Menu
12:45هذه رسالة حماس الخطية بشأن الانتخابات
12:43هيئة مسيرات العودة تصدر قرارًا هامًا بشأن فعالياتها القادمة
12:24بالأسماء: آلية السفر عبر معبر رفح ليوم غدٍ الثلاثاء
12:21الاحتلال يرحِّل مدير مكتب "هيومن رايتس" من الأراضي الفلسطينية
12:19قافلة أردنية طبية تصل غزّة عبر حاجز بيت حانون
12:05عشرات المستوطنين يقتحمون باحات الأقصى بحراسة أمنية مشددة
12:01تعليق للمدارس بغزة والضفة غداً.. وبشرى خاصة للمعلمين
11:56الاقتصاد تعلن عن رزمة تسهيلات للتجار وأصحاب المصانع
11:34المنحة القطرية.. الرابط الرسمي لفحص الـ ١٠٠ دولار 11/2019
11:31أسيران يواصلان الإضراب عن الطعام رفضاً للاعتقال الإداري
11:28السرطان ينهش جسد الأسير إبراهيم أبو مخ
11:22الحيّة يدعو السعودية للإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين
10:41خلاف بين الجيش الإسرائيلي والشاباك حول تسهيلات بغزة
10:39الرئيس التونسي يدعو لوضع حد لمحاولات إبادة الشعب الفلسطيني
10:29827 شقة سكنية تم بناؤها بمستوطنات الضفة منذ بداية 2019

خطط وإغراءات لتوطين فلسطيني سوريا بالأردن

أرض كنعان/ متابعات/كشفت مصادر سياسية أردنية عن وجود مساومات غربية لتوطين فلسطينيي سوريا في الأردن، مقابل تقديم دعم اقتصادي للنظام الأردني الذي يعاني من أزمة اقتصادية خانقة.
وأوضحت تلك المصادر أن سفارتي الولايات المتحدة وبريطانيا في عمَّان، تحاولان جس نبض النظام الأردني، لبيان مدى تقبّله فكرة استقبال اللاجئين الفلسطينيين في سوريا مقابل حل أزمته المالية وإلغاء ديونه الخارجية التي تجاوزت 22 مليار دولار.
وأشارت إلى أن السفير البريطاني يقوم باستطلاع آراء قيادات المجتمع المدني الأردني، حول مسألة قبول الشارع والحكومة استقبال اللاجئين الفلسطينيين المقيمين في سوريا وتوطينهم في الأردن.
في غضون ذلك، يقوم السفير الأمريكي باستخدام سياسة العصا والجزرة، حيث يلوح مرة بالأزمة الاقتصادية التي تنتظر الأردن، ويلوح مرة أخرى بإمكانية إعفاء الأردن من كامل ديونه الخارجية التي تتجاوز 22 مليار دولار حسب موازنة عام 2012، شريطة قبول الدولة باستقبال واستيعاب اللاجئين الفلسطينيين الموجودين في سوريا.
جدير بالذكر أن إجمالي اللاجئين الفلسطينيين المسجلين في سوريا بلغ 432.048 لاجئاً، وفقا إحصائية رسمية جرت عام 2005، منهم 115.473 لاجئاً من المسجلين في المخيمات، أما البقية فيقيمون في مختلف المدن السورية.
وإذا تم توطين هؤلاء في الأردن، فسيؤدي إلى إحداث تغيير جذري في التركيبة الديموغرافية للمجتمع الأردني، تتمثل في زيادة عدد الأردنيين من أصول فلسطينية، الذين يتجاوز عددهم بحسب إحصاءات عدد المواطنين من أصول أردنية.