Menu
12:05د. حمدونة : التجاوزات بحق الأسرى في السجون الاسرائيلية تستدعى حماية دولية
11:36احتجاج في جامعة كندية على استضافة جنود إسرائيليين
11:32فتح: سنتصدى لكل المؤامرات ولن نستسلم للأمر الواقع
11:29خارجية الأردن: عزم "إسرائيل" ضم الغور قتل للسلام
11:27الاحتلال يقتحم "عين قينيا" ويجرف أشجار المزارعين
10:48لوكسمبورج تدعو للاعتراف بدولة فلسطين ردًا على إعلان بومبيو
10:44اليونسكو يتخذ قرارات جديدا بشأن مدينة القدس
10:41يدخل اضرابه اليوم الـ 59..جلسة للأسير مصعب الهندي اليوم
10:38مجهولون يخربون النصب التذكاري الألماني بجنين
10:35موعد امتحانات نهاية الفصل الدراسي الأول
10:33الاحتلال يعتقل محافظ القدس عدنان غيث
10:26وزير الأشغال يبحث مع الأونروا المشاريع التي تشرف عليها
10:05اشتية: سنفعّل قانون التعاطي مع بضائع المستوطنات بأقصى عقوبة
09:59هولندا توقف دعمها المباشر الذي تقدمه للسلطة
09:57الصليب الأحمر يعلن برنامج زيارات أسرى محافظتي جنين وطوباس لشهر كانون الأول

روسيا تعرض نفسها وسيطاً لعملية السلام بدلاً من الولايات المتحدة

أرض كنعان - وكالات / أعلنت روسيا أنها مستعدة للعب دور "وسيط نزيه" في تسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، مؤكدة، في جلسة لمجلس الأمن حول هذه القضية، دعمها لمبدأ إنشاء دولة لفلسطين عاصمتها القدس الشرقية.

وقال نائب مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فلاديمير سافرونكوف، خلال اجتماع مجلس الأمن، الذي انعقد أمس الاثنين لبحث آخر التطورات لملف الشرق الأوسط، على خلفية اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل، قال إن "كل الخطوات الأحادية تصعد حدة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وتزيد من صعوبة استئناف المفاوضات المباشرة بين الطرفين".

وأكد سافرونكوف ضرورة تسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي من خلال حل الدولتين، مشددا على أن روسيا متمسكة بإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية، فيما يجب أن يمثل الجانب الغربي من المدينة المقدسة عاصمة لدولة إسرائيل.

وأشار الدبلوماسي الروسي: "نعتقد أن مهمة التقدم نحو استئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية بأسرع وقت تزداد من حيث حيويتها في الظروف الحالية على مستوى المنطقة كلها".

وأضاف سافرونكوف: "انطلاقا من ذلك نؤكد حيوية اقتراحنا الخاص بعقد قمة بين زعيمي فلسطين وإسرائيل في روسيا".

وتابع مشددا: "إننا مستعدون للعب دور الوسيط النزيه ، لا سيما أن روسيا تحتفظ بعلاقات ثقة وصداقة مع جميع شعوب الشرق الأوسط، دون استثناء، إن كان الإسرائيليون أو الفلسطينيون أو العرب، حيث أن اتصالاتنا لا يثقلها أرث الماضي السلبي".

وكانت روسيا قد دعمت، إلى جانب 13 دولة أخرى، بينها فرنسا وبريطانيا، خلال جلسة مجلس الأمن، مشروع القرار، الذي تقدمت به مصر للتنديد بقرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، إلا أن الولايات المتحدة استخدمت في التصويت حق الفيتو، الأمر الذي منع تبني الوثيقة.