google39ae0e62e4a5bc94.html google39ae0e62e4a5bc94.html

Menu
13:28هيئة تدعو لمواجهة مخططات الاحتلال لتهويد الأرض
13:25لجان المقاومة | يوم الأرض محطة تاريخية لتجديد التمسك بالوطن ورمزاً للوحدة
13:23الصين تدرس إرسال فريق طبي إلى فلسطين
13:20تقرير إسرائيلي: كورونا قد يُطيح بأنظمة عربية محيطة
13:18غزة: الاحتلال يستهدف الصيادين والمزارعين ورعاة الأغنام
13:17أبو حسنة : بدء إيصال المساعدات للاجئين بغزة صباح غدٍ
13:13المالية بغزة تعلن موعد صرف رواتب المتقاعدين
13:10"الداخلية": 6 إصابات جديدة بفيروس كورونا بالضفة
13:04بالفيديو: فيروس كورونا.. آخر التطورات وأحدث الأخبار حول العالم
13:00مركز حقوقي يطالب بفتح تحقيق جديّ بظروف مقتل الدباس
12:57الذكرى الـ44 لـ "يوم الأرض"
12:55تعرف على حالة المعابر في قطاع غزة صباح اليوم
12:54ملحم: إصابة جديدة ببلدة قطنّة يرفع إجمالي الإصابات بكورونا لـ109
12:51دعوة لرئيس الوزراء من أجل دعم صحفيي غزة
12:48نتنياهو سيخضع لفحص "كورونا"

جلسة للنظر بملف الشيخ رائد صلاح اليوم

أرض كنعان - الاراضي المحتلة / تعقد محكمة الصلح الاسرائيلية في حيفا بالداخل الفلسطيني المحتل اليوم الاثنين الساعة 11 صباحا، جلسة للنظر في ملف اعتقال شيخ الأقصى ورئيس الحركة الإسلامية في الداخل رائد صلاح.

وكانت المحكمة أمرت خلال جلسة سابقة عقدت الخميس الماضي بتمديد اعتقال الشيخ صلاح والبت في اعتقاله حتى انتهاء الإجراءات القانونية.

وجرى اعتقال الشيخ رائد صلاح فجر الثلاثاء 15 أغسطس/آب الجاري، بعد أن اقتحمت قوات كبيرة من الشرطة الإسرائيلية والأذرع الأمنية منزله في مدينة أم الفحم وقامت بعد تفتيش المنزل ومصادرة حاسوبين، بإبلاغ الشيخ رائد بمرافقتهم وأنه قيد الاعتقال.

وقدمت النيابة العامة الإسرائيلية إلى المحكمة الخميس، لائحة اتهام ضد الشيخ رائد صلاح، نسبت له فيها تهم “التحريض على والإرهاب، وتقديم خدمات لمنظمة محظورة هي “المرابطون”.

وربطت النيابة التهم الموجهة للشيخ صلاح بخطبة تأبين ألقاها خلال تشييع الشهداء الثلاثة من أم الفحم وخطبة صلاة الجمعة في استاد السلام بأم الفحم.

وتزعم اللائحة أن الشيخ صلاح نشر في مناسبات عدة تصريحات داعمة ومؤيدة لعمل إرهابي او متضامنة معه، وزعمت اللائحة أن التصريحات المنسوبة للشيخ صلاح، كان يمكن أن تؤدي بصورة فعلية لعمل إرهابي.

وقالت النيابة العامة إن تصريحات الشيخ رائد قيلت في أعقاب الأحداث والعملية التي وقعت في الأقصى بتاريخ 14/7/2017، وتنسب المؤسسة الإسرائيلية تنفيذها لكل من: محمد أحمد محمد جبارين، ومحمد حامد جبارين، ومحمد مفضي جبارين، وهم من مدينة أم الفحم، حيث ارتقوا في العملية وقتل شرطيان إسرائيليان.

وأضافت النيابة أن "المتهم الشيخ رائد هو شخصية معروفة ومؤثرة بين المسلمين في الداخل والضفة الغربية وقطاع غزة، كما أنه وقف على رأس الحركة الإسلامية الجناح الشمالي التي اعتبرت لاحقاً منظمة محظورة".

وحسبما جاء في لائحة الاتهام، خطب الشيخ رائد في صلاتي جمعة بأم الفحم بمشاركة المئات، وبحدث مصور ومنقول للإعلام، كذلك القى الشيخ رائد -بحسب لائحة الاتهام- خطبة خلال تشييع جنازة الشبان الثلاثة، والتي شارك فيها الآلاف ورددوا "يا شهيد ارتاح ارتاح واحنا بنكمل كفاح" و"بالروح بالدم نفديك يا أقصى" و"بالروح بالدم نفديك يا شهيد".