Menu
20:24صافراتُ الإنذار تدوي في عسقلان وإسدود
20:23غزة: هيئة المعابر تصدر تنويهاً "مهماً" بخصوص التسجيل الإلكتروني للسفر
20:15استئناف التسجيل لسفر المغادرين عبر معبر رفح إلكترونيا
16:46لجان المقاومة: سيبقى اليوم يوما أسودا في تاريخ المطبعين الذين ارتهنوا لموقف اسيادهم الصهاينة والامريكان وشعبنا سيواصل مقاومته موحدا حتى تحرير أرضه واجتثاث العدو الصهيوني
16:30النيابة العامة تعلن تشديد إجراءاتها بحق المخالفين لتعليمات السلامة بغزة
16:28وقفة غضب جماهيري في جنين تنديدًا بالتطبيع مع الاحتلال
16:27مواجهات مع الاحتلال بالخليل وإغلاق طرق بمسافر يطا
16:24التعليم بغزة: خطة لاستئناف الدراسة مرتبطة بالحالة الوبائية
16:15احتجاج ضد البنك العربي بالعيزرية لإيقافه حسابات 90 أسيرًا
15:39توجيه لمراكز حقوقية وللأمم المتحدة مذكرات حول حصار غزة
15:37صحيفة عبرية: التنسيق الأمني يعود تدريجياً
15:34"الخارجية" تعلن عن رحلة اجلاء جديدة من أمريكا
15:31الكيلة: 6 وفيات و888 إصابة جديدة بكورونا خلال الـ24 ساعة الماضية
15:30الاقتصاد بغزة: إحالة 137 تاجرًا للنيابة العامة خلال الأسبوع الماضي
15:28مظاهرة أمام البيت الأبيض رفضًا لاتفاقية التطبيع

بلدية فرنسية تعترف بدولة فلسطين رسميًا الاثنين

أرض كنعان - فرنسا / أعلن رئيس بلدية "جانفيي" شمال العاصمة الفرنسية باريس باتريس لوكلرك، الاعتراف بدولة فلسطين، على أن يتم التوقيع رسميًا على القرار يوم الاثنين المقبل.

وأضاف لوكلرك في بيان له، الليلة الماضية، أن البرلمان الفرنسي أقر في ديسمبر/ كانون أول 2014، مشروع قرار أوصى الحكومة بالاعتراف بدولة فلسطين المستقلة.

وأوضح أن وزير الخارجية الفرنسي آنذاك لوران فابيوس قال إنه "في حال لم يتم التوصل إلى نتيجة في المباحثات بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية خلال عامين، فإن فرنسا ستعترف بدولة فلسطين (وهو ما لم يحدث)".

وجراء الرفض الإسرائيلي وقف الاستيطان والقبول بحدود 4 يونيو/ حزيران 1967، كأساس لحل الدولتين، فإن المفاوضات بين "إسرائيل" والسلطة متوقفة منذ أبريل/ نيسان 2014.

وقال لوكلرك إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يرفض الاعتراف بدولة فلسطين. ودعا بقية البلديات الفرنسية إلى أن تحذو حذو بلدية "جانفيي".

وشدد على أن اعتراف آلاف البلديات سيدفع الحكومة إلى الاعتراف بدولة فلسطين.

ويلتقي الرئيس محمود عباس وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي، في بروكسل، الاثنين المقبل.

وأعلن وزير خارجية فلسطين لدى الاتحاد الأوروبي عبد الرحيم الفرا أن عباس سيدعو الوزراء الأوروبيين إلى الاعتراف بدولة فلسطين، على حدود الرابع من يونيو/ حزيران 1967، وعاصمتها شرقي مدينة القدس.

وخلال العامين الماضيين، طالبت أكثر من 10 برلمانات أوروبية حكوماتها بالاعتراف بدولة فلسطين، لكن الحكومات قالت إنها ستُقْدم على هذه الخطوة في الوقت المناسب، دون تحديد موعد زمني.

وفي 6 ديسمبر/ كانون أول الماضي قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترمب اعتبار القدس (بشقيها الشرقي والغربي) "عاصمة مزعومة لإسرائيل"، القوة القائمة بالاحتلال، ونقل سفارة بلاده من "تل أبيب" إلى المدينة المحتلة.