Menu
12:56الزراعة بغزة: 82% نسبة هطول الامطار
12:38الخارجية توضح كواليس القرار الأخير للجنائية الدولية
12:35نتنياهو يطلب ضوءًا أخضر من واشنطن لضم غور الأردن
12:3459 مستوطنا يقتحمون الأقصى بحماية شرطة الاحتلال
11:29إعلان محددات وموعد صرف المنحة القطرية اليوم
11:22إدخال معدات ثقيلة لمصلحة المياه في غزة بعد رفض دام أكثر من 4 سنوات
11:20عقب مشاركته في في عزاء سليماني .. هذا ما قاله مشعل لهنية
11:18الاحتلال يقرر احتجاز جثامين شهداء الليلة الماضية
11:11خيبة أمل إسرائيلية من قرار ماكرون الاجتماع مع الرئيس عباس
11:09حماس تدعو لاستراتيجية نضال جماعي أمام تهويد الضفة
11:04"حرب خفية" الاحتلال يستغل التحسينات للإيقاع بالغزّيين
10:37نفاق على أنقاض وطن وجرح شعب نازف
10:31الجهاد الإسلامي: عملية بيت ليد حدثًا جهاديًا سيبقى ملهمًا للمقاومة
10:26حسين الشيخ: أي قرار إسرائيلي بضم الأغوار سيؤدي لانهيار الوضع القائم
10:24بالصور: المبادرة الشبابية في البريج تُكرم أصحاب صالونات الحلاقة

كاتب إسرائيلي: من المضحك أن تصبح "إسرائيل" في قلب جدار

أرض كنعان - الأراضي المحتلة / أوضح الكاتب الإسرائيلي، جدعون ليفي، أنه من المضحك بشكل أقل وهستيري بشكل أكبر، أن تتحول "إسرائيل" لدولة في قلب جدار، فهي لا تحب شيئا أكثر من إحاطة نفسها بالجدران.

ولفت بشكل ساخر في مقال له نشر اليوم في صحيفة "هآرتس"، إلى أنه في المرة القادمة التي ستطلق فيها غزة بالونا نحو "إسرائيل"، سيبدأ الجيش الإسرائيلي بالإعداد لوضع سقف من الحديد فوق القطاع لمنع سقوط البالون، وتصبح غزة معزولة عن سمائها أيضا، لأن الحديث يدور عن أمن إسرائيل.

وأضاف: "وعندما يتصدع السقف وتستطيع غزة إطلاق البالون من جديد، ستنتقل الأجهزة الأمنية والعسكرية في إسرائيل للمرحلة التالية، وهي إغراق القطاع بالمياه، فالحديث أيضا يدور عن أمن إسرائيل"، مضيفا: "إلى حين أن يتم ذلك، سيكتفي الجيش بالأمور الصغيرة، وبناء العائق الجديد في محيط قطاع غزة، بارتفاع 6 أمتار وبعمق 10 أخرى تحت الأرض".

وأشار ليفي، إلى أن "التاريخ مليء بالزعماء الذين قاموا ببناء القصور، وإسرائيل تكتفي في الوقت الحالي ببناء الجدران؛ جدار الفصل والجدار الحدودي".

وتابع: "فقط امنحوا المبرر لوزارة الدفاع وهي ستقوم بإحاطتنا بجدار يكلف المليارات، لقد حان الوقت لتطوير جدار غزة لوقف حفر الأنفاق، وقريبا سيكون جدار إلكتروني يحيط بأم الفحم..".

فها هو مشروع آخر بتكلفة 3 مليارات شيكل، حيث ستقوم إسرائيل ببناء هذا الجدار، وسيتم وضع أجهزة للرؤية وإطلاق النار و مجسات للتحذير، مع مجندات يحصلن على المجد في الصحف بعد كل عملية قتل، وفق الكاتب الإسرائيلي الذي رأى أن "هناك تحذيرا واحدا ناقصا، وهو التحذير من جنون الأجهزة، فالرئيس الأمريكي دونالد ترامب على حدود المكسيك، وإسرائيل على حدود غزة، والجنون متشابه في الحالتين بشكل كبير".

ونوه ليفي، أن "ضحايا حوادث الطرق في إسرائيل أكثر من الضحايا الإسرائيليين بسبب غزة، كما أن هناك مرضى يموتون في أروقة المستشفيات، و3 مليارات شيكل يمكنها أن تغير الصورة".

ووصف الكاتب قطاع غزة الذي تقوم "إسرائيل" بإغلاقه وحصاره بإحكام وبشكل عنيف من جانب واحد بـ"القفص"، موضحا أن هذا الإجراء الإسرائيلي هو ذاته تمارسه "تل أبيب" ضد الفلسطينيين في كل مكان.

وأضاف: "ليس من الصعب تصور ما يشعر به سكان غزة تجاه هذا الإغلاق المتزايد، كما ليس من الصعب أيضا تصور الدولة التي تبنى هنا، تحيط نفسها بالجدران"، مؤكدا أن "هذه الخطوة العنيفة مثل سابقاتها، لن تحل أي مشكلة، والطريقة الوحيدة لمواجهة تهديد غزة؛ منحها الحرية".