google39ae0e62e4a5bc94.html google39ae0e62e4a5bc94.html

Menu
21:08"الإعلام الحكومي" بغزة: قرارات بصرف مساعدات مالية إغاثية
21:06الحكومة بغزة تُحدد موعد وآلية صرف رواتب موظفيها
21:01حكومة اشتية تنفي شائعات صرف رواتب موظفيها غدا
20:58الأستاذ حيدر الحوت ... 14 عاما على رحيل مطور أول صاروخ عرفته الثورة الفلسطينية
12:56لجان المقاومة: الشهيد القائد أبو يوسف القوقا ساهم في إستعادة روح المقاومة والجهاد وأسس جيلا من المقاومين على طريق تحرير فلسطين
12:54لجان المقاومة: نثمن ونبارك جهود وزارة الداخلية وأجهزتها الأمنية بغزة
12:20وفاة أول لاجئ فلسطيني من سورية بفيروس كورونا في هولندا
12:17الهيئة 302 توجه نداءً عاجلًا للتضامن مع موظفي المياومة في "الأونروا"
12:13الأمم المتحدة: غزة من المناطق الهشة المحتاجة للدعم لمواجهة "كورونا"
12:10وفاة أول طبيب بكورونا في الجزائر
12:04حقيقة حذف 2000 اسم من المنحة القطرية وكيفية اختيار الأسماء!
12:023 أسيرات يخضعن للاعتقال الإداري بسجون الاحتلال
11:58"بتسيلم" تكشف عملية الدهس برام الله قبل شهر حادثة
11:57الاحتلال يُحول معتقلًا من قلقيلية للاعتقال الإداري
11:51نقص الغذاء والدواء يضع اللاجئين أمام مخاطر كورونا

الرئيس عباس رفض صفقة بمليار دولار مقابل عدم التوجه لمحكمة الجنـايات

أرض كنعان / رام الله / كـشف قيادي فلسطيني كبير في حركة فتح أن جهات دولية حملت للرئيس الفلسطيني مقترحاً لحل أزمة السلطة المالية يقضي بتحويل مليار دولار إلى خزينة الرئاسة وحل الأزمة المالية مقابل تعهد الرئيس الفلسطيني بعدم التوجه لمحكمة الجنايات الدولية لمحاكمة قادة إسرائيل على جرائم الحرب .

وأكـد القيادي لقناة الميادين اليوم الثلاثاء أن أسلوب الابتزاز المالي الذي مارسه العالم ضد ياسر عرفات ويمارسه الآن ضد محمود عباس لن يفتّ في عضد الشعب الفلسطيني وقيادته.

وتواجه السلطة الفلسطينية عجزًا يتجاوز المليار دولار في موازنتها العامة وأجبرت على الاستدانة من البنوك المحلية لصرف جزء من رواتب موظفيها المتأخرة منذ الشهر الماضي.

وصرفت الحكومة الفلسطينية في رام الله التي تعاني من عجز مالي كبير، نصف راتب عن شهر نوفمبر الماضي، وتقول إنها لا تعرف موعد صرف النصف الثاني أو راتب شهر ديسمبر الذي استحق.

يشار إلى أن السلطة تحتاج إلى 150 مليون دولار شهريًا لصرف رواتب موظفيها، ومبلغ مماثل تقريبًا للوفاء بالتزاماتها تجاه توفير الخدمات الأساسية للفلسطينيين.