Menu
16:30عوامل ساهمت في الظهور القوي لبيت حانون في دوري الممتازة
13:11نجاح زراعة فاكهة "التنين" في غزة
13:00قرار حكومي بتخفيض أسعار خدمات النفاذ على "بالتل"
12:57"العودة" يطالب مجلس حقوق الإنسان بالضغط لإعادة إعمار مخيم اليرموك
12:55مستوطنون يُواصلون اقتحامهم للأقصى
12:52هكذا رد "غانتس" على دعوة "نتنياهو "لحكومة وحدة
12:32الاحتلال يقتحم قرية بردلة بالأغوار
10:23مشعشع: اجتماع الدول المانحة للأونروا سيعقد في موعده رغم "التشويش"
10:18"حماس" تنعى القيادي جهاد سويلم
10:07البنك الدولي: أزمة السيولة تخلق تحديات ضخمة للاقتصاد الفلسطيني
10:00مقتل 20 شخص وإصابة 90 إثر انفجار ضخم جنوب افغانستان
09:57الاحتلال يخطر بوقف البناء بمدرسة في الخليل
09:55الاحتلال يزعم ضبط مخرطة على حاجز ترقوميا
09:53تجديد "الإداري" بحق الأسير إبراهيم شلهوب للمرة الثانية
09:51"إعلام الأسرى" يُحمِّل الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسير الجدع

ريما خلف: لنحيي كل من يقاوم "إسرائيل" وسنناضل لتفكيك نظامها

بيروت - ارض كنعان - غادرت الأمينة التنفيذية السابقة لـ"إسكوا" ريما خلف مقر عملها في بيروت متوجهة إلى عمّان، بعدما كانت قدمت استقالتها من منصبها على خلفية التقرير الذي قدمته المنظمة، ويشير إلى عنصرية"إسرائيل" ضد الفلسطينيين، والذي احتجت عليه الأمانة العامة للأمم المتحدة. وكانت خلف قد أمضت ست سنوات ونصف السنة في عملها في لبنان.

وكانت في وداعها في مطار رفيق الحريري الدولي الأمينة التنفيذية بالوكالة خولا مطر.

وأملت خلف في تصريح لها بأن "يحرص جميع اللبنانيين على وحدتهم لمواجهة التحديات الكبيرة".

ولفتت إلى أن "المنطقة يتهددها الكثير من المخاطر الخارجية والداخلية، ولا ننسى الخطر الرئيسي وهو إسرائيل، فإسرائيل كما ذكرنا في تقريرنا الأخير، أقامت نظاماً يعتبر جريمة ضد الإنسانية، ولا بد من أن نناضل لتفكيك هذا النظام. ولا بد من أن نحيي كل من يقاوم إسرائيل في بلداننا العربية وفي فلسطين المحتلة، ولنركز على التضامن الداخلي والوحدة".

وتحدثت خلف عن مشروع إنشاء "مؤسسة فكرية تضم مجموعة من العرب لنستمر في النضال ضد الذين ينتهكون الحقوق العربية، وخصوصاً النظام الإسرائيلي بأشكال مختلفة، وذلك من خلال الدراسات والملاحقة القانونية والقضائية للإسرائيل أو من خلال العمل مع مؤسسات المجتمع المدني، وبعضها ناشط جداً في مجال مقاومة التطبيع مع إسرائيل وفي مجال دعم القدس ونضال الشعب الفلسطيني في فلسطين، وأيضاً مع النقابات وممثلي الشعب ومع الصحافة".