Menu
13:09الزعنون: تحرك برلماني دولي لبناء موقف داعم للحقوق الفلسطينية
12:46غزة: إسرائيل تسمح بدخول الأسمنت للمرة الأولى منذ 2014 دون رقابة الأمم المتحدة
12:41قوات الاحتلال تطلق النار تجاه سيارة "صرف صحي" شرق خانيونس
12:40مقتل "مسنة" على يد ابنها في جنين
12:37جيش الاحتلال يرفع حالة التأهب في غزة والضفة
12:36وفاة طفل متأثراً بجراحه في حادث سير أمس في دير البلح
12:34ألف معتقل في "عوفر" يرجعون وجبة الإفطار
12:30الأمن الإسرائيلي يحذّر من انهيار اتفاق السلام مع الأردن
12:28تنويه صادر عن شركة توزيع الكهرباء للمواطنين بالمحافظة الوسطى
12:27تنويه مهم من وزارة الدّاخلية بغزة للمسافرين المتأخرين
11:07هنية يوجه رسالة لكل الزعماء والقادة العرب حول "صفقة القرن"
10:42شرطة الاحتلال تعتقل شاباً بتهمة حيازته سكين في القدس
10:36أبو مرزوق: أفضل ما تحتاجه قوى الاحتلال هو "حوار مع المحتلين" حتى يعترفوا بالأمر الواقع
10:34منصور: عباس سيشارك في جلسة لمجلس الأمن حول "صفقة ترامب"
08:30اعتقال فتيين بمواجهات بمخيم نور شمس بطولكرم

زعيم كوريا الشمالية مهدد بدخول السجن

أرض كنعان - وكالات / تعتزم أسر ضحايا اليابانيين المختطفين، أن يودعوا زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون إلى السجن، بتهمة انتهاكه لحقوق الإنسان.

وسيذهب أقارب الضحايا إلى لاهاي الأسبوع المقبل، لكي يطلبوا من المحكمة الجنائية الدولية، رفع دعوى ضد زعيم كوريا الشمالية، بعد فشلهم في الحصول على معلومات بشأن مكان تواجد ذويهم، بحسب ما ذكرته مجلة “نيوزويك” الأمريكية.

وسوف يسلم الأقارب للمحكمة الجنائية الدولية عريضة، تطالب بإجراء تحقيق في اختطاف أكثر من 100 ياباني.

وذكرت وكالة أنباء “كيودو”، أن الأقارب يقولون إن كيم جونغ أون على علم بأن عدد من أقاربهم على قيد الحياة، وأن “حريتهم تتعرض للتقييد الشديد”، وتم اختطاف معظمهم في سبعينيات القرن الماضي.

وكانت كوريا الشمالية، أكدت في عام 2002، أنها انتدبت 13 يابانيا في السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي، من أجل تدريبهم على التجسس، ولكن تم إعادة خمسة منهم فقط إلى اليابان، بحسب وكالة “رويترز” للأنباء.

وادعت تقارير أن كوريا الشمالية من الممكن أن تكون مسؤولة عن اختفاء من 100 إلى 470 ياباني، فيما اقترحت صحيفة “جابان تايمز” اليابانية، أن الشرطة الوطنية اليابانية، اقترحت اختطاف أكثر من 850 شخصا.

ولكن لن يكون إحضار كيم جونغ أون إلى المحكمة بالأمر السهل؛ إذ صرح كازوهيرو أراكي، الذي يقود مجموعة دعم للأسر أصحاب القضية، لصحيفة “جابان تايمز”: “إن القبض عليه وإحضاره سيكون صعبا نوعا ما، ولكن من المهم جدا إثبات وجود انتهاكات لحقوق الإنسان في كوريا الشمالية”.

وتيرواكي ماسوموتو، وهي واحدة من ثمانية أشخاص سيسافرون إلى المحكمة الأسبوع المقبل، للسؤال حول مصير شقيقتها روميكو، بعدما أفادت الأنباء أن مسؤولين من كوريا الشمالية أفادوا أن شقيقتها توفيت.

ويأمل أعضاء الأسر في أن طلب التماسهم، سيجلب المزيد من الاهتمام لقضيتهم، خصوصا مع زيادة الاتصالات الكورية الجنوبية مع كوريا الشمالية لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية.

ووفقا لـ “رويترز”، فإن مسؤولون من كوريا الشمالية، قالوا إنهم سيبدأون تحقيقهم الخاص بشأن المفقودين اليابانيين، ولكن مازالت أسرهم في الانتظار.