Menu
12:45هذه رسالة حماس الخطية بشأن الانتخابات
12:43هيئة مسيرات العودة تصدر قرارًا هامًا بشأن فعالياتها القادمة
12:24بالأسماء: آلية السفر عبر معبر رفح ليوم غدٍ الثلاثاء
12:21الاحتلال يرحِّل مدير مكتب "هيومن رايتس" من الأراضي الفلسطينية
12:19قافلة أردنية طبية تصل غزّة عبر حاجز بيت حانون
12:05عشرات المستوطنين يقتحمون باحات الأقصى بحراسة أمنية مشددة
12:01تعليق للمدارس بغزة والضفة غداً.. وبشرى خاصة للمعلمين
11:56الاقتصاد تعلن عن رزمة تسهيلات للتجار وأصحاب المصانع
11:34المنحة القطرية.. الرابط الرسمي لفحص الـ ١٠٠ دولار 11/2019
11:31أسيران يواصلان الإضراب عن الطعام رفضاً للاعتقال الإداري
11:28السرطان ينهش جسد الأسير إبراهيم أبو مخ
11:22الحيّة يدعو السعودية للإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين
10:41خلاف بين الجيش الإسرائيلي والشاباك حول تسهيلات بغزة
10:39الرئيس التونسي يدعو لوضع حد لمحاولات إبادة الشعب الفلسطيني
10:29827 شقة سكنية تم بناؤها بمستوطنات الضفة منذ بداية 2019

فرنسا تتعهد بدفع 10 ملايين يورو لصالح محطة تحلية بغزة

أرض كنعان - رام الله - تعهدت فرنسا بدفع مبلغ 10 ملايين يورو لصالح مشروع إنشاء محطة تحلية المياه في قطاع غزة.

جاء ذلك خلال لقاءين منفصلين عقدهما، رئيس سلطة المياه الوزير مازن غنيم، وسفير فلسطين لدى فرنسا سلمان الهرفي، مع المدير العام للعولمة والثقافة والتعليم والتنمية الدولية في وزارة الخارجية الفرنسية لوران بيلي، والمدير العام المنتدب للوكالة الفرنسية للتنمية جيريمي بيليه.

وبحث غنيم والهرفي، مع المسؤولين الفرنسيين، التحضيرات لاجتماع الدول المانحة المقرر عقده في العاصمة البلجيكية بروكسل في شهر آذار/ مارس المقبل.

واكد غنيم خلال اللقاءين ضرورة بناء هذه المحطة والاسراع في وضعها موضع التشغيل، خاصة أن أكثر من 97% من المياه الموجودة في القطاع غير صالحة للشرب والاستخدام البشري، جراء نسب التلوث العالية، ما يهدد بكارثة انسانية حقيقية بعد أكثر من 10 سنوات على الحصار الاسرائيلي الجائر للقطاع.

وشدد على أن الكارثة ستطال بآثارها جميع سكان القطاع البالغ عددهم حوالى مليوني شخص وليس مناطق صغيرة، وستمتد إلى "إسرائيل" ذاتها، إضافة الى مخاطر الهجرة واللجوء التي تنتج عن الكوارث الانسانية.

وتطرق الجانبان، خلال الاجتماعين، إلى مؤتمر الدول المانحة، الذي سيعقد على مستوى وزراء الخارجية في العشرين من آذار مارس المقبل في العاصمة البلجيكية بروكسل، ومن المنتظر ان يناقش المجتمعون سبل دعم القطاعات الأساسية في فلسطين خاصة قضية المياه، التي تعد من القضايا الشائكة بين سلطات الاحتلال الاسرائيلي والقيادة الفلسطينية.

من جهته، أكد الجانب الفرنسي، التزام بلاده بدعم القطاعات الحيوية في فلسطين والعمل على تحسين الظروف المعيشية للشعب الفلسطيني، جنبا الى جنب مع استمرار الدعم في القطاعات الاخرى.