Menu
14:16قرار توسعة الحرم "الابراهيمي" مخطط خبيث للسيطرة و"الفجر العظيم" أغضب الاحتلال
14:152238 مسافراً تنقلوا أمس الجمعة عبر معبر الكرامة
14:13"اللوبي الصهيوني" يعادي برلمانية أميركية لتعاطفها مع الفلسطينيين
14:08رام الله: الاحتلال يواصل إغلاق مدخل عابود لليوم التاسع على التوالي
13:37الرئيس يستقبل السفير الصيني ويؤكد تضامن فلسطين مع بلاده
13:35سلطة النقد توضح ملابسات قروض ومستحقات موظفي السلطة
12:07لهذا السبب .. وفد مصري يزور غزة سراً
12:05مهجة القدس: ثلاثة أسرى من الجهاد يدخلون أعواماً جديدة في الأسر
12:02مؤتمر فلسطينيي الخارج يتقدم بطلب "للجنايات الدولية" حول جرائم الاحتلال
11:51قائد الحرس الثوري لأمريكا و"إسرائيل": إن ارتكبتم أي خطأ سنضربكما معا
11:32القسام تنعى أحد عناصرها إثر وفاته بمرض عضال
11:25الشعبية: اللقاءات التطبيعية طعنةً وتبرهن عدم الجدية بتنفيذ قرارات الإجماع
11:23نشر صور تحريضية تستهدف الرئيس وهنية وسط تل أبيب
11:20جوال تنفي رفع اسعار خدماتها على المشتركين
11:18"هيئة الأسرى" تحذر من خطورة الوضع الصحي للأسير موفق عروق

تعليق"حماس" على خطاب الرئيس أمام القمة العربية بتونس!

أرض كنعان - غزة - علقت حركة "حماس"، مساء اليوم الأحد، على خطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمام القمة العربية الـ"30" المنعقدة في تونس.

وقالت الحركة في بيان صحفي وصل نسخة عنه:" إنّ اتهام أبو مازن لحركة حماس بتعطيل المصالحة قلب للحقائق وتهرب من استحقاقاتها، مُشيرةً إلى أنّها قدمت كل ما يلزم لإتمامها، وتعاطت بشكل وطني ومسؤول مع كل الجهود.

وفيما يلي بيان حماس كما وصلنا:

بيان صحفي صادر عن حركة المقاومة الإسلامية "حماس":

تعقيبًا على خطاب رئيس السلطة محمود عباس أمام القمة العربية الـ30 المنعقدة في تونس

تابعنا كما كل أبناء شعبنا الفلسطيني خطاب رئيس السلطة محمود عباس في القمة العربية الـ30 المنعقدة في تونس، والذي كان في مجمله سردًا تاريخيًا لمحطات حافلة بالفشل والتراجع والانقسامات التي فرضتها سياساته المبنية على التفرد والإقصاء، ورهاناته على اتفاقيات مقيتة، وعلى الاحتلال الإسرائيلي والإدارة الأمريكية، بعيدًا عن الرهانات الحقيقية على الوحدة والمقاومة والشراكة الوطنية.

إن تجاهل أبو مازن لتضحيات شعبنا ونضالاته غير مبرر، وتحديدًا مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار، والصورة الوطنية النضالية التي تجلّت في غزة وفلسطين والشتات في ذكرى يوم الأرض ، ورسمت اللوحة المشرقة للنضال الوطني الفلسطيني في التأكيد على حق شعبنا في الأرض والعودة وكسر الحصار، ومن المؤلم جدًا ألا يتطرق إلى شهداء شعبنا وجرحاه، وآلام الأسرى وانتهاكات الاحتلال بحقهم، والعدوان والقصف المستمر على غزة، والقتل اليومي للمتظاهرين السلميين على بوابات سجن غزة الكبير، وإن حديث محمود عباس عن صرف نصف موازنات السلطة على غزة مجاف للحقيقة تمامًا، ويؤكد ذلك سلسلة إجراءاته الانتقامية التي اتخذها ضد غزة وأهلها، وفصله عشرات الآلاف من موظفي السلطة في غزة، وإجبار مَن تبقى منهم على التقاعد القسري.

إن اتهام أبو مازن لحركة حماس بتعطيل المصالحة قلب للحقائق وتهرب من استحقاقاتها، إذ قدمت حماس كل ما يلزم لإتمامها، وتعاطت بشكل وطني ومسؤول مع كل الجهود، خاصة الجهود المصرية لتحقيقها، ولكن في كل مرة كان الكل يصطدم بالدور المعطل لفريق عباس لأي جهد يبذل لتحقيقها.

إن قائمة عوائل الشهداء والأسرى والجرحى الذين قطع أبو مازن مخصصاتهم أكبر دليل على عدم صحة ادعاءاته باستمرار صرف هذه المخصصات.

وإننا في حركة حماس وأمام كل هذه التحديات التي باتت تعصف بالقضية الفلسطينية، وهذا المنعطف الخطير الذي تمر به وحدة شعبنا، ومن باب المسؤولية الوطنية؛ فإننا نؤكد أن تحقيق الوحدة الوطنية سيبقى على رأس  اهتماماتنا وسلم أولوياتنا، ويجب أن تتحقق، ولكن على قاعدة الشراكة وتطبيق ما تم الاتفاق عليه في القاهرة 2011م، وإن التوافق على استراتيجية وطنية نضالية أمر في غاية الأهمية لمواجهة التحديات كافة، وعلى رأسها صفقة القرن .

حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

الأحد 25 رجب 1440هـ

الموافق 31 مارس 2019م