Menu
16:30عوامل ساهمت في الظهور القوي لبيت حانون في دوري الممتازة
13:11نجاح زراعة فاكهة "التنين" في غزة
13:00قرار حكومي بتخفيض أسعار خدمات النفاذ على "بالتل"
12:57"العودة" يطالب مجلس حقوق الإنسان بالضغط لإعادة إعمار مخيم اليرموك
12:55مستوطنون يُواصلون اقتحامهم للأقصى
12:52هكذا رد "غانتس" على دعوة "نتنياهو "لحكومة وحدة
12:32الاحتلال يقتحم قرية بردلة بالأغوار
10:23مشعشع: اجتماع الدول المانحة للأونروا سيعقد في موعده رغم "التشويش"
10:18"حماس" تنعى القيادي جهاد سويلم
10:07البنك الدولي: أزمة السيولة تخلق تحديات ضخمة للاقتصاد الفلسطيني
10:00مقتل 20 شخص وإصابة 90 إثر انفجار ضخم جنوب افغانستان
09:57الاحتلال يخطر بوقف البناء بمدرسة في الخليل
09:55الاحتلال يزعم ضبط مخرطة على حاجز ترقوميا
09:53تجديد "الإداري" بحق الأسير إبراهيم شلهوب للمرة الثانية
09:51"إعلام الأسرى" يُحمِّل الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسير الجدع

قيادي بـ"فتح" يوجه رسالة إلى حماس وهذا ماجاء فيها!

أرض كنعان - غزة - وجه أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح ماجد الفتياني، اليوم السبت، رسالة إلى حركة حماس، مطالباً إياها بالابتعاد عن الإدارة الأمريكية وعدم الانخراط في صفقة القرن.

وقال الفتياني في حديث مع إذاعة صوت فلسطين: "نقول لحركة حماس، أنكم إذا ما زلتم جزء من الشعب الفلسطيني وتدافعون عن حريته واستقلاله ونيل دولته المستقلة فعليكم الابتعاد عن هذه الإدارة الأمريكية التي تستخدمكم لتمرير هذه الصفقة مقابل فتات".

وأضاف الفتياني: "بحثتم عن التهدئة في غزّة منذ أكثر من شهر فماذا جنيتم".

وشدد الفتياني على أنّ المرحلة التي نمر بها هي الأخطر في تاريخ القضية الفلسطينية والأمة العربية، مضيفاً أن مخططات الاحتلال الإسرائيلي والإدارة الأمريكية لا تستهدف فلسطين فقط، بل العرب ككل.

في سياق آخر، قال الفتياني: إنّ الرئيس محمود عباس سيخاطب الأمة العربية خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة اليوم، وسيطالبهم بالوقوف وقفة رجل واحد، والدفاع عن القدس والقضية الفلسطينية.

ولفت الفتياني، إلى أنّ الرئيس عباس سيطلب أيضاً تفعيل شبكة الأمان العربية من أجل توفير مقومات الصمود لشعبنا الفلسطيني.

وعلق الفتياني على تصريحات المبعوث الأمريكي لعملية السلام جيسون غرينبلات والتي طالب فيها بعدم تضييع الفرصة والقبول بخطة السلام، قائلاً:" إنّ نضيع فرصة خير من أن نضيع وطن".

وتابع الفتياني: "نقول لهذه الإدارة الأمريكية، أن السلام المنشود هو سلام قائم على قرارات الشرعية الدولية"، مشدداً على أن أي صفقة تأتي خلافاً لذلك سيواجهها شعبنا بإمكانياته المتواضعة.