Menu
16:30عوامل ساهمت في الظهور القوي لبيت حانون في دوري الممتازة
13:11نجاح زراعة فاكهة "التنين" في غزة
13:00قرار حكومي بتخفيض أسعار خدمات النفاذ على "بالتل"
12:57"العودة" يطالب مجلس حقوق الإنسان بالضغط لإعادة إعمار مخيم اليرموك
12:55مستوطنون يُواصلون اقتحامهم للأقصى
12:52هكذا رد "غانتس" على دعوة "نتنياهو "لحكومة وحدة
12:32الاحتلال يقتحم قرية بردلة بالأغوار
10:23مشعشع: اجتماع الدول المانحة للأونروا سيعقد في موعده رغم "التشويش"
10:18"حماس" تنعى القيادي جهاد سويلم
10:07البنك الدولي: أزمة السيولة تخلق تحديات ضخمة للاقتصاد الفلسطيني
10:00مقتل 20 شخص وإصابة 90 إثر انفجار ضخم جنوب افغانستان
09:57الاحتلال يخطر بوقف البناء بمدرسة في الخليل
09:55الاحتلال يزعم ضبط مخرطة على حاجز ترقوميا
09:53تجديد "الإداري" بحق الأسير إبراهيم شلهوب للمرة الثانية
09:51"إعلام الأسرى" يُحمِّل الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسير الجدع

الحية: سنلجم العدو إن فرضت الحرب علينا .. ونرفض مشاريع التوطين خارج فلسطين

غزة - ارض كنعان - أكد نائب رئيس المكتب السياسي لـ "حركة حماس" بقطاع غزة، خليل الحية، أن"شعبنا كله يقف خلف المقاومة، وتحرير المسجد الأقصى وعد إلهي، وعسى أن يكون قريبًا".

جاء ذلك خطبة الجمعة خلال افتتاح مسجد زياد الأنصاري بقيزان رشوان جنوب مدينة خانيونس، بحضور النائب في المجلس التشريعي يونس الأسطل.

وأضاف الحية  إن "بناء المساجد أولى الخطوات على طريق تحرير الأرض فهي مصانع رجال التوحيد والعقيدة"، مشيراً إلى أن "هذا الشعب الصابر الذي يبذل المال والروح منصور على عدوه بإذن الله".

وشدد الحية على أن "كل مشاريع التوطين للفلسطينيين خارج حدود فلسطين نقف ضدها، ولن نستبدل أجزاء من أرضنا لو بكل بأرض الدنيا؛ هذا موقفنا أمام كل المشاريع التي تحاول توطين شعبنا؛ والتي فشلت على مر التاريخ".

وتعليقاً على عملية اغتيال الشهيد مازن فقها، أكد الحية أن "الحالة الأمنية في غزة مُطمئنة ومُستقرة، والأجهزة الأمنية تقوم بكامل واجباتها".

وقال: "لا شك أن إحداث خرق أمني من قبل الاحتلال على شعب مُحاصر بهذه الطريقة يحدث خللاً أمنيًا، لكن الأجهزة الأمنية مُتيقظة، وتعمل على مدار الساعة".

ولفت إلى أن "هناك تواصل مع مصر، وتم وضع المسؤولين في صورة ما حدث مع الشهيد فقهاء"، مشيرًا إلى أن "الاحتلال لا يلتزم بقيود أو مواثيق، ولا يلجمه سوى التكاتف ووحدة شعب وأمة".

وشدد الحية على أن "اغتيال فقها هو حلقة من حلقات الصراع بيننا وبين العدو الإسرائيلي؛ لا هي الأولى وربما ليست الأخيرة؛ لكننا ماضون على طريق التحرير ومقاومة الاحتلال، لتحقيق طموحنا في إنهائه، وإقامة دولتنا على أرض فلسطين".

وتابع: "نطمئن شعبنا أن المقاومة بخير، وقضيتنا ما دام لها أبناء مخلصون صادقون متمسكون بثوابت شعبهم، ماضون نحو تحقيق طموحات وأمال شعبنا الفلسطيني".

وحول مخاوف الناس في مواجهة قادمة مع الاحتلال الصهيوني، تساءل "متى توقفت المواجهة مع العدو؟ فكل يوم له اعتداء على شعبنا في غزة والضفة وفي كل مكان، شعبنا هو المُعتدى عليه بالاحتلال؛ فالحصار اعتداء وإغلاق المعابر والبحر وعمليات القصف هنا وهناك والتضييق على الناس".