Menu
09:59شاب جزائري يكتشف أنه "متزوج" من رجل بالخطأ
09:56ترامب: يريدون عزلي عن الحكم ولا يظهرون إنجازاتي
09:53الأورومتوسطي: إسرائيل توظف القضاء لمنع مباراة كرة قدم فلسطينية
09:52وزير الخارجية الروسي يحذر أمريكا من عواقب مدمرة
09:49هنية يثمّن خطاب ملك الأردن الداعم لفلسطين
09:47القناة "12" تعرض القذيفة التي حاول شبان تصنيعها بالضفة واعتقلتهم السلطة على اثرها
09:44العمادي يستهجن اتهامات "التنمية الاجتماعية" برام الله ويرد عليها
09:40الحركة الأسيرة تعلّق الإضراب بعد اتفاق بتنفيذ استحقاقات معركة الكرامة2
09:38السنوار الخامس ضمن قائمة "أكثر الشخصيات تأثيرًا" على الإسرائيليين
13:27لماذا يلقي الرئيس البرازيلي خطابه أولا في الأمم المتحدة وما هي مدة خطاب كل زعيم
13:20بالصور... رجل يسرق كعكا بـ 90 ألف دولار
12:29تحذير... تناول الأطفال أدوية الشراب بملاعق معدنية قد يكون قاتلا
12:25المحاكم الشرعية بين غزة والضفة الغربية
12:22فالفيردي يوضح حجم إصابة ميسي
12:19حاخام رفض عقد قران نجل ليبرمان لأنه "عدو المتدينين"

غزة : انخفاض أسعار الأسماك خلال الأيام القادمة

أرض كنعان - غزة - قال وكيل وزارة الزراعة الفلسطينية بغزة، إبراهيم القدرة، "إنه من المتوقع خلال الأيام المقبلة أن تزداد كميات الأسماك المصطادة ، وبالتالي انخفاض أسعارها بحيث تكون في متناول المستهلك".

وأكد القدرة خلال تصريحات صحفية  ، أن وزارته تتابع أسعار الأسماك، عازيًا محدودية تدخل الوزارة في الأسعار، إلى سيادة قانون "العرض والطلب" على السوق وهو الذي يتحكم في السعر.

أسباب ارتفاع الأسعار

وبرر ارتفاع أسعار الأسماك لعدة أسباب أولها، أن مسافة "15 ميل" تحتاج إلى معدات خاصة جزء منها لا يتوفر حاليا، أو موجود بعضها لكنها لا تكفي لكل الصيادين، ورغم ذلك فإنهم وبما هو متوفر لديهم يدخلون إلى هذه المسافة ويحاولوا الصيد وبعض المحاولات تنجح وكثير منها يفشل لعدم توفر المعدات المطلوبة.

"وثاني الأسباب هو أن موسم الصيد في بدايته حيث أنه من الطبيعي أن تكون الأسعار مرتفعة ولكن مع دخول موسم الصيد سيكون هناك انخفاض ملحوظ بالأسعار وستكون الكميات وفيرة والأسعار في متناول الجميع" حسب قول القدرة.

وعلل القدرة ارتفاع الأسعار بأن الصياد يفتقد للكثير من المعدات التي تسهل عليه عملية الصيد وتجعل الصيد أقل تكلفة، واستخدامه للعمالة اليدوية في عرض البحر دون استخدامه للمعدات الميكانيكية الخاصة يرفع الأسعار.

ونوه إلى أن العوامل الجوية التي كانت سائدة في الأيام الماضية لم تسمح باصطياد كميات كبيرة حيث أن تأثير المنخفضات الجوية يستمر لعدة أيام بعد انتهائها وتوقع القدرة أن تزيد الكميات عندما يصفو الجو ويستعد الصيادون بشكل أكبر للدخول لهذه المناطق الجديدة.

وبيّن القدرة أن ما يتم تسويقه من الأسماك في "الضفة الغربية" أو تصديره للاحتلال هو كميات محدودة تتراوح من "3 إلى 5" طن أسبوعيًا، وشهريًا من "15 إلى 20" طن وهذه الكمية تضم الأصناف مرتفعة الأسعار، ولا تؤثر على السوق سواءا بالكمية المسوقة أو على الأسعار.

منع دخول المعدات

وأشار القدرة إلى أنه لا توجد زيادة كبيرة وملحوظة في كمية الأسماك المصطادة نظرًا للحصار الذي مازال يفرضه الاحتلال على الصيادين، ومنعه دخول معدات الصيد "أسلاك الجر، ومادة الفيبرجلاس، والمواتير، ومعدات أخرى لازمة للصيد" مؤكدًا أن تأثير القرار الأخير بتوسيع مساحة الصيد سيكون إيجابي بزيادة كمية ما يتم اصطياده.

وأضاف " إن صدق الاحتلال وسمح بدخول جزء من معدات الصيد فسيكون هناك أثر كبير ملموس في زيادة كميات الأسماك المصطادة، حيث أن الاحتلال أبلغ دائرة التنسيق أنه سيسمح بدخول "أسلاك الجر" ومستقبلًا سيدخل مادة "الفيبرجلاس""، مشيرًا إلى أنه تم الطلب من الاحتلال أن يرجع مراكب الصيد التي صادرها والتي تقدر تقريبًا بأكثر من 60 "مركب وحسكة".

وتابع القدرة "منذ أن دخل قرار توسيع الدخول لمسافات أكبر وكميات السمك المصطادة بازدياد حيث كانت الكمية في اليوم الأول "2-4" قرابة 5.5 طن من الأسماك من مختلف الأصناف، وفي اليوم الثاني ازدادت الكمية إلى 8 طن، وفي اليوم الثالث وصلت الكمية لـ 14 طن، واليوم وصلت الكمية لـ26 طن ونتوقع أن يكون هناك زيادات في الكمية".