Menu
12:06اجتماع قيادي بين حركتي الجهاد الإسلامي وحماس في بيروت
12:05صبرا وشاتيلا.. جرح لم يلتئم منذ 38 عامًا
12:01"الصحة"بغزة تعمل على ضبط السوق الدوائي في ظل انتشار فيروس كورونا
11:57اعتقال 400 طفل وسيدة منذ بدء أزمة "كورونا"
11:52"العاروري": التطبيع سلوك لا يمثل الضمير الحي للشعوب
11:49الحكومة اليابانية تقدم استقالتها بالكامل
11:48تدهور حالة مستوطن أصيب بإطلاق صواريخ من غزة
11:45السودان يعلن تأجيل الدراسة بسبب الفيضانات
11:18وفاة القيادي بحماس "أبو عرة" متأثرا بإصابته بـ"كورونا"
11:16(هآرتس): وفد البحرين إلى واشنطن لم يعرف النسخة الفعلية التي سيوقعها وزير خارجيته
11:13مطلب إسرائيلي باستبعاد السلطة والأردن من الإشراف على الأقصى
11:09وقفة احتجاجية في أم الفحم تنديدا باتفاق التطبيع
11:06إصابات كورونا في العالم تقترب من 30 مليونا
11:01نيكولاي ملادينوف يصل لقطاع غزة لبحث ملف الأسرى
10:51الأمم المتحدة: نأمل أن يساعد اتفاق التطبيع على استقرار الوضع الإقليمي

منظمتان دوليتان تعتزمان مقاضاة "إسرائيل" لمنع خفض كهرباء غزة

أرض كنعان -الأراضي المحتلة /

تعتزم منظمتان دوليتان التوجه إلى المحكمة العليا في "إسرائيل" لمطالبة سلطات الاحتلال الإسرائيلية بوقف خفض إمدادات الكهرباء لقطاع غزة.

وستتوجه منظمتا "رتفيس اوك فريهيت" السويدية، و"كولكتيف 69" الفرنسية الحقوقيتان، إلى المحكمة العليا في "إسرائيل" (دون تحديد موعد)، بحسب المحامي العربي في "إسرائيل" خالد دسوقي، الذي تلقى توكيلًا من المنظمتين.

ولفت دسوقي إلى أنه في مرحلة استيفاء الإجراءات حاليًا. مشيرًا إلى أنه يثق في أن واجبات تجاه الاحتياجات الإنسانية لسكان غزة تقع على "إسرائيل".

وتابع: "تلبية تلك الاحتياجات هي مصلحة إنسانية في الدرجة الأولى لا يجب إدارة الظهر لها".

وأكد دسوقي تلقيه توكيلات من مؤسسات خدماتية مدنية في قطاع غزة (لم يذكر اسمها) ومن مواطنين متضررين جراء قطع الكهرباء.

من جانبه، قال المتحدث باسم المنظمة السويدية ستيفان يانسون، للأناضول، إن "مشكلة الكهرباء تمس حياة سكان غزة بشكل كبير".

وأضاف: "كنا ضمن وفد في قطاع غزة وشاهدنا أثر غياب الكهرباء على السكان الذي يعيدهم الى الوراء عصورًا من الزمن".

ورغم أن معاناة قطاع غزة، من نقص الكهرباء قديمة، وتعود إلى نحو عقد من الزمان، إلا أنها تفاقمت إثر قرار "إسرائيل" منتصف يونيو/حزيران الماضي، بتقليص إمداداتها من الكهرباء للقطاع، بنحو 40 ميجاواط، من أصل 120 ميجاواط، هو مجموع ما تمده للقطاع.

ويحتاج قطاع غزة إلى نحو 450 ميغاواط من الكهرباء، لا يتوافر منها حاليًا سوى نحو 150 ميجاواط.

وتقول "إسرائيل" إنها قلصت الكهرباء، بناء على طلب من السلطة الفلسطينية، التي تدفع ثمن التيار الكهربائي المباع للقطاع.

وسبق لرئيس السلطة محمود عباس أن أعلن أنه بصدد تنفيذ "خطوات غير مسبوقة"، بغرض إجبار حركة حماس على إنهاء الانقسام، وتسليم إدارة قطاع غزة لحكومة التوافق الفلسطينية.