Menu
08:28برشلونة يهزم فياريال بثنائية
08:25​أردوغان يرفع خارطة فلسطين بالأمم المتحدة: "إسرائيل" لم تشبع بعد
08:23بواقع 100$.. صرف المنحة القطرية لـ50 ألف أسرة فقيرة بقطاع غزة الخميس
10:40قراءة في توصية القائمة المشتركة
10:36وفاة الصحفي أنس رجب غرقًا ببركة سباحة في غزة
10:33ميسي أفضل لاعب في العالم 2019
10:31حالة الطقس: درجات الحرارة حول معدلها السنوي العام
10:28إصابات بالاختناق خلال اقتحام مئات المستوطنين "قبر يوسف" شرق نابلس
10:26وفاة 8 أطفال حديثي الولادة بحريق بمستشفى في الجزائر
10:23لا مكان لمنغستو بينهم.. العنصرية تظهر في اجتماع قيادة "إسرائيل"
10:21هيئة الأسرى: 100 أسير يواصلون الإضراب ضد أجهزة التشويش في السجون
10:19الاحتلال يعتقل 19 فلسطينيا من الضفة الغربية
10:16دخول معدات المستشفى الميداني الأمريكي إلى قطاع غزة
12:22الفصائل بغزة تعلن بنود رؤيتها الوطنية لتحقيق الوحدة وإنهاء الانقسام
12:07بالصور | لجان المقاومة تنظم وقفة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام في مدينة غزة

سجال حاد بين نتنياهو وبينيت على صلاحيات الحكومة

أرض كنعان - الأراضي المحتلة / تصاعدت حدة الخلاف بين "الليكود" و"البيت اليهودي"، إذ قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، لوزير التربية والتعليم وزعيم "البيت اليهودي"، نفتالي بينيت، إنه "هل تريد حل الحكومة؟ حسنًا لنفعل ذلك".

وبحسب ما كشفته القناة الإسرائيلية الإخبارية الثانية، كان نقاش قانون جامعة مستوطنة "أريئيل" السبب الرئيسي لتصعيد النقاش وتبادل الاتهامات وتوتير الأجواء، إذ قامت كتلة البيت اليهودي على أثره بوقف عملية التشريع بالكنيست من خلال استغلال وزيرة القضاء، أييلت شاكيد (البيت اليهودي) سلطتها في اللجنة الوزارية لشؤون التشريع.

وبعد هذا القرار، قال نتنياهو لبينيت في اجتماع وزراء الائتلاف: "لماذا تتصرف بهذه الطريقة؟ هذه القرارات تضرب الالتزام داخل الائتلاف"، ورد بينيت: "أنا أدير الكتلة الأكثر التزامًا في الائتلاف، نلتزم بكل عمليات التصويت، منذ شهر وأنتم تماطلون بقانون جامعة أريئيل"، وأجاب نتنياهو بغضب: "لا يمكن العمل هكذا، هذا تجاوز للحدود، تريد حل الحكومة؟ حسنًا لنفعل ذلك".

ورد بينيت قبل خروجه من الجلسة: "ليتكم في الليكود تتعاملون مع قانون جامعة أريئيل بجدية وتبذلون جهدًا كالذي بذلتموه بالقانون الفرنسي وقانون التوصيات".

وعقب حزب "الليكود" بالقول إن "قال رئيس الحكومة في جلسة وزراء الائتلاف بشكل واضح أنه يدعم قانون جامعة أريئيل وسيعمل على سنة، ما قيل للوزير بينيت كان ردًا على عناده الطفولي والفائض عن الحاجة على قرار اتخذ بالفعل".