Menu
11:19استهدف الصيادين والمزارعين ورعاة الأغنام شمال قطاع غزة
11:16إصابات بالاختناق أثناء اعتقالات ومواجهات مع الاحتلال بالضفة
11:13عائلة الشهيد الحلاق ترفض استقبال وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي
11:11الحجر الصحي للإسرائيليين للعائدين من الخارج
11:09أسعار الدواجن واللحوم الطازجة اليوم الأربعاء
11:07أسعار الفواكه والخضروات اليوم الأربعاء 3-6-2020
11:05أبو مرزوق يعلق على استعداد السلطة لقاء مسؤولين إسرائيليين
11:03حالة الطقس: انخفاض ملموس على درجات الحرارة
11:02أسعار صرف العملات في فلسطين
13:33دعوة الصليب الأحمر للضغط على الاحتلال لاستئناف زيارات الأسرى
13:28الطيراوي لوزير الخارجية : لا لقاءات مع الاسرائيليين وحان الوقت لذهابك الى المنزل
13:07عريقات : اسرائيل ستدفع ثمناً باهظاً على الضم
13:04اردوغان يصدر قرارا مهماً بشأن تأشيرة دخول الفلسطينيين الى تركيا
13:03مستوطنون يطردون مزارعين بالقوة من أراضيهم شرق بيت لحم
13:00فرنسا تدعم الموازنة العامة الفلسطينية بـ 8 ملايين يورو

كلينتون يكشف عن سبب إسرائيل بتعطيل عملية السلام !!

أرض كنعان - وكالات - قال الرئيس الامريكي الاسبق بيل كلينتون ان اسرائيل عطلت عملية السلام لأنها كانت ترى ان الفلسطينيين طرفاً ضعيفاً.

وأضاف كلينتون في تصريحات للقناة العاشرة الاسرائيلية بثت مقتطفات منها الليلة الماضية إن عودة زعيم حزب الليكود (بنيامين نتنياهو) إلى الحكم في إسرائيل عام 2009، جاءت في فترة شهدت استقرارا للأوضاع الأمنية في الضفة الغربية، بفضل محمود عباس ، وهذا ما خفف الضغط السياسي على نتنياهو لإيجاد حل للصراع مع الفلسطينيين".

وتابع :"نتنياهو والائتلافات الحكومية التي قادها كرئيس للحكومة منذ عام 2009 وحتى الآن، ترى أن الفلسطينيين باتوا طرفاً ضعيفاً غير قادر على إثارة المشاكل في وجه إسرائيل، لذلك جمد نتنياهو عملية السلام".

وعبر كلينتون الذي تولى رئاسة الولايات المتحدة لفترتين بين عامي 1992 و2000، عن أمله في أن يتوصل الفلسطينيون والإسرائيليون إلى اتفاق للسلام بطريقة ما، معتبراً أن ذلك "سيساعد إسرائيل تحديدًا في تحقيق المزيد من التقدم".

وعن مساعدته للرئيس التاسع لدولة إسرائيل، شمعون بيرس، في المنافسة أمام نتنياهو على منصب رئيس الحكومة الإسرائيلية عام 1996، قال كلينتون إنه "من الإنصاف القول إنني حاولت مساعدة بيريس على الفوز في الانتخابات، وحاولت مساعدته بطريقة لا أظهر فيها علانية".

وأوضح أنه "حاولت مساعدته، لأنني اعتقدت أنه كان أكبر مؤيد لعملية السلام، وحاولت القيام بذلك بطريقة تخدم، في رأيي، مصالح إسرائيل، دون أن تقول أي شيء عن الاختلافات في السياسة الداخلية".