Menu
16:30عوامل ساهمت في الظهور القوي لبيت حانون في دوري الممتازة
13:11نجاح زراعة فاكهة "التنين" في غزة
13:00قرار حكومي بتخفيض أسعار خدمات النفاذ على "بالتل"
12:57"العودة" يطالب مجلس حقوق الإنسان بالضغط لإعادة إعمار مخيم اليرموك
12:55مستوطنون يُواصلون اقتحامهم للأقصى
12:52هكذا رد "غانتس" على دعوة "نتنياهو "لحكومة وحدة
12:32الاحتلال يقتحم قرية بردلة بالأغوار
10:23مشعشع: اجتماع الدول المانحة للأونروا سيعقد في موعده رغم "التشويش"
10:18"حماس" تنعى القيادي جهاد سويلم
10:07البنك الدولي: أزمة السيولة تخلق تحديات ضخمة للاقتصاد الفلسطيني
10:00مقتل 20 شخص وإصابة 90 إثر انفجار ضخم جنوب افغانستان
09:57الاحتلال يخطر بوقف البناء بمدرسة في الخليل
09:55الاحتلال يزعم ضبط مخرطة على حاجز ترقوميا
09:53تجديد "الإداري" بحق الأسير إبراهيم شلهوب للمرة الثانية
09:51"إعلام الأسرى" يُحمِّل الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسير الجدع

التجمع الوطني: 312 شهيداً بينهم 57 طفلاً خلال عام 2018

أرض كنعان - الضفة الغربية - قال التجمع الوطني لأسر شهداء فلسطين، إن 312 مواطنا بينهم 57 طفلا، استشهدوا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال العام 2018.

وأوضح التجمع في تقريره السنوي حول شهداء عام 2018، أن من بين الشهداء 271 شهيدا وشهيدة من محافظات غزة، و42 شهيدا وشهيدة من محافظات الضفة.

ولفت إلى أن عدد الشهيدات الإناث بلغ 6، والذكور 306، وعدد الشهداء الأطفال (أقل من 18 عاماً، 57، ومتوسط أعمار الشهداء 4 2 عاما.

وأشار إلى أن أصغر الشهداء سناً، الشهيدة الطفلة ليلى أنور الغندور (ثمانية شهور) من محافظات غزة، وأكبر الشهداء سناً، الشهيد ابراهيم احمد نصار العروقي (74 عاماً)، من مخيم المغازي في قطاع غزة.

وبين التجمع أنه خلال الفترة ما بين1/1/2018 إلى 31/12/2018، ارتقى شهيد واحد كل 28 ساعة تقريباً، ما يعني أن عدد الشهداء تضاعف (أربع مرات ونصف تقريباً) خلال هذا العام، مقارنة مع عام 2017، الذي ارتقى خلاله 74 شهيداً.

وأشار إلى أن عدد جثامين الشهداء المحتجزة لدى الاحتلال الإسرائيلي، خلال 2018، بلغ 20 جثمانا، وبذلك يرتفع العدد إلى 294 منذ عام 1965.

وقال الأمين العام للتجمع محمد صبيحات، إن العام 2018 كان الأكثر دموية منذ ثلاثة عشر عاماً، وأن الاحتلال الإسرائيلي أصبح أكثر إجراماً وتطرفاً.

وأضاف أن عدم محاسبة "إسرائيل" دولياً، شجعها على تصعيد عدوانها ضد شعبنا، وأصبحت تعليمات إطلاق النار لدى جيشها ومستوطنيها، مفتوحة تماماً، وبدون أدنى ضوابط.