Menu
16:30عوامل ساهمت في الظهور القوي لبيت حانون في دوري الممتازة
13:11نجاح زراعة فاكهة "التنين" في غزة
13:00قرار حكومي بتخفيض أسعار خدمات النفاذ على "بالتل"
12:57"العودة" يطالب مجلس حقوق الإنسان بالضغط لإعادة إعمار مخيم اليرموك
12:55مستوطنون يُواصلون اقتحامهم للأقصى
12:52هكذا رد "غانتس" على دعوة "نتنياهو "لحكومة وحدة
12:32الاحتلال يقتحم قرية بردلة بالأغوار
10:23مشعشع: اجتماع الدول المانحة للأونروا سيعقد في موعده رغم "التشويش"
10:18"حماس" تنعى القيادي جهاد سويلم
10:07البنك الدولي: أزمة السيولة تخلق تحديات ضخمة للاقتصاد الفلسطيني
10:00مقتل 20 شخص وإصابة 90 إثر انفجار ضخم جنوب افغانستان
09:57الاحتلال يخطر بوقف البناء بمدرسة في الخليل
09:55الاحتلال يزعم ضبط مخرطة على حاجز ترقوميا
09:53تجديد "الإداري" بحق الأسير إبراهيم شلهوب للمرة الثانية
09:51"إعلام الأسرى" يُحمِّل الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسير الجدع
الأمم المتحدة نقص التمويل سيؤدي لـ1700 عملية بتر بغزة

الأمم المتحدة: نقص التمويل سيؤدي لـ1700 عملية بتر بغزة

أرض كنعان

قال منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية "جيمي مكجولدريك"، أمس الأربعاء، إن نقص التمويل للقطاع الصحي في قطاع غزة، يعني أنه ربما يتعين إجراء عمليات بتر أعضاء خلال العامين القادمين لنحو (1700) شخص ممن أصيبوا برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال مسيرات العودة وكسر الحصار.

وقال مكجولدريك في حديث للصحفيين، أن 29 ألف فلسطيني أصيبوا في المسيرات السلمية في العام الماضي، منهم 7000 بأسلحة نارية معظم إصاباتهم في الجزء الأسفل من الساق، بحسب "رويترز".

وأوضح مكجولدريك أن هناك 1700 فلسطيني ممّن أصيبوا بحاجة إلى جراحات عاجلة ومعقدة، حتى يتمكنوا من المشي مجدداً.

وقال مكجولدريك: "هؤلاء أناس أصيبوا بالرصاص خلال المظاهرات، ويحتاجون إلى إعادة تأهيل، وجراحة خطيرة للغاية ومعقدة لإعادة بناء العظام على مدى عامين قبل أن يبدأوا في إعادة تأهيل أنفسهم".

وبيّن أنه بدون تلك الإجراءات يواجه هؤلاء الناس خطر الاحتياج إلى عمليات بتر، وقال: إن 120 حالة بتر أعضاء جرت بالفعل في العام الماضي منها 20 عملية بتر لأطفال.

وقد يتسبب نقص التمويل لبرنامج الأغذية العالمي، ووكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في تعطل إمدادات الغذاء لمليون شخص.

وقال مكجولدريك "إذا توقف ذلك، فلا يوجد بديل أمام الناس للحصول على الطعام من أي مصدر آخر، لأنه ليست لديهم قوة شرائية".