Menu
20:24صافراتُ الإنذار تدوي في عسقلان وإسدود
20:23غزة: هيئة المعابر تصدر تنويهاً "مهماً" بخصوص التسجيل الإلكتروني للسفر
20:15استئناف التسجيل لسفر المغادرين عبر معبر رفح إلكترونيا
16:46لجان المقاومة: سيبقى اليوم يوما أسودا في تاريخ المطبعين الذين ارتهنوا لموقف اسيادهم الصهاينة والامريكان وشعبنا سيواصل مقاومته موحدا حتى تحرير أرضه واجتثاث العدو الصهيوني
16:30النيابة العامة تعلن تشديد إجراءاتها بحق المخالفين لتعليمات السلامة بغزة
16:28وقفة غضب جماهيري في جنين تنديدًا بالتطبيع مع الاحتلال
16:27مواجهات مع الاحتلال بالخليل وإغلاق طرق بمسافر يطا
16:24التعليم بغزة: خطة لاستئناف الدراسة مرتبطة بالحالة الوبائية
16:15احتجاج ضد البنك العربي بالعيزرية لإيقافه حسابات 90 أسيرًا
15:39توجيه لمراكز حقوقية وللأمم المتحدة مذكرات حول حصار غزة
15:37صحيفة عبرية: التنسيق الأمني يعود تدريجياً
15:34"الخارجية" تعلن عن رحلة اجلاء جديدة من أمريكا
15:31الكيلة: 6 وفيات و888 إصابة جديدة بكورونا خلال الـ24 ساعة الماضية
15:30الاقتصاد بغزة: إحالة 137 تاجرًا للنيابة العامة خلال الأسبوع الماضي
15:28مظاهرة أمام البيت الأبيض رفضًا لاتفاقية التطبيع

العالول: ثمة قضايا سيحسمها عباس في خطابه

أرض كنعان - رام الله - قال نائب رئيس حركة فتح محمود العالول: "إن خطاب الرئيس محمود عباس الذي سيلقيه مساء اليوم الخميس في الأمم المتحدة سيكون شاملاً لقضايا شعبنا كافة".

وأضاف العالول صباح اليوم الخميس: "أن الخطاب سيكون شاملاً لكافة قضايا شعبنا، التي تم بحثها في المجلسين الوطني والمركزي وثمة قضايا سوف تُحسم عبر خطاب الرئيس".

كما قال "إنه سيوضح الحقائق للعالم، وسيتحدث بلوم وعتب شديد وسيثير مسألة ضرب اسرائيل في عرض الحائط القرارات المنصفة لشعبنا التي يمنحنا اياها العالم والقانون الدولي"، في إشارة لعباس.

وذكر "أن العالم يشهد حراكاً واهتماماً كبيراً بخطاب عباس، وأن القضايا التي سوف يتحدث عنها أبرزها ما تسمى صفقة القرن، وقضية القدس وما تتعرض له من اجراءات اسرائيلية وقانون القومية والخان الأحمر والموقف الفلسطيني الواضح تماماً تجاه الشهداء والأسرى والجرحى وعدم السماح بالمساومة عليه".

كما قال: "بعد عودة الرئيس من الأمم المتحدة سوف يعقد المجلس المركزي، من أجل وضع الآليات لتنفيذ القرارات التي تم اتخاذها مسبقاً من قبل المجلسين الوطني والمركزي".

 وأكد العالول "عدم مرور أي مشروع ضد القضية الفلسطينية وعدم السماح بخروج أي أحد عن الاجماع الفلسطيني وأنه ليس بإمكان أي فلسطيني أن يتساوق مع الاحتلال ومع صفقة القرن".

وقال: "إن إدارة ترمب غير مؤهلة لخوض مفاوضات، وهو يقود الأمور باتجاه وضع إدارته في مأزق سياسي وخلق نظام دولي جديد لا تكون فيه الإدارة الأميركية وحدها القطب الواحد الأكثر قوة في العالم".