Menu
22:24النخالة: لا خطوط حمراء بأي مواجهة مقبلة مع "إسرائيل"
22:19رابطة المولدات ترفض قرار سلطة الطاقة بتحديد سعر كيلو الكهرباء
22:17اقتصاد غزة تحدد سعر الدجاج وتتوعد المخالفين
22:15"معاريف": إصابة عدد من العاملين في البيت الأبيض بـ "كورونا" عقب توقيع اتفاقية السلام
22:11الاحتلال يُعيد نشر القبة الحديدية بمحيط مدينة أسدود
22:11غانتس يهدد حماس من الغلاف
19:57"الأشغال" تسمح بعودة عمل شركات المقاولات بغزة
19:53الأوقاف تقرر فتح "الأقصى"
19:52"العمل": 500 فرصة عمل في القطاع الصناعي قريباً
19:51إغلاق مبنى محكمة رام الله يوم غد لغايات التعقيم
17:54حماس تكشف تفاصيل اجتماعها مع مبعوث الامم المتحدة للسلام ملادينوف...
17:51تعرف على التسعيرة الجديدة لكهرباء مولدات غزة (صورة)
17:50"اشتية" يوعز بتشديد الإجراءات لمواجهة "كورونا"
14:53مزهر : تطل علينا ذكرى  الألم والفاجعة مذبحة صبرى وشاتيلا وملوك الغزي والعار تصافح يد القتلة والمجرمين من الصهاينة الملطخة أياديهم بدماء الاطفال والشيوخ والنساء .
13:07تنويه مهم للمواطنين الذين لم يستفيدوا من المنحة القطرية أو مساعدات متضرري كورونا

خريشة يشن هجوماً على قرار وقف الانتخابات ويعتبره متوقعاً

أرض كنعان - رام الله / 

اعتبر النائب الثاني في المجلس التشريعي حسن خريشة ان قرار المحكمة العليا برام الله بوقف الانتخابات كان متوقعا، فهو قرار سياسي وليس فصائلي، فعلى ما يبدو أن الوطن بات يحكمه مجموعة من الأشخاص الذين أذا ضمنوا فوزهم في الانتخابات تصبح الانتخابات مسموح بها.

وتابع في تصريحات صحفية في حال كان هناك منافسا لهم بشكل حقيقي يتم تأجيلها، فكيف يمكن لنفس المحامين الذين رفعوا قبل أشهر دعاوى لإجراء الانتخابات في مدينة نابلس أن يخرجوا علينا اليوم بطلب تأجيل الانتخابات.

وأعتبر خريشة أن أسباب التي ساقها قرار تأجيل الأنتخابات، غير مقنعه بالنسبة لها , وخاصة إن لجنة الانتخابات المحلية كانت أبلغت الرئيس ورئيس الوزراء  إن الأمن في غزة هو من سيقوم بالإشراف على الانتخابات وفي الضفة بحكم الأمر الواقع بسيطرة حماس في القطاع، وهنا السلطة وتم التراضي على هذا الشأن.

وأضاف:" كل هذه المبررات لا تخفي الحقيقة الساطعة بأن فتح في الضفة تخشى الانتخابات وأن ماتم الحديث عنه هو شكليا ولكسب الرأي الشعبي فقط وعند الفعل ينسحبوا بهذه الحجج".

وقال خريشة إن حركة فتح تخشى من خسارتها في المدن الرئيسية، فبالرغم من حسم فوزها عبر التوافقات العائلية في القرى والبلدات الصغيرة، إلا أنها في المدن لا تزال لديها أزمة حقيقية ولا تزال غير قادرة على السيطرة عليها".