Menu
22:22الأردن تطلق تحذيرا بعد الإعلان عن صفقة القرن
22:18"العدالة والتنمية" التركي: القدس قلب العالم الإسلامي
22:15حزب الله يدين "صفقة ترامب"
21:58اجتماع طارئ للجامعة العربية حول "صفقة القرن" بحضور عباس
21:55كلمة الرئيس محمود عباس بعد اعلان ترامب لـ "صفقة القرن"
20:59ترامب ينشر صورة حدود الدولة الفلسطينية حسب خطة صفقة القرن
20:57الرئيس عباس يؤكد رفض صفقة القرن في حديث مع رئيس الاتحاد الاوروبي
20:56أول تعليق من حركة حماس على إعلان ترامب (صفقة القرن)
20:50أبو الغيط: الموقف الفلسطيني من "صفقة القرن" هو العامل الحاسم
20:45أبناء شعبنا في الوطن والشتات ينتفضون ضد "صفقة القرن"
20:42ترامب يعلن عن "صفقة القرن"
20:21هنية يجري اتصالا هاتفيا بالرئيس عباس
11:53الاحتلال يصادر أموالًا من المقاصة تعويضاً لعائلات قتلى
11:48نقابة الموظفين بغزة: تعليق الدوام للمشاركة بمسيرات ضد "صفقة القرن"
11:47قرار بإخلاء عائلة دويك من عقارها لصالح المستوطنين في سلوان

الحية: زيارتنا لمصر جيدة وماضون بمسيرات العودة

أرض كنعان - غزة - قال نائب رئيس حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في قطاع غزة خليل الحية، إن زيارة الحركة لمصر كانت لساعات قليلة في إطار العلاقات الثنائية بين مصر وقطاع غزة، واصفا الزيارة بالجيدة.

وأضاف القيادي بحماس في تصريح خلال أدائه واجب العزاء لعائلة الشهيد الطفل جمال عفانة بمدينة رفح، أن "الزيارة كانت جيدة لحشد الدعم العربي مع القضية الفلسطينية وعلى رأسها مصر".

وأكد الحية وقوف مصر بجانب الحق الفلسطيني واستعدادها للوقوف مع قطاع غزة وتخفيف الحصار وفتح معبر رفح كلما سنحت الظروف لذلك.

وتابع،" ناقشنا خلال اللقاء قضية نقل السفارة الأمريكية للقدس، وما تتعرض له القضية الفلسطينية من محاولات لاستهدافها.

وأكد الحية على أن الشعب الفلسطيني مصمم على المضي بمسيرة العودة، حتى تحقيق أهدافها.

وقال: "غدًا نلتقي بمسيرات العودة، لنحقق أهداف شعبنا".

وطالب الحية العالم الحر للوقوف لثني أمريكا عن نقل سفاراتها لمدينة القدس، ورفع الحصار عن قطاع غزة.

ووصل وفد حركة المقاومة الإسلامية "حماس" برئاسة رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية إلى قطاع غزة، وذلك بعد عدة ساعات من زيارته السريعة إلى العاصمة المصرية القاهرة.

وتأتي زيارة الوفد لمصر في وقت يستعد فيه الفلسطينيون للمسيرة المليونية الكبرى إحياءً للذكرى السبعين للنكبة واعتراضاً على نقل السفارة الأمريكية للقدس المحتلة واعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بالقدس عاصمة للكيان الإسرائيلي، وتنديداً باستمرار الحصار المفروض على قطاع غزة منذ 12 عاما.