google39ae0e62e4a5bc94.html google39ae0e62e4a5bc94.html

Menu
21:08"الإعلام الحكومي" بغزة: قرارات بصرف مساعدات مالية إغاثية
21:06الحكومة بغزة تُحدد موعد وآلية صرف رواتب موظفيها
21:01حكومة اشتية تنفي شائعات صرف رواتب موظفيها غدا
20:58الأستاذ حيدر الحوت ... 14 عاما على رحيل مطور أول صاروخ عرفته الثورة الفلسطينية
12:56لجان المقاومة: الشهيد القائد أبو يوسف القوقا ساهم في إستعادة روح المقاومة والجهاد وأسس جيلا من المقاومين على طريق تحرير فلسطين
12:54لجان المقاومة: نثمن ونبارك جهود وزارة الداخلية وأجهزتها الأمنية بغزة
12:20وفاة أول لاجئ فلسطيني من سورية بفيروس كورونا في هولندا
12:17الهيئة 302 توجه نداءً عاجلًا للتضامن مع موظفي المياومة في "الأونروا"
12:13الأمم المتحدة: غزة من المناطق الهشة المحتاجة للدعم لمواجهة "كورونا"
12:10وفاة أول طبيب بكورونا في الجزائر
12:04حقيقة حذف 2000 اسم من المنحة القطرية وكيفية اختيار الأسماء!
12:023 أسيرات يخضعن للاعتقال الإداري بسجون الاحتلال
11:58"بتسيلم" تكشف عملية الدهس برام الله قبل شهر حادثة
11:57الاحتلال يُحول معتقلًا من قلقيلية للاعتقال الإداري
11:51نقص الغذاء والدواء يضع اللاجئين أمام مخاطر كورونا

الرئاسة الفلسطينية: ندعم مبادرة فرنسا بغض النظر عن موقف إسرائيل منها

رام الله - ارض كنعان - أكدت الرئاسة الفلسطينية، أمس الاثنين، دعمها للمبادرة الفرنسية لعقد مؤتمر دولي للسلام بغض النظر عن موقف الكيان الصهيوني منها.

وقال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة في بيان بثته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) إن الموقف الفلسطيني واضح بأنه مع مبادرة السلام الفرنسية سواء أوافق الكيان أم رفض.

واعتبر أبو ردينة أن "الرفض الصهيوني الدائم لأي جهد دولي يؤدي إلى حل الدولتين وإقامة سلام دائم وقائم على الشرعية الدولية هو رسالة تحدٍ واستخفاف بالمجتمع الدولي".

وأضاف أن "على المجتمع الدولي أن يتخذ الموقف الحازم لوقف هذه السياسة الاحتلالية التي هي السبب الرئيس لعدم الاستقرار في المنطقة والذي أدى إلى تورط دول العالم جميعها فيما يجري في الشرق الأوسط وخلق حروبا لا نهاية لها".

يأتي ذلك فيما أكد المبعوث الفرنسي لعملية التسوية في الشرق الأوسط بيير فيمون أن بلاده ماضية في مبادرتها لعقد مؤتمر دولي للسلام لحل الصراع الفلسطيني- الصهيوني قبل نهاية العام الحالي.

وقال فيمون لدى اجتماعه مع وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي في رام الله إن فرنسا "تؤكد على سيرها قدماً لعقد المؤتمر الدولي آخذة بعين الاعتبار مبادرة التسوية العربية وقرارات اللجنة الرباعية إضافة إلى وجهات النظر الدولية ومن ضمنها وجهة النظر الروسية".

وكان اجتماع عقد اليوم في القدس ضم المبعوث الفرنسي مع مستشار المجلس الأمن القومي الصهيوني بالوكالة يعقوب ناجيل ومستشار رئيس الوزراء الصهيوني يتسحاق مولخو.

وذكرت الإذاعة الصهيونية العامة أن المسؤولين الصهيونيين أبلغا المبعوث الفرنسي موقف الكيان القاضي بوجوب دفع مسيرة التسوية عن طريق المفاوضات المباشرة مع الفلسطينيين فقط.

وأضافت الإذاعة أنه تم التأكيد للمبعوث الفرنسي أن الكيان لن يشارك في أي مؤتمر دولي سيتم عقده خلافاً لموقفها "إذ أن مثل هذا المؤتمر سيمنح السلطة الفلسطينية ورئيسها الفرصة للتملص من اتخاذ القرار حول التفاوض المباشر بدون شروط مسبقة".