Menu
اعلان 1
14:00أبرز ما جاء في الصحف العبرية هذا اليوم
13:59الإعلام العبري: حماس تطلق صواريخ تجريبية جديدة باتجاه البحر
13:57الخارجية: وفاة فلسطينيين جراء كورونا في السعودية والإمارات
13:52حالة المعابر في قطاع غزة صباح اليوم
13:51حالة الطقس: انخفاض على درجات الحرارة
13:49أسعار صرف العملات مقابل الشيقل في فلسطين
21:16ألوية الناصر: المقاومة الفلسطينية بصحبة محور المقاومة أصبحت أشرس
21:14مفتي فلسطين يعلن الأحد يوم عيد الفطر السعيد
21:11أبو مجاهد :احياء يوم القدس العالمي يتجاوز حدود المذهبية والفئوية لمفهوم الأمة الواحدة
21:10إصابات بالاختناق بمسيرة كفر قدوم
21:09النخالة: لا يكفي السلطة إطلاق النار في الهواء
21:08الاحتلال يتسبب باحتراق 120 شجرة زيتون جنوب غرب جنين
21:06وزارة الأوقاف تشكر المواطنين التزامهم بالإجراءات الوقائية أثناء أداء صلاة الجمعة.
21:05"الصحة": تسجيل حالتي تعاف جديدتين من فيروس "كورونا" في الخليل
21:03القدومي: يوم القدس فرصة لاستعادة أولوية القضية للصدارة مجددا

تحقيق إسرائيلي: تجاهل خطورة الأنفاق أدى لإخفاقات بعدوان 2014

أرض كنعان - الأراضي المحتلة / 

كشفت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الثلاثاء، عن فتح الجيش تحقيقا حول استعدادات القوات الإسرائيلية في العدوان على قطاع غزة عام 2014.

ووفق إذاعة جيش الاحتلال فإن التحقيق يشير لوجود ضعف في استعدادات الجيش خلال العدوان على قطاع غزة.

وقال عضو الكنيست "شيلح، إن الأمر ليس مفاجأة، فجيشنا لم يكن مستعدا، والسبب هو المستوى السياسي الذي كان يحكم.

ووفق تسريبات تحقيق مراقب الدولة، فغن الجيش فوجئ من عدد الأنفاق بغزة ودخول عدد كبير منها إلى غزة خلال حرب 2014.

وأكدت تسريبات التحقيق أن "حماس" نجحت حتى آخر ساعة في إدارة المعركة وإطلاق الصواريخ، وأن عدد الضحايا من حماس لم يتناسب مع الكثافة النارية التي استخدمت.

ومن المقرر أن يقدم مراقب الدولة تقرير العدوان على قطاع غزة عام 2014، وسط مخاوف من أن يتم إخفاء الانتقادات عن الجمهور.

فمن صلاحيات لجنة مراقبة الدولة أن تمنع نشر تقارير المراقب حول عدوان 2014، حتى لو سمحت بذلك الرقابة، حيث يحظى الائتلاف الحكومي بأغلبية في اللجنة.

و من المتوقع أن يعارض نتنياهو نشر التقرير، وإذا ما حدث هذا، فإنه من المتوقع الذهاب إلى العليا بدعوى فك المنع .

وواجهت حكومة الاحتلال الإسرائيلي، عقب عدوانها على قطاع غزة عام 2014، انتقادات واسعة من المستوى الشعبي والرسمي داخليا، خاصة بعد رواية ضباط وجنود الاحتلال عن تفاصيل قدرة المقاومة وعلو كعبها عليهم داخل القطاع، بالإضافة لاستطاعة المقاومة في تكذيب وتعويم الرواية الإسرائيلية حول الجنود المفقودين داخل قطاع غزة إبان العدوان، ما أجج الشارع الإسرائيلي على الحكومة.