Menu
17:14اعلام: مصدر يعلن نسبة صرف رواتب الموظفين وآلية صرفها
17:11"القضاء الأعلى" يعلن عن آليات التعامل مع الأقساط المستحقة للأشهر الماضية
17:09عريقات يدين جريمة اعدام الشهيد الحلاق: على العالم رفع الحصانة عن "اسرائيل"
17:07"الصحة" بغزة: لا إصابات جديدة بفيروس كورونا في القطاع
17:05ارتياح كبير لطلاب الثانوية العامة في امتحانهم الأول
17:02الكيلة: إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في قلقيلية ليرتفع العدد إلى "626"
17:00شذى حسن .. أسيرة محررة تروي ليلتها الأولى في سجون الظلم الإسرائيلية
16:30طلاب وطالبات فلسطين يتوجهون لتقديم امتحانات الثانوية العامة
16:27لجان المقاومة: إعدام العدو للشهيد "إياد الحلاق"جريمة صهيونية تجاوزت كافة الأخلاق والمعايير الانسانية
16:25أول تعقيب من حماس على جريمة إعدام شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة
16:20الاحتلال يفتح تحقيقًا في إعدام الشهيد الحلاق
16:18الأسير جنازرة يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ20
16:17دواء أطفال قد يؤدي دورا محوريا بإنقاذ حياة المصابين بكورونا
16:16الاحتلال يُجبر مقدسيًا على هدم منزله بسلوان
16:13الاحتلال يعتقل فتيين من الخليل

السيد نصر الله: سندخل الجليل في الحرب القادمة وغزة لن تموت جوعاً

ارض كنعان -أكد الأمين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله، أن عملية درع الشمال التي أعلن الاحتلال انتهائها لا زالت متواصلة وهذا يؤكد كذب المؤسسة الإسرائيلية على مستوطنيها شمال فلسطين المحتلة.

وشدد السيد نصر الله خلال "حوار عام" على قناة الميادين مساء اليوم السبت، أن الأنفاق التي اكتشفها الاحتلال قديمة، أحدها قبل حرب تموز عام 2006 وهذا يؤكد فشل الاستخبارات الإسرائيلية، وعلى المستوطنين التأكد إذا كان مسؤولوهم يقولون الحقيقة بشأن الأنفاق.

وأشار إلى أن عملية درع الشمال التي أعلنها الاحتلال الإسرائيلي خدمتنا كثيراً في الحرب النفسية رغم أن الانفاق لم تكن تستحق كل هذه الدعاية، وهي تعكس الخشية الإسرائيلية من عملية الجليل المحتملة.

ولفت إلى أن الاحتلال الإسرائيلي يعتقد أن التهديد بدخول الجليل انتهى بمجرد اكتشاف الأنفاق، مؤكداً بأن العدو لن يعلم من أين سندخل إلى الجليل، لأن هناك أنفاق على كافة الحدود اللبنانية، وهي لن تحصل إلا في حال العدوان على لبنان.

وكشف السيد نصر الله، أن جزء من الخطة التي سيتبعها رجال حزب الله في الحرب القادمة هي دخول الجليل، قائلاً: "نحن قادرون على ذلك ونقرر وفق مجريات الحرب".

وفيما يتعلق باحتمال أن يرتكب نتنياهو ورئيس أركانه الجديدي أخطاء كشن عدوان على جبهة من جبهات المقاومة قال السيد نصر الله: "أدعو نتنياهو ورئيس أركانه الجديد عدم ارتكاب أخطاء في التقدير، لأن خيارات في محور المقاومة كلها مفتوحة بكل جرأة وعقل وحكمة وشجاعة".

كما وقال السيد نصر الله: "نتنياهو قد يخطئ التقدير خاصة وأنه مأزوم أخلاقياً ومتهم بالفساد ويريد أن يهرب إلى أي مكان، فمرة يهرب إلى الانفاق، وهو ليس لديه مشكلة أن يعرض نفسه بطلاً كاذباً فقط من أجل أن يحصن نفسه أمام القضاء الإسرائيلي الفاسد أيضاً وليس لديه مشكلة أن يأخذ الأمور في سوريا حتى لو وصل الأمر إلى حرب شاملة من أجل الانتخابات".

وعن جبهة قطاع غزة قال: "غزة لن تقبل أن تموت جوعاً ولن تقبل استمرار الحصار أو استباحة دماء شعبها وكوادها وأبنائها وسيكون ردها أشد من الجولة الماضية"، لافتاً إلى أن الجهوزية النفسية في غزة خصوصاً بعد الانتصار الحقيقي الذي حصل في المواجهة الأخيرة تدلل على أن أهل غزة لن يتسامحوا.

واستذكر السيد نصر الله، سقوط الصواريخ على عسقلان في المواجهة الأخيرة مع المقاومة الفلسطينية في غزة قائلاً: "اذا الإسرائيلي صُدم من صاروخ واحد دمر منزل في عسقلان فكيف سيكون وقت الحرب؟".

وفيما يتعلق بامتلاك حزب الله صواريخ دقيقة قال السيد نصر الله: "نمتلك صواريخ دقيقة وبالعدد الكافي للمواجهة القادمة وضرب أي هدف نريده في فلسطين المحتلة، ومحاولة نتنياهو منعها عبر قصف سوريا غير مجدية.