسينا جوهريا في مستوى الظروف المعيشية لسكان غزة.

وأوضح أن السياسة الإسرائيلية تجاه غزة خلال السنوات الأخيرة قامت على الحصار والإغلاق، مما أضعف السكان المدنيين على أمل أن ينتفضوا ضد "حماس"، لكن هذه السياسة الإسرائيلية فشلت، كما أن جولات المواجهات العسكرية بين حين وآخر التي تنشب بين "حماس" و"إسرائيل"، تقترب من كونها عبثية لأنها لا تؤدي إلى إحداث انفراجة حقيقية وليس فيها منتصر سواء بالضربة القاضية أو بالنقاط.

وأشار إلى أن آخر جولة مواجهة أوائل أيار/ مايو الجاري، تطلبت من "إسرائيل" إحداث تغيير جوهري في استراتيجيتها تجاه غزة، من خلال الشروع في عملية لتحسين الأوضاع الاقتصادية في غزة، وتشمل إقامة ميناء بحري ومطار جوي ومحطة تحلية مياه، وغيرها من المشاريع الحيوية.

وأوضح أنه كلما شهدت غزة المزيد من المشاريع الاقتصادية، كان لدى الفلسطينيين ما يخسرونه في أي مواجهة مع "إسرائيل"، وفي هذه الحالة قد تتراجع الدافعية لشن حروب ضد "إسرائيل"، وبدلا من بقاء غزة بؤرة من اليأس والإحباط، فإنها سوف تتحول مع مرور الوقت إلى واحة للأمل والتفاؤل.