Menu
01:30هنية يكشف عن الموعد الجديد للموسم القادم واستكمال دوري السلة
01:26قوات الاحتلال تغلق كافة مداخل محافظة بيت لحم
01:05الأسير سامي جنازرة يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الرابع عشر
01:02إدارة سجون الاحتلال تنقل الأسير سامي جنازرة مجددا إلى عزل النقب
00:56غزة: انتحار سجين في مركز إصلاح الوسطى
00:52أندونيسيا ترفض بشدة مخطط الضم الإسرائيلي
00:47الرئيس يعزي الملك عبد الثاني وآل أبو جابر بوفاة وزير الخارجية الأسبق
00:46الاحتلال يمنع الصلاة في الحرم الإبراهيمي
00:41النيران تلتهم 850 شجرة زيتون وحرجية في جنين
00:35نتنياهو : "اسرائيل " ستضم 30 %من الضفة الغربية
00:31مقتل فتاة فلسطينية بعد تعرضها للضرب المبرح من قبل والدها
00:17البرغوثي يحذر من موجة ثانية من فيروس كورونا
00:26نتنياهو: فلسطينيو الغور وأريحا لن يحصلوا على الجنسية
00:23"إسرائيل" تدعي منع هجومًا للجهاد الإسلامي وآخر لحزب الله
00:21الاحتلال يعتقل اربعة شبان ويستولي على مركبتهم شمال نابلس

الشيخ حبيب:الاحتلال تمادى في جرائمه ضد غزة وأمريكا تشاركها الجريمة

أرض كنعان - غزة - أكد الشيخ خضر حبيب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي اليوم السبت، أن شعبنا وللجمعة الثانية على التوالي يسطر تضحيات كبيرة أمام الحرية والكرامة وهي الطريق الذي اختاره لاسترداد حقوقه المسلوبة، مشيراً إلى أن ارتقاء هذا الكم الكبير من الشهداء والجرحى للأسبوع الثاني دليل على عدوانية الاحتلال ودمويته.

ووجه حبيب خلال تصريحات إذاعية التحية لأبناء شعبنا المقاوم والرحمة للشهداء الذين ارتقوا، والشفاء العاجل للجرحى، مشدداً على أن مواصلة الاحتلال اقتراف مزيدٍ من الجرائم كونه بعيداً عن الحساب، ولو يعرف أن هناك قوى دوليه يمكن أن تحاسبه لما تجرأ في استهداف هذا العدد الكبير.

وأكد أن موقف الولايات المتحدة في التصدي لأي قرارات يمكن أن تدين "إسرائيل" متوقع فهي مشاركة في عدوانها على شعبنا وستعطل أي قرارات قادمة ، قائلاً: "نحن نعيش في معادلة دولية ظالمة ومجتمع دولي لا يعرف الرحمة تقوده الولايات المتحدة التي تجردت من كل شعاراتها عن حقوق الانسان" .

وبشأن القمة العربية المتوقع عقدها بشأن غزة، فقال الشيخ حبيب: "نحن لا نعول مطلقاً على القمم العربية نحن نعول على الله سبحانه وتعالى أولاً ونعول بعدها على شعبنا الفلسطيني.

يُشار إلى أن مسيرات العودة السلمية الشعبية مستمرة للجمعة الثانية على التوالي وسط استباحة "إسرائيلية" للدماء الفلسطيني دون أي رادع عالمي وعربي أدى إلى ارتقاء 30 شهيداً و 3000 جريح .