Menu
اعلان 1
14:00أبرز ما جاء في الصحف العبرية هذا اليوم
13:59الإعلام العبري: حماس تطلق صواريخ تجريبية جديدة باتجاه البحر
13:57الخارجية: وفاة فلسطينيين جراء كورونا في السعودية والإمارات
13:52حالة المعابر في قطاع غزة صباح اليوم
13:51حالة الطقس: انخفاض على درجات الحرارة
13:49أسعار صرف العملات مقابل الشيقل في فلسطين
21:16ألوية الناصر: المقاومة الفلسطينية بصحبة محور المقاومة أصبحت أشرس
21:14مفتي فلسطين يعلن الأحد يوم عيد الفطر السعيد
21:11أبو مجاهد :احياء يوم القدس العالمي يتجاوز حدود المذهبية والفئوية لمفهوم الأمة الواحدة
21:10إصابات بالاختناق بمسيرة كفر قدوم
21:09النخالة: لا يكفي السلطة إطلاق النار في الهواء
21:08الاحتلال يتسبب باحتراق 120 شجرة زيتون جنوب غرب جنين
21:06وزارة الأوقاف تشكر المواطنين التزامهم بالإجراءات الوقائية أثناء أداء صلاة الجمعة.
21:05"الصحة": تسجيل حالتي تعاف جديدتين من فيروس "كورونا" في الخليل
21:03القدومي: يوم القدس فرصة لاستعادة أولوية القضية للصدارة مجددا

جنرال اسرائيلي: هذا هو توجه الجيش للتعامل مع حماس وحزب الله

أرض كنعان - القدس المحتلة - قال جنرال اسرائيلي ان هناك توجهات في الجيش الاسرائيلي لتقليص القدرات التسليحية لدى حركة حماس ومنظمة حزب الله اللبناني.

وأضاف الجنرال رونين إيتسيك في مقال له نشره بصحيفة اسرائيل اليوم أن "هناك توجهات في الجيش لتقليص القدرات التسلحية لدى المنظمات المعادية من حماس وحزب الله، لأنه منذ حرب لبنان الثانية 2006 فقد تكونت لدى المؤسسة الأمنية والعسكرية في تل أبيب قناعة ومفاهيم جديدة، مفادها أن إضعاف المنظمات المعادية غير الدولانية المحيطة بإسرائيل منوط بمنعها من إعادة تسليح نفسها، وتقوية قدراتها العسكرية من خلال النظرية المسماة "المعركة بين الحروب".

وأوضح رونين "الجيش الإسرائيلي بات يفضل سياسة المعركة بين الحروب على خيار الحرب المفتوحة والمواجهة العسكرية المباشرة، في ظل أن إسرائيل تخوض سلسلة معارك في عدة جبهات من أجل منع اندلاع الحرب الواسعة".

وأوضح أن "مواجهة القوى غير النظامية التي تخوض حرب عصابات تختلف كليا عن الحروب مع الجيوش النظامية، ولذلك فإن الفكرة المتبلورة حاليا في أروقة الجيش هي المس بصورة حرجة ومؤذية جدا بالقدرات العملياتية للمنظمات المختلفة كحزب الله وحماس وسواهما، ما يتطلب إمكانيات استخبارية متواصلة، وقدرات عملياتية فاعلة، تقوم في الأساس على سلاح الجو".بحسب ما نشره عربي 21

وأشار إلى أن "إسرائيل تعمل من خلال "المعركة بين الحروب" على ضرب عدة أهداف في آن واحد معاً، أولها ضرب القدرات التسليحية والوسائل القتالية، واستهداف القواعد العسكرية والبنى التحتية، والمس بالمليشيات المسلحة والمنظمات التي تهدد الحدود الإسرائيلية، وإسرائيل في هذا الجهد لديها شركاء من دول المنطقة تقدم ما لديها من أفضليات نسبية، ومن خلالها ينجح الجيش الإسرائيلي في المس بهذه القدرات المعادية".

وختم بالقول إن "الهدف الثاني من هذه السياسة هو إبعاد شبح الحرب القادمة إلى أطول فترة ممكنة، وعدم وقوعها في ظل أن الجيش يستعد، ويتسلح، ويتدرب، ويبني عقيدة قتالية وقدرات عسكرية".

وقالت تقديرات عسكرية اسرائيلية مؤخراً ان فرص التصعيد مع حركة حماس في غزة تفوق فرص نجاح جهود التهدئة.