Menu
09:59شاب جزائري يكتشف أنه "متزوج" من رجل بالخطأ
09:56ترامب: يريدون عزلي عن الحكم ولا يظهرون إنجازاتي
09:53الأورومتوسطي: إسرائيل توظف القضاء لمنع مباراة كرة قدم فلسطينية
09:52وزير الخارجية الروسي يحذر أمريكا من عواقب مدمرة
09:49هنية يثمّن خطاب ملك الأردن الداعم لفلسطين
09:47القناة "12" تعرض القذيفة التي حاول شبان تصنيعها بالضفة واعتقلتهم السلطة على اثرها
09:44العمادي يستهجن اتهامات "التنمية الاجتماعية" برام الله ويرد عليها
09:40الحركة الأسيرة تعلّق الإضراب بعد اتفاق بتنفيذ استحقاقات معركة الكرامة2
09:38السنوار الخامس ضمن قائمة "أكثر الشخصيات تأثيرًا" على الإسرائيليين
13:27لماذا يلقي الرئيس البرازيلي خطابه أولا في الأمم المتحدة وما هي مدة خطاب كل زعيم
13:20بالصور... رجل يسرق كعكا بـ 90 ألف دولار
12:29تحذير... تناول الأطفال أدوية الشراب بملاعق معدنية قد يكون قاتلا
12:25المحاكم الشرعية بين غزة والضفة الغربية
12:22فالفيردي يوضح حجم إصابة ميسي
12:19حاخام رفض عقد قران نجل ليبرمان لأنه "عدو المتدينين"

دراسة: 99% من مصادر المياه بغزة لا تتوافق مع المعايير العالمية

أرض كنعان - غزة - خلُصت دراسة فنية أعدتها سلطة المياه الفلسطينية إلى أن 99% من مصادر المياه التي تستخرج من المياه الجوفية في قطاع غزة من خلال آبار المياه التابعة للبلديات المختلفة ووكالة غوث تشغيل اللاجئين لا تتوافق نوعيتها مع معايير منظمة الصحة العالمية لمياه الشرب.

وقالت الدراسة المعدة حول مصادر مياه الشرب والتي تضخ من قبل بلديات قطاع غزة للمواطن والبالغة عددها 25 بلدية موزعة على محافظات قطاع غزة، إن هذه المياه تستخدم فقط للأغراض المنزلية، بينما يحصل المواطن على مياه الشرب من خلال محطات تحلية المياه الجوفية الخاصة، علمًا أن الدراسة اعتمدت على احصائيات لعام 2017 حول كمية ونوعية هذه المياه.

وبينت أن مصادر مياه الشرب تشمل المياه التي تضخ من خلال آبار المياه التابعة للبلديات المختلفة بكمية إجمالية 79 مليون متر مكعب سنوياً بالإضافة إلى آبار مياه وكالة غوث وتشغيل اللاجئين بكمية إجمالية 3 مليون متر مكعب سنوياً، بالإضافة إلى المياه التي تورد إلى قطاع غزة من خلال شركة ميكروت الإسرائيلية بكمية إجمالية 11 مليون متر مكعب سنوياً.

وذكرت سلطة المياه أن الاحصائيات المتوفرة في هذه الدراسة تشير إلى أن إجمالي ما يصل المواطن من هذه المياه يقدر بحوالي 57 مليون متر مكعب سنوياً، أي أن متوسط كفاءة الشبكات تقدر بحوالي 67 بالمائة وأن متوسط نصيب الفرد يقدر بحوالي 90 لتر للشخص يومياً، وهذا أقل بكثير مما أوصت به منظمة الصحة العالمية (150-100) لتر/الشخص/اليوم.

وأوصت الدارسة سلطة المياه بضرورة تحسين كفاءة الشبكات وتقليل الفاقد من خلال تطوير الشبكات واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق المتعديين عليها.

 كما أوصت بضرورة الإسراع في تنفيذ المشاريع الاستراتيجية وفق الخطة التي وضعها السلطة لإدارة موارد المياه والتي تشمل مشاريع تحلية مياه البحر، وكذلك مشاريع معالجة مياه الصرف الصحي، بالإضافة إلى تعظيم الاستفادة من مياه الأمطار، بهدف زيادة نصيب الفرد اليومي من المياه وتحسين نوعية مياه الشرب التي تصل المواطن وفق المعايير الدولية الخاصة بذلك.