google39ae0e62e4a5bc94.html google39ae0e62e4a5bc94.html

Menu
18:24أنياب الاحتلال تلتهمُ الأرض وتصادرُ وتهدمُ رغم كورونا
18:22الصليب الأحمر يطالب بخطوات عملية تجاه الأسرى
18:05شركة روسية تطور "مياها" تدمر الفيروس التاجي
18:02الحركة الأسيرة تحمِّل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى داخل السجون
18:00التعليم: امتحانات الثانوية العامة في موعدها إلا إذا اقتضت الضرورة تغييره
17:57وزيرة الصحة: إرسال 1500 مسحة خاصة بفحوصات "كورونا" إلى قطاع غزة
17:56مجدلاني: يُحدد موعد صرف مخصصات الشؤون الاجتماعية
17:54الاحتلال يُغلق معتقل "عوفر" بعد إصابة أسير تحرر منه أمس بفيروس "كورونا"
17:53اشتية: هذه الثغرة الحقيقية في معركتنا لمكافحة فيروس "كورونا"
17:52هذه السجون التي تنقل فيها الأسير المصاب بـ "كورونا"
17:48إصابة أسير أفرج عنه أمس من سجون الاحتلال بفيروس "كورونا"
17:46إسبانيا.. عدد الوفيات بفيروس كورونا يتجاوز 9 آلاف
17:42شاب يقتل شقيقيه طعناً في خانيونس
17:40الشرطة تؤكد مواصلة إغلاق الأسواق الأسبوعية في القطاع
17:03نقابة الموظفين بغزة تعلن استقالتها.. ما السبب؟

اليابان تدعم وكالة الغوث في غزة بـ4 مليون دولار

أرض كنعان - الضفة المحتلة / 

أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، اليوم الأحد 9-10-2016، أنها تلقت من "اليابان" تبرعًا بقيمة 4 ملايين دولار، لدعم "أنشطتها" في قطاع غزة.

وقالت الوكالة الأممية، في بيان صحفي: "قدمت اليابان، دعما جديدا بمبلغ 420 مليون ين ياباني (أربعة ملايين دولار أمريكي) لدعم برنامج الوكالة للمعونة الغذائية بغزة".

وأكدت الوكالة، أن نحو 100 ألف لاجئ في غزة سيستفيدون من التبرع، الذي قالت إنه سيعطي "حرية كبيرة وفعالية أفضل للاستجابة لاحتياجات اللاجئين".

وتابعت:" نظرا للحصار القائم في غزة، والمستمر منذ عشر سنوات، وللظروف الاجتماعية الاقتصادية البائسة التي يعيشها هذا الجيْب الساحلي، فإن انعدام الأمن الغذائي لا يزال يعد مسألة خطيرة في غزة في الوقت الذي تواجه فيه العديد من عائلات لاجئي فلسطين صعوبات في تلبية الحد الأدنى من احتياجاتها الغذائية".

ولفتت "أونروا" في بيانها، إلى أن إجمالي التبرعات اليابانية لعام 2016، لدعم أنشطتها وصل إلى ما يقارب 43 مليون دولار.

وبحسب الأمم المتحدة، فإن قرابة 1.3 مليون لاجئ، يعيشون في قطاع غزة، و914 ألف في الضفة الغربية، و447 ألف في لبنان، و2.1 مليون في الأردن، و500 ألف في سوريا، فيما تعتمد الأرقام الصادرة عن "أونروا" على معلومات يتقدم بها اللاجئون طواعية، ليستفيدوا من الخدمات التي يستحقونها، إلا أن هناك لاجئين غير مسجلين في منطقة عمل المنظمة الدولية.

وتقول الوكالة الأممية، إن التبرعات المالية من الدول المانحة، لا تواكب مستوى الطلب المتزايد على الخدمات، الذي تسبب به العدد المتزايد للاجئين، وتفاقم الفقر، والاحتياجات الإنسانية، خصوصًا في غزة المحاصرة إسرائيليًا منذ 10 سنوات.