Menu
13:38آلية السفر عبر معبر رفح يوم غدٍ الأحد 2019/11/17
13:34لوكسمبورغ تتكفل بعلاج شبان من غزة
13:28محكمة الاحتلال تُمدد اعتقال الناشط المقدسي أبو الحمص
13:06"مايكروسوفت" تحقق في تقنية طورتها شركة إسرائيلية لمراقبة الفلسطينيين
13:00قيادي بالجهاد: علاقتنا بحماس لا يمكن المس بها وسنفشل محاولات زرع الفتنة
12:31الخارجية: أطلعنا سفراء الدول على جرائم الاحتلال خلال العدوان الأخير
12:05مقتل متظاهرين عراقيين في انفجار غامض
12:02عائلات فلسطينية لاجئة تطالب الجهات المسؤولة باطلاق سراحهم
11:28والدة الأسير "أبو دياك" تتوقع استشهاده في كل لحظة
11:16وزيرة الصحة تطلق نداءً عاجلاً للإفراج عن الأسير أبو دياك
11:07الاحتلال يهدم 140 منزلا بالقدس المحتلة منذ بدء العام الحالي
11:05الاسير مصعب الهندي يواصل إضرابه رفضًا لاعتقاله الاداري
10:11إسرائيليون أوروبا يطالبون بحظر استيراد منتجات المستوطنات
10:10الأسير البرغوثي يطالب الفصائل بالوحدة والتخلص من العداءات الحزبية الضيقة
10:05الأمم المتحدة تدعو الاحتلال للتحقيق باستشهاد 8 من عائلة واحدة في غزة

ضابط إسرائيلي يكشف أهداف المواجهة المقبلة مع حماس

أرض كنعان - الأرضي المحتلة / أنهى العميد "ساعر تسور" من منصبه كرئيس للفرقة 252 بجيش الاحتلال الإسرائيلي مؤخراً، وفي مقابلة أجرتها صحيفة "معاريف" العبرية تحدث فيها عن تصرف الجيش للمواجهة القادمة مع حماس، وماذا سيحدث في المعارك في قطاع غزة.

الجنرال ساعر تسور يعيش في رمات غان خدم في مجالات عديدة وتقلد منصب قائد كتيبة في لواء 188وأصبح نائب قائد لواء بنيامين وخدم في اللواء 401 وشارك في حرب 2008.

ما هي مزايا الفرقة 252 مقارنة بالوحدات الأخرى في الصراع المقبل في غزة؟

"شعبتي لديها مزايا فريدة من نوعها نحن مستعدون للحرب في اي وقت تكون والفرق هو السرعة في التعامل مع اي طارئ"، وفق قوله.

اليوم يتركز قتال الفرقة على جبهة غزة انه عمل مصيري ونحن على بعد مسافة قصيرة من الشريط الحدودي يمكننا استدعاء الجنود خلال ساعات نكون مستعدين للمعركة وقلت لقائد القيادة الجنوبية انه حتى قبل ان يتمكن من تجميع الكتائب النظامية من جميع انحاء البلاد فان الفرقة ستصل بالفعل الى السور الحدودي.

في السنوات الأخيرة يبدو أن الجيش قد غير بالفعل موقفه من الفرقة الذي كان يعتبر في الماضي ثانوي في أهميته لكن كمية من أكبر المناورات التي أجريت العام الماضي للفرقة وتم التركيز عليها من قيادة الأركان العامة بعد سنوات عديدة من عدم الاهتمام كل ذلك يبشر بالتغيير.

 أولا وقبل كل شيء أنا على استعداد للهجوم وليس الدفاع ويمكننا تحليل العدو من خلال ثلاثة معايير أساسية هي:

1. صواريخ حماس ستكون أكثر دقة وثقيلة وذلك يمثل تحديا كبيرا

2. الأنفاق الدفاعية لحماس هي أكثر تطورا حتى لو قامت "إسرائيل" بإغلاق الأنفاق الهجومية الداخلة إلى "إسرائيل"

3. الشيء الأكثر أهمية هو مرورهم تحت الأرض

سنقتلهم في الأنفاق بواسطة سلاح الجو الذي بمهمته سيقصف الأنفاق وفتحاتها وأنا واثق أنه بعدها سيواجهون خطر الموت خنقا أو سيضطرون للخروج لأنهم لن يستطيعوا التنفس ومن ثم سنقوم بتدميرهم.

لماذا لم يحدث ذلك خلال حرب "الجرف الصامد"؟

لأن هذه المرة مهمتنا هي الهجوم وليس الدفاع ومهمتنا هي في المقام الأول تدمير أكبر قدر ممكن من قوات العدو ومن ثم تدمير بنيتهم التحتية وفقا للمنطقة المحددة للعمل والهدف هو عدم البقاء في المنطقة أو احتلالها، ولكن إيذاءهم قدر الإمكان في أقصر وقت ممكن وهذا ما سيحدث في المواجهة المقبلة

ماذا مع سكان غزة؟

هذا هو التحدي والتعقيد المستمر ولكننا نعتقد أن المواطنين سيتم إجلاؤهم من مناطق الحرب كما حدث خلال الحرب الماضية حيث تم اجلاء حوالي 97% من سكان بيت حانون ولم أكن أرى المدنيين هناك وإجلاء السكان هي فقط أداة نستخدمها في العمل على نطاق واسع.

في تقييمك كم من الوقت سوف تستغرق قواتك لتدمير قوات حماس وكم المدة؟

نحن يمكننا إنجاز المهمة في غضون أيام قليلة ونحن نفهم أننا لن نبقيهم لمدة 50 يوما ونريد أن تظهر النتائج في غضون بضعة أيام فقط.

نعرف بشكل أين تكون مناطق إطلاق الصواريخ وفى الوقت الحقيقي سنرى الامور وسنتعامل معها ووسائلنا اليوم تسمح بتضييق الخناق على الهدف في وقت قصير جدا ونحن نقدر اننا سنهزم العدو بسرعة نسبية وسنذهب اولا الى مراكز القوة للعدو.