Menu
12:45هذه رسالة حماس الخطية بشأن الانتخابات
12:43هيئة مسيرات العودة تصدر قرارًا هامًا بشأن فعالياتها القادمة
12:24بالأسماء: آلية السفر عبر معبر رفح ليوم غدٍ الثلاثاء
12:21الاحتلال يرحِّل مدير مكتب "هيومن رايتس" من الأراضي الفلسطينية
12:19قافلة أردنية طبية تصل غزّة عبر حاجز بيت حانون
12:05عشرات المستوطنين يقتحمون باحات الأقصى بحراسة أمنية مشددة
12:01تعليق للمدارس بغزة والضفة غداً.. وبشرى خاصة للمعلمين
11:56الاقتصاد تعلن عن رزمة تسهيلات للتجار وأصحاب المصانع
11:34المنحة القطرية.. الرابط الرسمي لفحص الـ ١٠٠ دولار 11/2019
11:31أسيران يواصلان الإضراب عن الطعام رفضاً للاعتقال الإداري
11:28السرطان ينهش جسد الأسير إبراهيم أبو مخ
11:22الحيّة يدعو السعودية للإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين
10:41خلاف بين الجيش الإسرائيلي والشاباك حول تسهيلات بغزة
10:39الرئيس التونسي يدعو لوضع حد لمحاولات إبادة الشعب الفلسطيني
10:29827 شقة سكنية تم بناؤها بمستوطنات الضفة منذ بداية 2019

كاتب إسرائيلي: من المضحك أن تصبح "إسرائيل" في قلب جدار

أرض كنعان - الأراضي المحتلة / أوضح الكاتب الإسرائيلي، جدعون ليفي، أنه من المضحك بشكل أقل وهستيري بشكل أكبر، أن تتحول "إسرائيل" لدولة في قلب جدار، فهي لا تحب شيئا أكثر من إحاطة نفسها بالجدران.

ولفت بشكل ساخر في مقال له نشر اليوم في صحيفة "هآرتس"، إلى أنه في المرة القادمة التي ستطلق فيها غزة بالونا نحو "إسرائيل"، سيبدأ الجيش الإسرائيلي بالإعداد لوضع سقف من الحديد فوق القطاع لمنع سقوط البالون، وتصبح غزة معزولة عن سمائها أيضا، لأن الحديث يدور عن أمن إسرائيل.

وأضاف: "وعندما يتصدع السقف وتستطيع غزة إطلاق البالون من جديد، ستنتقل الأجهزة الأمنية والعسكرية في إسرائيل للمرحلة التالية، وهي إغراق القطاع بالمياه، فالحديث أيضا يدور عن أمن إسرائيل"، مضيفا: "إلى حين أن يتم ذلك، سيكتفي الجيش بالأمور الصغيرة، وبناء العائق الجديد في محيط قطاع غزة، بارتفاع 6 أمتار وبعمق 10 أخرى تحت الأرض".

وأشار ليفي، إلى أن "التاريخ مليء بالزعماء الذين قاموا ببناء القصور، وإسرائيل تكتفي في الوقت الحالي ببناء الجدران؛ جدار الفصل والجدار الحدودي".

وتابع: "فقط امنحوا المبرر لوزارة الدفاع وهي ستقوم بإحاطتنا بجدار يكلف المليارات، لقد حان الوقت لتطوير جدار غزة لوقف حفر الأنفاق، وقريبا سيكون جدار إلكتروني يحيط بأم الفحم..".

فها هو مشروع آخر بتكلفة 3 مليارات شيكل، حيث ستقوم إسرائيل ببناء هذا الجدار، وسيتم وضع أجهزة للرؤية وإطلاق النار و مجسات للتحذير، مع مجندات يحصلن على المجد في الصحف بعد كل عملية قتل، وفق الكاتب الإسرائيلي الذي رأى أن "هناك تحذيرا واحدا ناقصا، وهو التحذير من جنون الأجهزة، فالرئيس الأمريكي دونالد ترامب على حدود المكسيك، وإسرائيل على حدود غزة، والجنون متشابه في الحالتين بشكل كبير".

ونوه ليفي، أن "ضحايا حوادث الطرق في إسرائيل أكثر من الضحايا الإسرائيليين بسبب غزة، كما أن هناك مرضى يموتون في أروقة المستشفيات، و3 مليارات شيكل يمكنها أن تغير الصورة".

ووصف الكاتب قطاع غزة الذي تقوم "إسرائيل" بإغلاقه وحصاره بإحكام وبشكل عنيف من جانب واحد بـ"القفص"، موضحا أن هذا الإجراء الإسرائيلي هو ذاته تمارسه "تل أبيب" ضد الفلسطينيين في كل مكان.

وأضاف: "ليس من الصعب تصور ما يشعر به سكان غزة تجاه هذا الإغلاق المتزايد، كما ليس من الصعب أيضا تصور الدولة التي تبنى هنا، تحيط نفسها بالجدران"، مؤكدا أن "هذه الخطوة العنيفة مثل سابقاتها، لن تحل أي مشكلة، والطريقة الوحيدة لمواجهة تهديد غزة؛ منحها الحرية".