Menu
22:24النخالة: لا خطوط حمراء بأي مواجهة مقبلة مع "إسرائيل"
22:19رابطة المولدات ترفض قرار سلطة الطاقة بتحديد سعر كيلو الكهرباء
22:17اقتصاد غزة تحدد سعر الدجاج وتتوعد المخالفين
22:15"معاريف": إصابة عدد من العاملين في البيت الأبيض بـ "كورونا" عقب توقيع اتفاقية السلام
22:11الاحتلال يُعيد نشر القبة الحديدية بمحيط مدينة أسدود
22:11غانتس يهدد حماس من الغلاف
19:57"الأشغال" تسمح بعودة عمل شركات المقاولات بغزة
19:53الأوقاف تقرر فتح "الأقصى"
19:52"العمل": 500 فرصة عمل في القطاع الصناعي قريباً
19:51إغلاق مبنى محكمة رام الله يوم غد لغايات التعقيم
17:54حماس تكشف تفاصيل اجتماعها مع مبعوث الامم المتحدة للسلام ملادينوف...
17:51تعرف على التسعيرة الجديدة لكهرباء مولدات غزة (صورة)
17:50"اشتية" يوعز بتشديد الإجراءات لمواجهة "كورونا"
14:53مزهر : تطل علينا ذكرى  الألم والفاجعة مذبحة صبرى وشاتيلا وملوك الغزي والعار تصافح يد القتلة والمجرمين من الصهاينة الملطخة أياديهم بدماء الاطفال والشيوخ والنساء .
13:07تنويه مهم للمواطنين الذين لم يستفيدوا من المنحة القطرية أو مساعدات متضرري كورونا

فرنسا تتعهد بدفع 10 ملايين يورو لصالح محطة تحلية بغزة

أرض كنعان - رام الله - تعهدت فرنسا بدفع مبلغ 10 ملايين يورو لصالح مشروع إنشاء محطة تحلية المياه في قطاع غزة.

جاء ذلك خلال لقاءين منفصلين عقدهما، رئيس سلطة المياه الوزير مازن غنيم، وسفير فلسطين لدى فرنسا سلمان الهرفي، مع المدير العام للعولمة والثقافة والتعليم والتنمية الدولية في وزارة الخارجية الفرنسية لوران بيلي، والمدير العام المنتدب للوكالة الفرنسية للتنمية جيريمي بيليه.

وبحث غنيم والهرفي، مع المسؤولين الفرنسيين، التحضيرات لاجتماع الدول المانحة المقرر عقده في العاصمة البلجيكية بروكسل في شهر آذار/ مارس المقبل.

واكد غنيم خلال اللقاءين ضرورة بناء هذه المحطة والاسراع في وضعها موضع التشغيل، خاصة أن أكثر من 97% من المياه الموجودة في القطاع غير صالحة للشرب والاستخدام البشري، جراء نسب التلوث العالية، ما يهدد بكارثة انسانية حقيقية بعد أكثر من 10 سنوات على الحصار الاسرائيلي الجائر للقطاع.

وشدد على أن الكارثة ستطال بآثارها جميع سكان القطاع البالغ عددهم حوالى مليوني شخص وليس مناطق صغيرة، وستمتد إلى "إسرائيل" ذاتها، إضافة الى مخاطر الهجرة واللجوء التي تنتج عن الكوارث الانسانية.

وتطرق الجانبان، خلال الاجتماعين، إلى مؤتمر الدول المانحة، الذي سيعقد على مستوى وزراء الخارجية في العشرين من آذار مارس المقبل في العاصمة البلجيكية بروكسل، ومن المنتظر ان يناقش المجتمعون سبل دعم القطاعات الأساسية في فلسطين خاصة قضية المياه، التي تعد من القضايا الشائكة بين سلطات الاحتلال الاسرائيلي والقيادة الفلسطينية.

من جهته، أكد الجانب الفرنسي، التزام بلاده بدعم القطاعات الحيوية في فلسطين والعمل على تحسين الظروف المعيشية للشعب الفلسطيني، جنبا الى جنب مع استمرار الدعم في القطاعات الاخرى.