Menu
14:53مزهر : تطل علينا ذكرى  الألم والفاجعة مذبحة صبرى وشاتيلا وملوك الغزي والعار تصافح يد القتلة والمجرمين من الصهاينة الملطخة أياديهم بدماء الاطفال والشيوخ والنساء .
13:07تنويه مهم للمواطنين الذين لم يستفيدوا من المنحة القطرية أو مساعدات متضرري كورونا
13:06هآرتس: حماس أفسدت فرحة نتنياهو باتفاق التطبيع
13:03مارتينيز يرحل عن الأرسنال
12:59"هيئة الأسرى": إصابة المعتقل إياد أبو هشهش بكورونا
12:56لجان المقاومة:دماء شهداء صبرا وشاتيلا ترسم لشعبنا ومقاومتنا طريق العودة لكل فلسطين ولعنة ووصمة عار على جبين العدو الصهيوني واذنابه المطبعين 
12:55تعليق دخول المصلين للأقصى 3 أسابيع
12:06اجتماع قيادي بين حركتي الجهاد الإسلامي وحماس في بيروت
12:05صبرا وشاتيلا.. جرح لم يلتئم منذ 38 عامًا
12:01"الصحة"بغزة تعمل على ضبط السوق الدوائي في ظل انتشار فيروس كورونا
11:57اعتقال 400 طفل وسيدة منذ بدء أزمة "كورونا"
11:52"العاروري": التطبيع سلوك لا يمثل الضمير الحي للشعوب
11:49الحكومة اليابانية تقدم استقالتها بالكامل
11:48تدهور حالة مستوطن أصيب بإطلاق صواريخ من غزة
11:45السودان يعلن تأجيل الدراسة بسبب الفيضانات

الخارجية تدعو مجلس الأمن لإلزام الاحتلال بوقف الاستيطان

أرض كنعان - رام الله / 

قالت وزارة الخارجية إن ممارسات الحكومة الإسرائيلية المرافقة لقضية مستوطنة "عامونا"، خير دليل على أنها حكومة استيطان ومستوطنين، وأن وجهتها أبعد ما تكون عن التوصل الى حلول سياسية مع الفلسطينيين.

ونوهت الخارجية في بيان صحفي اليوم الإثنين، إلى أن كل ذلك يستدعي من مجلس الأمن أن يرفع صوته عاليا في وجه تلك الممارسات الاستعمارية، التي تهدد فرص تحقيق السلام، وتحمل مسؤولياته في اتخاذ قرارات ملزمة كفيلة بحماية حل الدولتين.

وقالت "إنه منذ اصدار المحكمة العليا في إسرائيل قرار اخلاء مستوطنة "عامونا" المقامة على أرض فلسطينية خاصة، استنفر اليمين الحاكم في اسرائيل للبحث عن مخارج للالتفاف على قرار المحكمة والحيلولة دون تنفيذه، وانشغل في العمل من أجل تشريع عشرات البؤر الاستيطانية المماثلة ومئات الوحدات الاستيطانية التي أقيمت على أرضٍ فلسطينية خاصة".

وأضافت "لم يتجاوز تفكير أركان اليمين الحاكم دائرة دعم واسناد المستوطنين وتوسيع الاستيطان، والبحث عن حلول على حساب الأرض الفلسطينية، سواء من خلال الاسراع في سن ما يسمى بقانون (التسويات) أو (استنساخ) مستوطنة "عامونا" على أرضٍ فلسطينية مجاورة".

وأضافت: لم تكتف الحكومة الاسرائيلية بذلك،ش بل خصصت (رزمة من الاغراءات المالية) لتكريس وتوسيع الاستيطان وتشجيعه، وعملت على (توزيع) مساحة ربع دونم من أرضٍ فلسطينية مجاورة لكل عائلة يتم اخلاؤها، في ظل وعود نتنياهو للمستوطنين بتوسيع المساحة العامة لمستوطنة "عامونا" الجديدة.

وأوضحت أنه ليس هذا فحسب بل قامت بتوظيف موضوع اخلاء "عامونا" بطريقة عنصرية بشعة لتصعيد عمليات القمع والتنكيل بحق الفلسطينيين وهدم منازلهم بحجج وذرائع واهية.