Menu
12:20أبو عطايا: انسحاب جيش العدو من قطاع غزة تم بضربات وعمليات المقاومة​​​​​​​ .
12:17بالأسماء: آلية السفر عبر معبر رفح ليوم غد الأربعاء
12:15مليون عربي يتوجهون لصناديق الاقتراع بانتخابات الكنيست
12:10الدستورية الأردنية: اتفاقية الغاز مع "اسرائيل" نافذة لا تحتاج موافقة البرلمان
12:02المفتي يُحذر من محاولات سن قانون يسمح للمستوطنين بشراء أراض بالضفة
11:28عشرات المستوطنين المتطرفين يقتحمون باحات الأقصى
11:24الأشغال: عملية بحث تشمل 40 ألف أسرة فقيرة في غزة
11:20اشتية: سنذهب لغزة في حال وافقت حماس على تطبيق اتفاق القاهرة 2017
10:21الجنائية الدولية تنظر في دعوة عائلة من غزة ضد "بيني غانتس"
10:14إعلان هام من ديوان الموظفين للخريجين
10:116 اسرى يواصلون إضرابهم ومعركة السجون تتواصل وانضمام اعداد جديدة
10:04الاحتلال يطلق سراح د. وداد البرغوثي بشروط
10:03الحكومة الفلسطينية تعلن عن خطة لتعزيز صمود المواطنين في الأغوار
10:01الجامعة العربية تطالب بالضغط على "إسرائيل" للامتثال للشرعية الدولية
09:52زوارق الاحتلال تستهدف مراكب الصيادين وسط القطاع

توقعات بوصول راتب موظفي "تفريغات 2005" إلى 2000 شيقل

أرض كنعان - غزة /

كشف الناطق باسم تفريغات 2005، رامي أبو كرش، عن أن راتب عنصر التفريغات، سيصل إلى 2000 شيقل، في حال انتهت أزمتهم، بعد أن كانوا يتقاضون 1500 شيقل، مبينًا أن هذه الزيادة لا تكلف ميزانية السلطة أكثر من 9 ملايين دولار سنويًا.

وأكد أبو كرش، لـ "دنيا الوطن"، أن حل الملف يكون تدريجيًا وليس دفعة واحدة، معتبرًا أن هذا الأمر منطقي لاسيما وأن الحكومة تتحدث عن أنها تتعرض لأزمة مالية وحصار مالي خانق، وموظفو التفريغات يقبلون بالحل التراكمي العادل، مع تشديده على ضرورة إضافة الزوجة والأبناء والتأمين الصحي الشخصي والعائلي، وحفظ جميع الحقوق الإدارية والمالية لكل شخص بالتفريغات.

وأوضح أنه، سيتم إجراء دراسة شاملة، لحساب التكاليف المالية، لإنهاء الملف بشكل جذري، حيث ستشكل لجنة داخلية من أجل تقديم ما يترتب على ذلك من زيادة في التكاليف والرواتب، مشيرًا إلى أنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها تقديم ملفات وكشوفات التفريغات، حيث سبق وأن تم تقديمها بناءً على طلب القيادة الفلسطينية.

وتابع: "إجراء تحديث البيانات هو اثبات لحقوق موظفي التفريغات، وتأكيد على وجودهم في قطاع غزة، كعسكريين رسميين".

وبيّن أبو كرش، أن عضو اللجنة المركزية في حركة فتح أحمد حلس، تكفل بحمل الملف وتقديمه مجددًا أمام القيادة في رام الله، لافتًا إلى أنه بعد المؤتمر العام لحركة فتح الذي عقد في نوفمبر من العام الماضي، تم تشكيل لجنة قضايا قطاع غزة، والتي كان على رأسها أعمالها ملف التفريغات، مطالبًا موظفي التفريغات، بضرورة إعطاء فرصة لحلس ومساعدته في إنهاء الملف، وأن الصبر مطلوب في هذا التوقيت.