Menu
10:13حالة المعابر في قطاع غزة صباح اليوم
10:10مقتل شاب برصاص مجهولين شمال الضفة
10:08حالة الطقس: ارتفاع طفيف على درجات الحرارة
10:04أسعار صرف العملات مقابل الشيقل في فلسطين
12:00مسيرات في حيفا ويافا لاستشهاد "اياد ومصطفى يونس "
11:48كبير محللي فلسطين يحذر : مقبلون على أيام صعبة جداً
11:21قوة اسرائيلية تقتحم بلدة يعبد جنوب غرب جنين
11:18الجيش الإسرائيلي يستعد للحرب وسط مخاوف من نتائج "مخزية"
11:10في الذكرى الـ10 لهجوم سفينة مرمرة..حماس: جريمة متكاملة الأركان
11:05كورونا حول العالم: الإصابات تتجاوز الـ6 ملايين وتسارع وتيرة الشفاء
11:03إلتباس في قرار عباس
10:47بحر يهنئ رئيس مجلس البرلمان الإيراني الجديد بتوليه مهام منصبه
10:45حزب غانتس: ليس بمقدورنا منع نتنياهو من تطبيق خطة الضمّ
10:41تخلله إطلاق نار.. مقتل مواطنيْن وإصابة آخر بجروح خطيرة في شجار عائلي جنوب نابلس
10:39مسؤول الشاباك يتحدث عن عياش والسيد وأبو الهنود والكرمي

فرنسا تتعهد بدفع 10 ملايين يورو لصالح محطة تحلية بغزة

أرض كنعان - رام الله - تعهدت فرنسا بدفع مبلغ 10 ملايين يورو لصالح مشروع إنشاء محطة تحلية المياه في قطاع غزة.

جاء ذلك خلال لقاءين منفصلين عقدهما، رئيس سلطة المياه الوزير مازن غنيم، وسفير فلسطين لدى فرنسا سلمان الهرفي، مع المدير العام للعولمة والثقافة والتعليم والتنمية الدولية في وزارة الخارجية الفرنسية لوران بيلي، والمدير العام المنتدب للوكالة الفرنسية للتنمية جيريمي بيليه.

وبحث غنيم والهرفي، مع المسؤولين الفرنسيين، التحضيرات لاجتماع الدول المانحة المقرر عقده في العاصمة البلجيكية بروكسل في شهر آذار/ مارس المقبل.

واكد غنيم خلال اللقاءين ضرورة بناء هذه المحطة والاسراع في وضعها موضع التشغيل، خاصة أن أكثر من 97% من المياه الموجودة في القطاع غير صالحة للشرب والاستخدام البشري، جراء نسب التلوث العالية، ما يهدد بكارثة انسانية حقيقية بعد أكثر من 10 سنوات على الحصار الاسرائيلي الجائر للقطاع.

وشدد على أن الكارثة ستطال بآثارها جميع سكان القطاع البالغ عددهم حوالى مليوني شخص وليس مناطق صغيرة، وستمتد إلى "إسرائيل" ذاتها، إضافة الى مخاطر الهجرة واللجوء التي تنتج عن الكوارث الانسانية.

وتطرق الجانبان، خلال الاجتماعين، إلى مؤتمر الدول المانحة، الذي سيعقد على مستوى وزراء الخارجية في العشرين من آذار مارس المقبل في العاصمة البلجيكية بروكسل، ومن المنتظر ان يناقش المجتمعون سبل دعم القطاعات الأساسية في فلسطين خاصة قضية المياه، التي تعد من القضايا الشائكة بين سلطات الاحتلال الاسرائيلي والقيادة الفلسطينية.

من جهته، أكد الجانب الفرنسي، التزام بلاده بدعم القطاعات الحيوية في فلسطين والعمل على تحسين الظروف المعيشية للشعب الفلسطيني، جنبا الى جنب مع استمرار الدعم في القطاعات الاخرى.