Menu
10:36أبو مرزوق يرد على عباس زكي حول المصالحة
10:34مسؤول سابق في "الشاباك" يكشف عن عملية اغتيال سرية في غزة قبل 25 عاما
10:32خبير إسرائيلي يكشف هذه خسائر "إسرائيل" المادية والأمنية جراء خطة الضم
10:31قرار نهائي بخصوص نجم المنتخب الفلسطيني
10:28دعوة إسرائيلية "مفاجئة" لوقف تلقي المساعدات الأمريكية
10:24تسجيل حالة وفاة جديدة بكورونا لفلسطيني مقيم في أمريكا
10:23حالة المعابر في قطاع غزة صباح اليوم
10:16حالة الطقس: ارتفاع على درجات الحرارة
10:15أسعار صرف العملات في فلسطين
22:00العمادي سيصل غزة "الخميس" لإنهاء أزمة المنحة القطرية
21:58الجامعة العربية: تنفيذ سلطات الاحتلال مخططاته الاستعمارية باطل ومرفوض ويمثل جريمة حرب
21:56النرويج تؤكد استمرار دعمها لفلسطين
21:50سارة نتنياهو تطلب من خادمتها “تقبيل أقدامها” !
21:49الخارجية: 115 حالة وفاة و1840 إصابة بفيروس كورونا لدى جالياتنا
21:44وزارة الصحة: تعافي 23 حالة كورونا في غزة

اشتية يتحدث عن مشاورات تشكيل الحكومة الجديدة

ارض كنعان -أكد رئيس الوزراء الفلسطيني المكلف محمد اشتية ، اليوم الاربعاء، أن الحكومة الجديدة للكل الفلسطيني، مضيفا أنها ستشمل القطاع الخاص والمجتمع المدني والفصائل وحركة فتح.

وقال اشتية في حديث اذاعي تابعته سوا، "عقدنا أمس اجتماع مع المجلس الثوري لحركة فتح لتشكيل الحكومة، واليوم سنعقد اجتماعا مع اللجنة المركزية، ثم سنعقد اجتماعات مع الفصائل".

وأضاف اشتية:" بدأنا التحضير في قضيتين، القضية الأولى مناقشة البرنامج السياسي والاقتصادي والاجتماعي والقانوني استنادا وانسجاما مع رسالة التكليف التي تسلمناها من الرئيس محمود عباس ".

وأضاف اشتية: " على جميع الفصائل أن تتحمل المسؤولية، وحتى التي لا تريد المشاركة سنسمع منها رؤيتها لبرنامج الحكومة، ونريد لهم أن يكونوا شركاء". 

وأشار اشتية إلى أن" تحقيق الوحدة همنا الرئيسي،  والرئيس محمود عباس هاجسه اليومي هو إنهاء الانقسام"، مضيفا أن عقولنا وقلوبنا مفتوحة في هذا الملف.

وأردف اشتية: "الأمر يُمثل تعزيزاً في صمودنا لمواجهة الاستحقاقات السياسية والتحديات التي نواجهها خلال الفترة القريبة المقبلة، كما أننا لن نتعاطى مع ( صفقة القرن ) الأمريكية".

وتابع: "رأينا الشق الأول من (صفقة القرن)، والرئيس عباس يتابع كل القضايا المتعلقة بالمسار السياسي، ويدير الدفة بكل تفاصيلها و(صفقة القرن) ستولد ميتة وعلى أوروبا وروسيا الاتحادية، والأمم المتحدة، أن يفكروا بمرحلة ما بعد صفقة القرن".

وقال رئيس الحكومة: "سنتقاسم لقمة العيش في الأزمة المالية، والحكومة سيكون لها خطة في هذا الموضوع، وندرك صعوبة الظرف السياسي والاقتصادي، والولايات المتحدة وإسرائيل تشن حرباً مالية علينا؛ لدفعنا لقبول مسار سياسي لا يمكن قبوله بأي شكل من الأشكال، وهذه الحرب عنوانها الابتزاز، ولن نقبل الابتزاز المالي بأي شكل من الأشكال". 

واستطرد: "مثلما هزمنا نتنياهو في بوابات القدس، قادرين نصبر قليلاً للخروج من عنق الزجاجة، وقدرنا أن نصبر على هذه الأرض وألا نستسلم".