Menu
19:57"الأشغال" تسمح بعودة عمل شركات المقاولات بغزة
19:53الأوقاف تقرر فتح "الأقصى"
19:52"العمل": 500 فرصة عمل في القطاع الصناعي قريباً
19:51إغلاق مبنى محكمة رام الله يوم غد لغايات التعقيم
17:54حماس تكشف تفاصيل اجتماعها مع مبعوث الامم المتحدة للسلام ملادينوف...
17:51تعرف على التسعيرة الجديدة لكهرباء مولدات غزة (صورة)
17:50"اشتية" يوعز بتشديد الإجراءات لمواجهة "كورونا"
14:53مزهر : تطل علينا ذكرى  الألم والفاجعة مذبحة صبرى وشاتيلا وملوك الغزي والعار تصافح يد القتلة والمجرمين من الصهاينة الملطخة أياديهم بدماء الاطفال والشيوخ والنساء .
13:07تنويه مهم للمواطنين الذين لم يستفيدوا من المنحة القطرية أو مساعدات متضرري كورونا
13:06هآرتس: حماس أفسدت فرحة نتنياهو باتفاق التطبيع
13:03مارتينيز يرحل عن الأرسنال
12:59"هيئة الأسرى": إصابة المعتقل إياد أبو هشهش بكورونا
12:56لجان المقاومة:دماء شهداء صبرا وشاتيلا ترسم لشعبنا ومقاومتنا طريق العودة لكل فلسطين ولعنة ووصمة عار على جبين العدو الصهيوني واذنابه المطبعين 
12:55تعليق دخول المصلين للأقصى 3 أسابيع
12:06اجتماع قيادي بين حركتي الجهاد الإسلامي وحماس في بيروت

الحركة العالمية: الاحتلال يشدد من إجراءاته العقابية ضد الأطفال الفلسطينيين

أرض كنعان - غزة / 

أكد عايد أبو قطيش مدير المسائلة القانونية في الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال أن الاحتلال يستخدم وسائل متعددة من أجل الضغط على الأطفال وانتزاع الاعترافات منهم واستخدامها في المحاكم العسكرية والمدينة ضدهم.

وأوضح أبو قطيش في حديثه لإذاعة صوت الأسرى أن الفترة الأخيرة شهدت لجوء أكثر لأساليب الضغط النفسي, على المعتقلين الفلسطينيين سواء الكبار أو الأطفال, مثل التخويف والتهديد أو العزل الانفرادي وغيرها, من أجل الضغط عليهم وعدم مقاومتهم لأساليب التحقيق.

وأضاف أبو قطيش أن الفترة ما بين عامي 2012-2015 وثقت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال حالات 66 طفلًا تم عزلهم انفراديًا أثناء فترة التحقيق, فيما شهد العام 2016 ارتفاعًا في عدد الأطفال الممارس بحقهم العزل الانفرادي ليصل إلى 25 طفلًا, بمتوسط 16 يومًا لكل  طفل, بهدف انتزاع الاعترافات منهم.

وقال أبو قطيش إن كل الحقوقيين والقانونيين الدوليين يقرون أن هذه الممارسات بحق الأطفال أو الكبار هي شكل من أشكال التعذيب.

يذكر أن سلطات الاحتلال تعتقل في سجونها أكثر من 6500 أسير فلسطيني منهم قرابة 350 طفل ما دون سن 18 عامًا, منهم من حكم بالمؤبد وآخرون فرضت عليهم غرامات مالية باهظة بجانب سنوات الأسر.