Menu
اعلان 1
14:00أبرز ما جاء في الصحف العبرية هذا اليوم
13:59الإعلام العبري: حماس تطلق صواريخ تجريبية جديدة باتجاه البحر
13:57الخارجية: وفاة فلسطينيين جراء كورونا في السعودية والإمارات
13:52حالة المعابر في قطاع غزة صباح اليوم
13:51حالة الطقس: انخفاض على درجات الحرارة
13:49أسعار صرف العملات مقابل الشيقل في فلسطين
21:16ألوية الناصر: المقاومة الفلسطينية بصحبة محور المقاومة أصبحت أشرس
21:14مفتي فلسطين يعلن الأحد يوم عيد الفطر السعيد
21:11أبو مجاهد :احياء يوم القدس العالمي يتجاوز حدود المذهبية والفئوية لمفهوم الأمة الواحدة
21:10إصابات بالاختناق بمسيرة كفر قدوم
21:09النخالة: لا يكفي السلطة إطلاق النار في الهواء
21:08الاحتلال يتسبب باحتراق 120 شجرة زيتون جنوب غرب جنين
21:06وزارة الأوقاف تشكر المواطنين التزامهم بالإجراءات الوقائية أثناء أداء صلاة الجمعة.
21:05"الصحة": تسجيل حالتي تعاف جديدتين من فيروس "كورونا" في الخليل
21:03القدومي: يوم القدس فرصة لاستعادة أولوية القضية للصدارة مجددا

خبير عسكري إسرائيلي: جولة التصعيد القادمة في غزة ستأتي قريبا

أرض كنعان - الأراضي المحتلة - أفاد الخبير العسكري الإسرائيلي تال ليف-رام بأن "جولة التصعيد القادمة في غزة ستأتي قريبا"، متوقعًا أن تكون "أكثر عنفا من سابقاتها". 

وقال الخبير الإسرائيلي إنه "بغض النظر عن توصيف وقف إطلاق النار الأخير مع حماس، فإننا على كل الأحوال نبدو أمام هدوء حذر بانتظار الجولة القادمة، التي قد تأتي قريبا جدا".

وأضاف في مقال نشرته صحيفة معاريف، أن "ما حصل من وقف لإطلاق النار، لا يعطي المستوى السياسي الشرعي اللازم له كي يتكلم أمام الجمهور الإسرائيلي، ويكذب عليه، ولذلك فلم يتقبل الرأي العام كثيرا هذه الرواية، لأنه توقع الاستماع من قادته عما حصل مع حماس، وليس من الجزيرة".

وأوضح أن "المستوى السياسي والجيش الإسرائيلي يزعمان أن حماس تلقت ضربة قاسية في الجولة الأخيرة، رغم أن هذه الرواية ليس لها ما يؤيدها، لأن التقدير الأمني أن حماس في هذه الجولة باتت هي من تحدد تاريخ بدايتها ونهايتها، وتخترق بذلك خطوطا إسرائيلية حمراء".

وأكد أن "تدمير المبنى ذي الخمسة طوابق في قلب مدينة عزة ليس إنجازا عسكريا يمكن التفاخر به، بل يبدو مخيبا للآمال، مع أن بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة يدرك حجم الانتقاد الموجه إليه، لأن الجيش تصرف بطريقة ناعمة تجاه غزة"، بحسب ما نقله "عربي 21".

وختم بالقول أن "الحكومة تعلم أن مواجهة عسكرية واسعة مع حماس لا تخدم المصالح الإسرائيلية، لأننا سنعود للنقطة ذاتها التي انطلقنا منها، لكن في حال فشلت مباحثات التهدئة الجارية أمام حماس، فإن الخيار العسكري سيكون على الطاولة، ويبقى السؤال المهم: هل سيتم تحقيق الإنجاز العسكري معها عبر المفاجأة أم الرد عليها؟".