Menu
12:33مصادر تكشف عن إدخال هذه الكميات من الغاز المصري إلى القطاع اليوم الأحد
12:10خبير اقتصادي: قرار حظر منتجات إسرائيلية بالضفة "دفاع عن النفس"
12:09أبو مرزوق يدعو لدعم الاقتصاد الوطني لتحقيق الانفصال عن الاحتلال
12:06نتنياهو يهدد حمـاس والجهـاد: هناك عمل ساحق ينتظر قطاع غزة ولن افصح عنه
11:48الشيخ يرد على نتنياهو : هذه ارض الآباء والاجداد والاحفاد
11:44حنين الزعبي تعبر عن المها وحزنها من ضياع حياة شبان في مسار مقاومة "غير مستثمر "
11:42الرئاسة : لن نعترف بخرائط نتنياهو
11:39انطلاق أعمال قمة الاتحاد الافريقي الـ33 بمشاركة اشتية
11:3727 انتهاكا إسرائيليا بحق الصحفيين الشهر الماضي
11:35الأسيرة ملك سليمان تدخل عامها الخامس في الأسر
11:34اكتشاف جديد لكيفية انتقال "فيروس كورونا"
10:55أول تعقيب من حماس على إعلان نتنياهو حول الخرائط
10:50الهيئة: الأسرى المرضى بسجن الرملة يواجهون الموت البطيء
10:47حكومة "اشتيه": دوام الموظفين اليوم يبدأ (9 ص) وينتهي (4 م) بالضفة
10:45غدًا النطق بالحكم على الشيخ رائد صلاح

الخارجية: تصريحات المتطرف فريدمان تؤكد خطورته على حقوق شعبنا

أرض كنعان - رام الله - قالت وزارة الخارجية والمغتربين إن تصريحات السفير الأميركي المتطرف "ديفيد فريدمان" بالتأكيد على أولوية أمن إسرائيل على حساب قيام دولة فلسطينية "تثبت أنه أخطر مسؤول على القضية الفلسطينية، وحقوق شعبنا، وعلى السلام، والأمن، والاستقرار في المنطقة، كما تعتبر مواقفه وصمة عار في جبين الولايات المتحدة الأميركية".

وأدانت الوزارة في بيان صحفي، صدر عنها اليوم الثلاثاء، الانحياز الأميركي الأعمى للاحتلال والاستيطان، وتصريح فريدمان المشؤوم قبل أيام، لهيئة البث العام الإسرائيلية، مؤكدة أن مواقفه ليست مفاجئة، فهو إسرائيلي يميني متطرف بامتياز، ويهودي قبل أن يكون أميركيا، ينتمي للحركة الاستيطانية العنصرية التي تُنكر وجود الفلسطينيين على هذه الأرض.

وأضافت، أن هذا التفكير العنصري البغيض لا يصدر إلا عن أمثال فريدمان من أعداء الإنسانية، الذين ينتمون إلى ثقافة الكراهية، والعنصرية، والحقد الأعمى، والظلامية، ضد كل ما هو فلسطيني، مشيرة إلى أن فريق الرئيس الأميركي ترامب لا يكتفي بالإعلان عن مواقفه المنحازة بشكل مطلق للاحتلال وسياساته، بل يتفاخر بالإصرار على مزاحمة قادة الاحتلال ومسؤوليه في التصريح بالمواقف، وتبني السياسات التي تنال إعجاب المتطرفين، والمستوطنين في إسرائيل، وتحقق أمانيهم في تكريس الاحتلال، والاستيطان والعنصرية، ومحاولة تهميش، القضية الفلسطينية وتصفيتها، وحقوق شعبنا الفلسطيني.