Menu
23:20"لجان المقاومة" تنعي الصحفي الفلسطيني الكبير والكاتب "حسن الكاشف"ابوعلي" الذي رحل بعد حياةٍ حافلةٍ بالتضحيات، ومسيرةٍ مهنيةٍ كان فيها مثالاً للإعلامي المناضل الباحث عن حرية وطنه ومقدساته
23:18هنية: إدارة ترامب طلبت الجلوس معنا في أي مكان بالعالم.. ورفضنا عرضاً من جاريد كوشنر..!
23:13إكتشاف حالة "كورونا" جديدة في الهلال السعودي
23:11بالفيديو: القسام وصناعة الصواريخ والسفينتان الكنز.. القصة الكاملة
22:16داخلية غزة تقرر تخفيف إجراءات حظر التجوال في عدد من أحياء محافظة غزة
21:15الاحتلال يصادق على إقامة 980 وحدة استيطانية قرب بيت لحم
21:11النيابة تقر عقوبات للمخالفين إجراءات كورونا بغزة
20:09عريقات: لم نفوض أحدا للتحدث باسمنا و هناك اعلان هام للفصائل الساعات المقبلة..!
20:08المدلل: الاحتلال عدو مجرم لا يفهم إلا لغة القوة والاشتباك المستمر والذى توحدت عليه كل قوى المقاومة الفلسطينية ولا يفهم لغةالمفاوضات التى صنعت الانقسام الفلسطينى .
19:59"ما خفي أعظم" يكشف الليلة خبايا مؤامرات على ذراع غزة الضارب
17:42وزير إسرائيلي يهدد بالاستقالة حال حظر إقامة الصلوات الجماعية
17:40فتح تُعلن تكليف الرجوب بالتواصل مع حماس لخلق تصورات مشتركة
17:38الزعيم الكوري الشمالي يعدم 5 موظفين بسبب "نقاش على العشاء"
17:32أبو مجاهد : المطبعون يتآمرون علينا والمرحلة الآن هي بين الحق والباطل.
17:30"القيادة الوطنية الموحدة" تعلن فعالياتها لمواجهة اتفاقات التطبيع

السلاح الأخير الذي سيستخدمه الرئيس عباس ضد قطاع غزة

أرض كنعان - الأراضي المحتلة/

قالت صحيفة "إسرائيلية" صباح اليوم الخميس، أن الرئيس محمود عباس يدرس إعلان قطاع غزة "اقليماً متمرداً".

وحسب شخصية فلسطينية رفيعة قالت لصحيفة "إسرائيل هيوم"، أنه بعد (10) سنوات من حكم حركة حماس على قطاع غزة، فإن أحد المواضيع القريبة من الرئيس أبو مازن في هذه المرحلة هو دراسة قرار الإعلان عن قطاع غزة إقليم متمرد.

القرار الذي وصف بـ”سلاح يوم الحساب” على لسان المسؤول الفلسطيني يهدف للضغط على حركة حماس من أجل إعادة الحكم في قطاع غزة للحكومة الفلسطينية.

ووفقاً للصحيفة، ففي حال اتخاذ مثل هذا القرار سيتم إعلان حالة الطوارىء في قطاع غزة، وإصدار الرئيس أبو مازن لمرسوم يعتبر فيه حركة حماس حركة قانونية مما يمنع نشاطها، ويصادر ممتلكاتها، وإصدار أوامر اعتقال ضد قادتها، ووقف دفع أموال لموظفي القطاع العام في قطاع غزة.

بالإضافة لهذه الخطوات، ستتوجه السلطة الفلسطينية للمحكمة العليا الفلسطينية لحل المجلس التشريعي واعتباره غير شرعي، بالتالي رفع حصانة كافة أعضاء المجلس التشريعي، ويتبع ذلك حل الحكومة الحالية وتشكيل حكومة مؤقتة في مرحلة الطوارىء.

الشخصية الفلسطينية الرفيعة قالت للصحيفة العبرية، قرار كهذا سيكون له تأثيرات بعيدة المدى ليس فقط على الصراع الداخلي الفلسطيني، بل سيُشكل ضغط على الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي و"إسرائيل" والأردن ومصر ودول أخرى لتعمل من أجل حل سياسي للصراع الفلسطيني "الإسرائيلي"، وهذا الدور سيكون  من خلال تدخل قوى إقليمية في موضوع الصراع الفلسطيني "الإسرائيلي"،  وموضوع أزمة قطاع غزة.

وحسب مصادر الصحيفة العبرية، فالجهات الأمنية "الإسرائيلية" وضعت في صورة القرار الذي يدرس حالياً من قبل الرئيس أبو مازن، إلا أن الجهات الأمنية "الإسرائيلية" قالت إنها لا تدعم مثل هذه الخطوة.

مصدر في السلطة الفلسطينية في رام الله قال، حتى الآن غير واضح كيف سيتم تنفيذ مثل هذا القرار كونه يتخذ لأول مرّة، ومدى تناسب القانون مع القوانين الفلسطينية والقوانين الدولية.

المصدر نفسه اعتبر وقف السلطة لجزء من رواتب موظفي قطاع غزة، ووقف رواتب عدد من الأسرى، ووقف رواتب أعضاء المجلس التشريعي من حماس، وتخفيض المبالغ المدفوعة بدل أثمان الكهرباء بمثابة طلقة البداية باتجاه اعتبار قطاع غزة اقليم متمرد.