Menu
12:46ملادينوف" مخططات "اسرائيل" لضم الأغوار "ضربة مدمرة"
12:37‏تركيا: إقامة الدولة الفلسطينية باتت حاجة ماسة أكثر من أي وقت مضى
12:29حماس: السلطة تتلاعب بالانتخابات وتفتقد الجدية
12:27البطش : قادة العالم يزيفون التاريخ ويكرسون تهويد القدس تحت عنوان "منتدى المحرقة "
11:38فرنسا تكشف حقيقة اعتذار ماكرون عن طرد عناصر الشاباك من القدس
11:34بوتين يلتقي نتنياهو ويختصر زيارته لفلسطين ليوم واحد
11:32الاحتلال يواصل فتح سدود المياه لإغراق الأراضي شرقي غزة
11:27الاحتلال يكتشف ضريحا من العصر البيزنطي في قيسارية
11:18الزراعة: الخسائر نتيجة رش الاحتلال للمبيدات السامة فاقت المليون وربع المليون $
11:08هيئة الأسرى: الوضع الصحي للمعتقل فراس غانم غاية في السوء
11:06الاحتلال يفرج عن الأسير علي سلهب بعد اعتقال 18 عاما
11:01جلسة محاكمة اليوم للأسيرة أماني الحشيم
10:56"حشد" تدين جريمة إعدام ثلاثة أطفال واحتجاز جثامينهم
10:55الأردن يحذر "إسرائيل" من أي خطوة أحادية تجاه الغور
10:09مرض عباس يعود للواجهة ..حماس تستعد وطرح أسم "رئيس للسلطة" في المرحلة الانتقالية

التجمع الوطني: 312 شهيداً بينهم 57 طفلاً خلال عام 2018

أرض كنعان - الضفة الغربية - قال التجمع الوطني لأسر شهداء فلسطين، إن 312 مواطنا بينهم 57 طفلا، استشهدوا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال العام 2018.

وأوضح التجمع في تقريره السنوي حول شهداء عام 2018، أن من بين الشهداء 271 شهيدا وشهيدة من محافظات غزة، و42 شهيدا وشهيدة من محافظات الضفة.

ولفت إلى أن عدد الشهيدات الإناث بلغ 6، والذكور 306، وعدد الشهداء الأطفال (أقل من 18 عاماً، 57، ومتوسط أعمار الشهداء 4 2 عاما.

وأشار إلى أن أصغر الشهداء سناً، الشهيدة الطفلة ليلى أنور الغندور (ثمانية شهور) من محافظات غزة، وأكبر الشهداء سناً، الشهيد ابراهيم احمد نصار العروقي (74 عاماً)، من مخيم المغازي في قطاع غزة.

وبين التجمع أنه خلال الفترة ما بين1/1/2018 إلى 31/12/2018، ارتقى شهيد واحد كل 28 ساعة تقريباً، ما يعني أن عدد الشهداء تضاعف (أربع مرات ونصف تقريباً) خلال هذا العام، مقارنة مع عام 2017، الذي ارتقى خلاله 74 شهيداً.

وأشار إلى أن عدد جثامين الشهداء المحتجزة لدى الاحتلال الإسرائيلي، خلال 2018، بلغ 20 جثمانا، وبذلك يرتفع العدد إلى 294 منذ عام 1965.

وقال الأمين العام للتجمع محمد صبيحات، إن العام 2018 كان الأكثر دموية منذ ثلاثة عشر عاماً، وأن الاحتلال الإسرائيلي أصبح أكثر إجراماً وتطرفاً.

وأضاف أن عدم محاسبة "إسرائيل" دولياً، شجعها على تصعيد عدوانها ضد شعبنا، وأصبحت تعليمات إطلاق النار لدى جيشها ومستوطنيها، مفتوحة تماماً، وبدون أدنى ضوابط.