Menu
12:56الزراعة بغزة: 82% نسبة هطول الامطار
12:38الخارجية توضح كواليس القرار الأخير للجنائية الدولية
12:35نتنياهو يطلب ضوءًا أخضر من واشنطن لضم غور الأردن
12:3459 مستوطنا يقتحمون الأقصى بحماية شرطة الاحتلال
11:29إعلان محددات وموعد صرف المنحة القطرية اليوم
11:22إدخال معدات ثقيلة لمصلحة المياه في غزة بعد رفض دام أكثر من 4 سنوات
11:20عقب مشاركته في في عزاء سليماني .. هذا ما قاله مشعل لهنية
11:18الاحتلال يقرر احتجاز جثامين شهداء الليلة الماضية
11:11خيبة أمل إسرائيلية من قرار ماكرون الاجتماع مع الرئيس عباس
11:09حماس تدعو لاستراتيجية نضال جماعي أمام تهويد الضفة
11:04"حرب خفية" الاحتلال يستغل التحسينات للإيقاع بالغزّيين
10:37نفاق على أنقاض وطن وجرح شعب نازف
10:31الجهاد الإسلامي: عملية بيت ليد حدثًا جهاديًا سيبقى ملهمًا للمقاومة
10:26حسين الشيخ: أي قرار إسرائيلي بضم الأغوار سيؤدي لانهيار الوضع القائم
10:24بالصور: المبادرة الشبابية في البريج تُكرم أصحاب صالونات الحلاقة

دراسة: 99% من مصادر المياه بغزة لا تتوافق مع المعايير العالمية

أرض كنعان - غزة - خلُصت دراسة فنية أعدتها سلطة المياه الفلسطينية إلى أن 99% من مصادر المياه التي تستخرج من المياه الجوفية في قطاع غزة من خلال آبار المياه التابعة للبلديات المختلفة ووكالة غوث تشغيل اللاجئين لا تتوافق نوعيتها مع معايير منظمة الصحة العالمية لمياه الشرب.

وقالت الدراسة المعدة حول مصادر مياه الشرب والتي تضخ من قبل بلديات قطاع غزة للمواطن والبالغة عددها 25 بلدية موزعة على محافظات قطاع غزة، إن هذه المياه تستخدم فقط للأغراض المنزلية، بينما يحصل المواطن على مياه الشرب من خلال محطات تحلية المياه الجوفية الخاصة، علمًا أن الدراسة اعتمدت على احصائيات لعام 2017 حول كمية ونوعية هذه المياه.

وبينت أن مصادر مياه الشرب تشمل المياه التي تضخ من خلال آبار المياه التابعة للبلديات المختلفة بكمية إجمالية 79 مليون متر مكعب سنوياً بالإضافة إلى آبار مياه وكالة غوث وتشغيل اللاجئين بكمية إجمالية 3 مليون متر مكعب سنوياً، بالإضافة إلى المياه التي تورد إلى قطاع غزة من خلال شركة ميكروت الإسرائيلية بكمية إجمالية 11 مليون متر مكعب سنوياً.

وذكرت سلطة المياه أن الاحصائيات المتوفرة في هذه الدراسة تشير إلى أن إجمالي ما يصل المواطن من هذه المياه يقدر بحوالي 57 مليون متر مكعب سنوياً، أي أن متوسط كفاءة الشبكات تقدر بحوالي 67 بالمائة وأن متوسط نصيب الفرد يقدر بحوالي 90 لتر للشخص يومياً، وهذا أقل بكثير مما أوصت به منظمة الصحة العالمية (150-100) لتر/الشخص/اليوم.

وأوصت الدارسة سلطة المياه بضرورة تحسين كفاءة الشبكات وتقليل الفاقد من خلال تطوير الشبكات واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق المتعديين عليها.

 كما أوصت بضرورة الإسراع في تنفيذ المشاريع الاستراتيجية وفق الخطة التي وضعها السلطة لإدارة موارد المياه والتي تشمل مشاريع تحلية مياه البحر، وكذلك مشاريع معالجة مياه الصرف الصحي، بالإضافة إلى تعظيم الاستفادة من مياه الأمطار، بهدف زيادة نصيب الفرد اليومي من المياه وتحسين نوعية مياه الشرب التي تصل المواطن وفق المعايير الدولية الخاصة بذلك.