Menu
13:33دعوة الصليب الأحمر للضغط على الاحتلال لاستئناف زيارات الأسرى
13:28الطيراوي لوزير الخارجية : لا لقاءات مع الاسرائيليين وحان الوقت لذهابك الى المنزل
13:07عريقات : اسرائيل ستدفع ثمناً باهظاً على الضم
13:04اردوغان يصدر قرارا مهماً بشأن تأشيرة دخول الفلسطينيين الى تركيا
13:03مستوطنون يطردون مزارعين بالقوة من أراضيهم شرق بيت لحم
13:00فرنسا تدعم الموازنة العامة الفلسطينية بـ 8 ملايين يورو
12:59وزيرة الصحة: موقع الكتروني خاص للمواطنين للاستعلام عن تحويلاتهم الطبية
12:56مستوطن يجرف أراضي في تجمع عرب المليحات شمال غرب أريحا
12:53السلطة: مستعدون لعقد لقاء مع "إسرائيل" في موسكو
12:45الإعلام العبري: احتمال تأجيل موعد ضم أجزاء من الضفة
12:43الاحتلال يمنع تنقل عناصر الأمن الفلسطيني دون تنسيق
12:41اغلاق مدارس ورياض أطفال في مستوطنات غلاف غزة بسبب كورونا
12:38"إندونيسيا"أكبر الدول الإسلامية سكاناً تُلغي الحج هذا العام !
12:34شذى حسن .. أسيرة محررة تروي ليلتها الثانية في سجون الاحتلال
12:33الاحتلال يهدم منزلا في سلوان جنوب القدس المحتلة

مسؤول إسرائيلي: سنمنع إقامة قاعدتين جوية وبحرية إيرانية بسورية

أرض كنعان - الأراضي المحتلة /

قال مصدر إسرائيلي رفيع المستوى وعلى دراية بمضمون الاتفاق المبرم ما بين روسيا وأميركا بكل ما يتعلق بخفض التوتر بجنوب سورية، إن روسيا لم تتعهد من خلال الاتفاق بإخراج القوات الإيرانية من سورية

وأكد المصدر المطلع على تفاصيل الاتفاق بين الولايات المتحدة وروسيا تصريحات وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، بأن الاتفاق بين واشنطن وموسكو لا يتضمن التزاما بإخراج القوات الإيرانية من سورية، وإنما فقط إبعادها من الحدود وخط وقف إطلاق النار بالجولان السوري المحتل.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية، أنه خلال الزيارة التي قام بها رئيس الأركان الإيراني إلى دمشق، طلب من السوريين بناء ميناء بحري في مدينة طرطوس وقاعدة جوية في إطار جهود طهران لإنشاء جسر إيراني إلى البحر الأبيض المتوسط، بحسب الإذاعة.

ورجح مسؤول إسرائيلي أن جهود إيران في هذه المرحلة إقامة هذه القواعد العسكرية وليس التمركز على الحدود، فيما أكد أن الجهود الأساسية للمؤسسة الإسرائيلية في هذا المرحلة إحباط إقامة هذه القواعد، مع التقليل من الاهتمام بالمنطقة الأمنية قبالة خط وقف إطلاق النار بالجولان.

وبالإضافة إلى قضية القواعد العسكرية ومحاولة إحباط إقامتها، تحاول "إسرائيل" التأثير على عدة قضايا أخرى تتعلق بوجود إيران في سورية. ومن بين هذه الأمور، بحسب الإذاعة، فإن إسرائيل ترقب وتفحص آلية تنفيذ اتفاق خفض التوتر على أرض الواقع والأهم مدى عمق الدور والتدخل الأمريكي في المنطقة.

يذكر أن وفدا كبيرا من الولايات المتحدة يزور البلاد في هذه الأيام، حيث اجتمع مع رئيس مجلس الأمن القومي مئير بن شبات، وسيجتمع الوفد أيضا مع كبار ضباط الجيش الإسرائيلي، بمن فيهم رئيس شعبة بحوث الاستخبارات، الذي سيعرض للوفد الأميركي الوضع الحالي للإيرانيين في سورية.

وقد عقب مكتب رئيس الحكومة على تصريحات لافروف حول الوجود الإيراني في سورية. وقال إن "إسرائيل أوضحت لأصدقائنا في موسكو موقفها، كما أن نتنياهو قال للرئيس بوتين إن إسرائيل ستواصل الاهتمام بمصالحها الأمنية في أي وقت وفي كل حال".