Menu
13:38آلية السفر عبر معبر رفح يوم غدٍ الأحد 2019/11/17
13:34لوكسمبورغ تتكفل بعلاج شبان من غزة
13:28محكمة الاحتلال تُمدد اعتقال الناشط المقدسي أبو الحمص
13:06"مايكروسوفت" تحقق في تقنية طورتها شركة إسرائيلية لمراقبة الفلسطينيين
13:00قيادي بالجهاد: علاقتنا بحماس لا يمكن المس بها وسنفشل محاولات زرع الفتنة
12:31الخارجية: أطلعنا سفراء الدول على جرائم الاحتلال خلال العدوان الأخير
12:05مقتل متظاهرين عراقيين في انفجار غامض
12:02عائلات فلسطينية لاجئة تطالب الجهات المسؤولة باطلاق سراحهم
11:28والدة الأسير "أبو دياك" تتوقع استشهاده في كل لحظة
11:16وزيرة الصحة تطلق نداءً عاجلاً للإفراج عن الأسير أبو دياك
11:07الاحتلال يهدم 140 منزلا بالقدس المحتلة منذ بدء العام الحالي
11:05الاسير مصعب الهندي يواصل إضرابه رفضًا لاعتقاله الاداري
10:11إسرائيليون أوروبا يطالبون بحظر استيراد منتجات المستوطنات
10:10الأسير البرغوثي يطالب الفصائل بالوحدة والتخلص من العداءات الحزبية الضيقة
10:05الأمم المتحدة تدعو الاحتلال للتحقيق باستشهاد 8 من عائلة واحدة في غزة

بكين تلزم الصمت بشأن اختفاء رئيس الانتربول الدولي

أرض كنعان - وكالات - التزمت السلطات الصينية الصمت، اليوم السبت، بشأن اختفاء مينغ هونغوي الرئيس الصيني للمنظمة الدولية للتعاون الشرطي (انتربول) الذي يتولى أيضا منصب نائب وزير الامن العام الصيني.

ولم ترد وزارة الخارجية الصينية على وكالات بطلب توضيح الأمر.

وبحسب ما أوردت صحيفة "تشاينا مورنينغ بوست" الصادرة في هونغ كونغ الجمعة فان هونغوي موضع تحقيق في الصين وقد تكون السلطات "اقتادته حال هبوطه" في المطار الاسبوع الماضي وذلك لاسباب لا تزال غامضة.

وفتح في فرنسا الجمعة تحقيق في اختفاء المسؤول حيث ان مقر الانتربول يوجد بمدينة ليون، كما قالت باريس إنها تتحرى الأمر وعبرت عن "قلقها" من تهديدات تلقتها زوجته.

وقالت وزارة الداخلية الفرنسية الجمعة " اثر سؤال مكتب اتصال الانتربول ببكين، لم تقدم السلطات الصينية حتى الان توضحات" مشيرة الى استمرار الاتصال مع السلطات الصينية.

وابلغت زوجته مساء الخميس شرطة ليون (وسط شرق فرنسا) حيث تقيم، بالغياب "المقلق" لزوجها وقالت ان أخباره انقطعت منذ 25 ايلول/سبتمبر.

وقالت مصادر متطابقة إنه توجه قبل ذلك بأيام الى الصين بطائرة انطلقت من ستوكهولم.

من جهتها اكتفت انتربول بالقول ان "هذه القضية من اختصاص السلطات المعنية في فرنسا والصين".