Menu
اعلان 1
14:00أبرز ما جاء في الصحف العبرية هذا اليوم
13:59الإعلام العبري: حماس تطلق صواريخ تجريبية جديدة باتجاه البحر
13:57الخارجية: وفاة فلسطينيين جراء كورونا في السعودية والإمارات
13:52حالة المعابر في قطاع غزة صباح اليوم
13:51حالة الطقس: انخفاض على درجات الحرارة
13:49أسعار صرف العملات مقابل الشيقل في فلسطين
21:16ألوية الناصر: المقاومة الفلسطينية بصحبة محور المقاومة أصبحت أشرس
21:14مفتي فلسطين يعلن الأحد يوم عيد الفطر السعيد
21:11أبو مجاهد :احياء يوم القدس العالمي يتجاوز حدود المذهبية والفئوية لمفهوم الأمة الواحدة
21:10إصابات بالاختناق بمسيرة كفر قدوم
21:09النخالة: لا يكفي السلطة إطلاق النار في الهواء
21:08الاحتلال يتسبب باحتراق 120 شجرة زيتون جنوب غرب جنين
21:06وزارة الأوقاف تشكر المواطنين التزامهم بالإجراءات الوقائية أثناء أداء صلاة الجمعة.
21:05"الصحة": تسجيل حالتي تعاف جديدتين من فيروس "كورونا" في الخليل
21:03القدومي: يوم القدس فرصة لاستعادة أولوية القضية للصدارة مجددا

ما هو سبب انحباس الامطار للحظة وما تداعياته؟

أرض كنعان - غزة / 

ما أن تأخر سقوط الأمطار حتى انتشرت الأمراض كالنار في الهشيم بين البيوت الغزية، فعلى الرغم من اتخاذ المواطنين الإجراءات الوقائية إلا أن فايروس الانفلونزا تجاوز دفاعات الجهاز التنفسي للإنسان لأسباب متعددة.

ومن تداعيات تأخر سقوط الأمطار انتشار فايروس الانفلونزا الذي يؤدي لنزلات البرد وارتفاع كبير لدرجات الحرارة والسعال والشعور بثقل كبير على صدر الانسان إضافة إلى شعور بدوران.

أخصائي الأمراض الصدرية في مستشفى الشفاء د. حسين العطار قال: إن الانفلونزا هو مرض معدي يُصيب الجهاز التنفسي للإنسان ويرفع حرارة الجسم ويزيد الكحة، الأمر الذي يتوجب على كثير من المرضى والمصابين بأمراض مزمنة لاتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة حتى لا تزيد أعراض المرض الرئيسي".

وأوضح د. العطار في تصريح صحفي ، أن تغير الأجواء وانحباس الأمطار والرياح الشديدة يساعدون في انتشار ونقل فايروس الانفلونزا إلى أماكن بعيدة وهذا الأمر يعرض جميع المواطنين بالإصابة بالفايروس.

وأشار إلى أن اقتراب أي مريض من شخص آخر سليم يصبح عرضة بشكل فوري للإصابة بفايروس الانفلونزا، "فهذا الأمر يجعل من السهل على الفايروس أن يخترق دفاعات الجهاز التنفسي للشخص غير المريض لأن فايروس الانفلونزا معدي وسريع الانتشار.

ولفت إلى أن فايروس الانفلونزا الحالية التي تجتاح الأراضي الفلسطينية وبخاصة في قطاع غزة يختلف عن فايروس العام الماضي"، قائلاً الفايروس الحالي ضمن قائمة الفايروسات القادرة على التحور (التغير) إضافة إلى أن انحباس الأمطار والرياح ساعدت في انتشار هذا الفايروس".

هناك أنواع مختلفة لفايروس الانفلونزا منها (a b c) ومنها ما هو قادر على التحور وهذا الفايروس يعتبر جديد على جسم الانسان ويحتاج إلى مضاد جديد مأخوذ من فايروس العام الماضي ومنها فايروسات غير قادرة على التحور وهذا فايروس بسيط قد تتمكن دفاعات الجهاز التنفسي على التصدي له.

وشدد على أن هطول الأمطار يساعد في التقليل من الكمية الضخمة لفايروس الانفلونزا الموجودة في الأجواء والتي تنتقل عبر الرياح، لافتاً إلى أن الأمطار تقوم تنظيف الجو من الشوائب خاصة المعدية.

وأوصى د. العطار المرضى خاصة أصحاب المرض المزمن (كبار الناس - أمراض الربو - التكس الليفي- السكري- الضغط – أمراض الكبد) لاتخاذ التطعيم المناسب سنوياً، قائلاً: لا توجد أعراض جانبية للتطعيم من الانفلونزا بل يساعد في تخفيف آلام المريض ويساهم في التقليل من التأثر السلبي للمرض المزمن في حال أصيب بفايروس شديد.

غياب مُطهر الأجواء يعود لكثرة الذنوب والمعاصي

وأرجع الداعية الإسلامي الشيخ سميح حجاج سبب انتشار الأمراض وتأخر سقوط الأمطار إلى كثرة الذنوب والمعاصي التي انتشرت في البلدان العربية والإسلامية، مؤكداً أن ما أصاب بلادنا من علل وأمراض وتأخر الأمطار يتعلق بكثرة الذنوب والمعاصي التي زادت وانتشرت في بقاع الأرض.

وقال الشيخ حجاج : لا يُزيل البلاء إلا توبة العبد عن ذنوبه التي اقترفها، مؤكداً أن المجتمع العربي اليوم بحاجة إلى توبة جماعية تُزيل البلاء والعلل وتفتح المجال أمام مُطهر الأجواء للنزول.

وأوضح أن الأمطار نعمة أنزلها الله ليُحي الأرض ويروي الإنسان ويُطهر أجواء السماء، مؤكداً أن الذنوب والمعاصي إلى جانب الغازات هي الأسباب الرئيسية لانحباس الأمطار.

وعن صلاة الاستسقاء أكد أنها دعوات طيبة وجميلة لكن صلاة الاستسقاء تحتاج إلى قلوب خالية من الحقد والكره والبغض، قائلاً: أيام الرسول صل الله عليه وسلم كان أحدهم عندما يتجه لصلاة الاستسقاء يحمل غطاء أشبه بالشمسية اليوم وهو على يقين بأن الله سيستجيب لدعواته أما اليوم فنحن لا نكترث لصلاة الاستسقاء أكثر من الظهور الإعلامي"، داعياً الأمة العربية والإسلامية لتطهير القلوب قبل الشروع لصلاة الاستسقاء".

الأرصاد: أمطار مصحوبة بعواصف رعدية

فيما لتكهنات أرصاد الاحتلال الجوية، ففي صباح اليوم الأربعاء يكون الجو غائم جزئياُ ومغبراُ في كل فلسطين المحتلة، ويطرأ انخفاض على درجات الحرارة، وخلال ساعات النهار تتساقط أمطار مصحوبة بعواصف رعدية خاصة جنوبي فلسطين والمنطقة الوسطى.

أما الخميس، ففي ساعات الصباح تهب رياح شرقية عاصفة في كل البلاد، ويكون الجو مغبراً وبارداً وتكون الرؤية محدودة.

أما الجمعة المقبلة يكون الجو غائماً ومغبراً ويطرأ انخفاض على درجات الحرارة.