Menu
12:40الكشف عن آلية دخول المرضى لمستشفى الشفاء الطبي
12:39الشيخ يبحث مع القنصل الاسباني آخر التطورات السياسية
12:38مسؤولون: إيران تخطّط لاغتيال سفيرة أميركيّة انتقامًا لسليماني
12:37هيئة الأسرى: إصابة المعتقل محمد زيد من مدينة قلقيلية بفيروس كورونا
12:30داخلية رأم الله: لا قرار بالعودة الى الاغلاق الشامل
12:23صحيفة عبرية : الضم قد يطبق قبل الانتخابات الامريكية
12:10مصادر مصرية مطلعة: معبر رفح لن يفتح خلال الأسبوع الحالي
12:04مجلس الوزراء: يناقش التهديدات بإجراءات الوقاية من كورونا وشروط "اسرائيل" المالية على طاولة الحكومة
12:01إخطار بهدم منزل في الخليل يقطنه 11 فرداً
11:57اشتية: ندرس تصويب علاقة فلسطين بالجامعة العربية
11:52مستوطن يدهس عاملًا قرب نابلس
11:51فعاليات احتجاجية في مدن أمريكية ضد توقيع الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي
11:47إدارة سجن النقب تماطل بعلاج الأسرى المرضى
11:44صحة غزة: تسجيل 108 إصابة جديدة بفيروس كورونا
11:41ما هي التفاصيل السرية التي تضمنتها الاتفاقيات بين "إسرائيل" والإمارات والبحرين؟

حماس ترفض بشدة قرار الدستورية بحل التشريعي

أرض كنعان - غزة - أصدرت حركة حماس مساء أمس السبت، بيانا صحفيًا حول قرار ما يسمى بالمحكمة الدستورية التي أنشأها عباس لتمرير وحماية قراراته التعسفية بحل المجلس التشريعي.

وطالبت، الأشقاء في مصر بالوقوف أمام إجراءات محمود عباس التي يضرب بها كل الجهود الرامية إلى حماية وحدة الشعب الفلسطيني وضرورة احترامه لمؤسسات شعبنا وعدم العبث بها.

وفيما يلي نص بيان حماس كما وصل وكالة "أرض كنعان":

ترفض حركة المقاومة الإسلامية "حماس" قرار ما يسمى بالمحكمة الدستورية التي أنشأها عباس لتمرير وحماية قراراته التعسفية بحل المجلس التشريعي، وتعتبر ليس له أي قيمة دستورية أو قانونية، ولا يعدو كونه قرارا سياسيا لن يغير من الواقع شيئا، إذ إن المجلس التشريعي سيد نفسه، والمحكمة الدستورية باطلة في تشكيلها، وما بني على باطل فهو باطل.

وبدلا من أن يستجيب محمود عباس لمبادرة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الأستاذ إسماعيل هنية حول الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام وكذلك موقف الفصائل الوطنية والإسلامية

يقوم بمحاولة بائسة لتمرير سياساته بتصفية وهدم النظام السياسي الفلسطيني وإنهاء التعددية السياسية وتدمير المؤسسات الشرعية لشعبنا للاستفراد بالقرار الفلسطيني وإقصاء كل الفصائل الوطنية والقضاء على أي جهود من شأنها تحقيق الوحدة والمصالحة.

الأمر الذي يستدعي من الكل الفلسطيني فصائل وكتل برلمانية وكل مكونات شعبنا المختلفة العمل على وقف إجراءات عباس غير الدستورية واللامسؤولة بحق المجلس التشريعي ونواب الشعب الفلسطيني ومؤسساته الشرعية   والتصدي لها.

كما تؤكد الحركة جهوزيتها واستعدادها لخوض الانتخابات العامة الرئاسية والمجلس التشريعي والوطني بالتزامن وبالتوافق الوطني، على أن تحترم حركة فتح نتائجها، في الوقت الذي تتعهد الحركة باحترام النتائج والالتزام بها والعمل وفقها.

كما نطالب الأشقاء في مصر بالوقوف أمام إجراءات محمود عباس التي يضرب بها كل الجهود الرامية إلى حماية وحدة الشعب الفلسطيني وضرورة احترامه لمؤسسات شعبنا وعدم العبث بها.