Menu
01:30هنية يكشف عن الموعد الجديد للموسم القادم واستكمال دوري السلة
01:26قوات الاحتلال تغلق كافة مداخل محافظة بيت لحم
01:05الأسير سامي جنازرة يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الرابع عشر
01:02إدارة سجون الاحتلال تنقل الأسير سامي جنازرة مجددا إلى عزل النقب
00:56غزة: انتحار سجين في مركز إصلاح الوسطى
00:52أندونيسيا ترفض بشدة مخطط الضم الإسرائيلي
00:47الرئيس يعزي الملك عبد الثاني وآل أبو جابر بوفاة وزير الخارجية الأسبق
00:46الاحتلال يمنع الصلاة في الحرم الإبراهيمي
00:41النيران تلتهم 850 شجرة زيتون وحرجية في جنين
00:35نتنياهو : "اسرائيل " ستضم 30 %من الضفة الغربية
00:31مقتل فتاة فلسطينية بعد تعرضها للضرب المبرح من قبل والدها
00:17البرغوثي يحذر من موجة ثانية من فيروس كورونا
00:26نتنياهو: فلسطينيو الغور وأريحا لن يحصلوا على الجنسية
00:23"إسرائيل" تدعي منع هجومًا للجهاد الإسلامي وآخر لحزب الله
00:21الاحتلال يعتقل اربعة شبان ويستولي على مركبتهم شمال نابلس

مشروع قانون أميركي للاعتراف بسيادة "إسرائيل" على الجولان

ارض كنعان -يناقش مجلس الشيوخ الأميركي هذا الأسبوع مشروع قانون يقضي بالاعتراف بسيادة "إسرائيل" على مرتفعات الجولان السوري المحتل.

وبادر لهذه الخطوة السناتور تيد كروز وتوم كوتن من الحزب الجمهوري، علما أن الاقتراح يحظى بدعم من أعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيين وزعيم الغالبية في مجلس النواب ستيني هوير.

وذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم"، أن الصيغة المقترحة تشير إلى أن الحديث يدور عن مشروع قانون ملزم، وليس تصريحي أو إعلاني، وتؤكد أن "السياسة الأميركية هي الاعتراف بإسرائيل كدولة ذات سيادة على مرتفعات الجولان"، حيث لا يتوقع أن يواجه المقترح معارضة من الإدارة الأميركية.

ولفت الصحيفة إلى أن القانون يستعرض من خلال بنوده ما أسمته "العدوان السوري" منذ إقامة "إسرائيل" بالعام 1948، والتموضع العسكري الإيراني في سورية بالسنوات الأخيرة، كما يذكر القانون أيضا أن رؤساء الولايات المتحدة تعهدوا في السابق بأنهم عندما يضعون موقفا بشأن قضية الجولان، سوف تؤخذ في الحسبان الاعتبارات الأمنية الإسرائيلية، وأن "إسرائيل" ضمت الجولان رسميًّا في عام 1981.

كما ينص مشروع القانون على أن أي تطرق أميركي إلى "إسرائيل" وكل تعاون بين البلدين سيشمل مرتفعات الجولان.

وأفادت الصحيفة، أن إدارة الرئيس دونالد ترمب، تدرس بشكل إيجابي طلب "إسرائيل" الاعتراف بهضبة الجولان كأراضي إسرائيلية. ومع ذلك، لم يتخذ الرئيس قرارا، وهذا مرتبط بتحركات دولية وإقليمية أخرى تقودها الإدارة.

بيد أن إدارة ترمب لم تستجب للطلبات الإسرائيلية. وفي الآونة الأخيرة، وبعد قرار ترمب سحب الجيش الأميركي من سورية، طلب رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أن يكون التعويض لـ"إسرائيل" الاعتراف بسيادتها على هضبة الجولان.

وقدم نتنياهو الطلب قبل شهر إلى مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، قائلا: "مرتفعات الجولان مهمة لأمننا، ولن ننسحب أبدا منها"، بيد أن بولتون أمتنع عن التعقيب على تصريحات نتنياهو.